رواية فتيات مراهقات الجزء 11

رواية فتيات مراهقات الجزء 11

رواية فتيات مراهقات - رواية درامية

دخل يزيد ودانه ع للغرفه العائليه وطلبوا لنفسهم عشاء يزيد كان جالس مواجهه دانه بس شوي وقام وجلس جمبها وقعد يقرب شوي شوي لين لصق فيها دانه خجلت ونزلت راسها م غير لا تتكلم يزيد وهو يبوس خدها بخفه اشتقتلك ياقلبي شهر يالظالمه لا اشوفك ولا تشوفيني طاوعك قلبك ماتسالين عن حبيبيك
دانه ماردت بس ساكته وتبعد عنه وهو مررره لاصق فيها ماعطاها فرصه
دانه بهدوء: يزيد لو سمحت ابعد انا ايش قلت لك قبل.. مابيك تلمسني
يزيد ولا همه طايح عليها تبويس .. يحس انه مشتاق لها بس يكابر وهي تقاومه وماتبي قربه تحس انها كرهته...
عبدالله بمرح يعلي صوته: سمعنا صوت همسات يايزيد خف عالبنت..
الغرف كان بينهم حائط واحد بس م فوق مفتوح يعني مو صاك بالسقف فيقدر الواحد يسمع الي بالغرفه الثانيه .
دانه باحراج فتحت عيونها وعطت يزيد نظره انه زودها واحرجها...يزيد وهو يعدل جاكيته الاسود : وانت مرره طاقها تسمع ع اسرار الناس ماحد ياخذ راحته.. حسابك بعدين ياعبود عبدالله يضحك: وش بتسوي يعني
يزيد يضحك: ههههههه خليني بجوي لاتخرب علينا
سمر كانت تهز رجلها ومو عاجبها تصرف دانه وكانت مرره معصبه م برودها لانها وباختصار قدر يزيد يلعب بعقلها
جاء العشاء الي طلبوه الاثنين وتعشوا سمر وعبدالله ..وكان حبهم حلو بدون شوائب كانوا يسولفون وشويتين عبدالله يحط لها كم كلمه حلوه اما عند يزيد ودانه كانوا ياكلون بصمت ودانه تاكل شوي وتوقف وماكلت وايد يزيد اكل صحنه وخلصه ويناظر دانه الي ماكلت شي ولاحظ انها تفكر بس حاب يكسر هالحاجز واخر شي رجع جمبها اخذ الملعقه وصار ياكلها بنفسه وهو يقول: تاكلين ولا ارجع ابوسك
دانه بسررعه: لا لا باكل
يزيد يضحك

بقوه يبغئ عبدالله يسمع ...حقيرررر^_^
دانه تسكته: يزيد بشويش فشلتنا
يزيد بحب: فديت حبيبتي انا..
في الجانب الثاني كان عبدالله يتسمع لسوالف يزيد ودانه وقال لسمر: ترا انا اغار باين انهم مستانسين خلينا نتونس شوي زيهم
سمر بققت عيونها وعصبت: نجوم السما اقربلك مني الحين تبيني اخليك تلمسني لا مستحيل
عبدالله باحراج: انا ماقصد شي قصدي ممكن اضمك ودي احس فيك شوي وربي بالقوه ماسك نفسي لما اشوفك وانتي كاشخه كيذا
سمر بخجل: طيب م بعد اليوم ماراح اكشخ كيذا ماودي اجيب لنفسي امور انا ف غنى عنها
عبدالله: سموره انتي زعلتي
سمر بدات تهدئ: لا بس مابي تجيب هالسيره مره ثانيه
عبدالله: السموحه ياقلبي ماقصدت ازعلك واخر مره اطلب منك طلب زي هذا
سمر انزعجت وودها ترجع: ممكن نمشي الوقت تاخر
عبدالله بحزن: براحتك اذا تبغين نمشي
قاموا عبدالله وسمر وراحوا ع يزيد ودانه ولما دخلوا عندهم انصدموووووا!!!..



ف شقة الشباب كان سامي: يتحسف الاثنين راحوا معهم جو رومنسي واحنا قاعدين بهالشقه لا شغل ولا مشغله
خالد بحمق: ودي احب وربي ملان ماشي جديد بحياتي
محمد كان يلعب بالفون: طيب حب ايش ماسكك
خالد: ابي بنت بالمواصفات الي انا ابغيها
ساميي يضحك: هههههههههه قوموا خلونا نطلع جالسين كنكم حريم بهالشقه لا طلعه ولا شي
خالد بملل: وين نطلع طيب
سامي بابتسامه: يزيد وعبدالله ماهم بحسن مننا ...نروح نتعشئ بمطعم
محمد ماعجبته الفكره: لاه مانبي مطعم
خالد: طيب وين الحين الساعه صارت 10 ومافينا نطلع مكان ثاني غير نروح ناكل ونرجع
محمد: انت اهم شي عندك كرشتك بس تبي تاكل وترجع تنام
سامي يضحك: ههههههه اكيد لاننا جيعانين وبطونا فاضيه نروح ناكل ونرجع نسهر شوي وبعدها ننام
محمد بملل: بنطلب عشاء ونتعشئ بالبيت بهالوقت مالها طعمه الطلعه ...كيف شباب؟؟
خالد: يلا معاك احنا. اتصل انت وبلا كثره هالحكي
اتصل محمد عالمطعم وطلبوا لنفسهم عشاء..



ف شقة البنات كانوا يلعبون اوونو وكل وحده تهزئ فالثانيه وهيام ماكانت تفوز بس خلود ولين كان الحظ معهم وهيام تتهمهم بالظلم
هيام بقهر: وربي كانكم بتظلموني وانا الطيبه قاعده العب معكم
لين: مافيه ظلم انتي مخك بس فالح ف السوق اما ف لعب مالعب مخك صغير
هيام مقهوره: انا مخي صغير
خلود بضحك: هههههههههه تعرفين اللعبه ولا اعلمك
هيام بحمق قامت ورمت الاوونو م ايدها وكانت راح تمشي بس تفاجات بسمر وهي تدخل وماسكه دانه بايدها بقوه وقاعده تهزئ فيها: دانه انتي اشفيج مو قادره تسيطرين ع نفسج مخليه يزيد يلعب فيج مثل الكوره وقاعده له.. انا مستغربه فيج كيف قدرتي تسمحين له يلمسك م جد صدمتيني وندمت اني اخذتج معاي
دانه تبكي: والله قلتله يبعد بس هو عنيد ومابعد عني خفت لا اصرخ عليه واسوي فضيحه بالمطعم
سمر وهي ترميها عالكنبه وبعصبيه: واضح ان الوضع كان عاجبج انا ماشفتج معصبه كنتي مندمجه معاه.. واه يالقهر بجد خجلتيني ايش راح يقول عنا عبدالله الحين
هيام بصدمه راحت باتجاههم: هييييه شو صاير
وقربوا معها خلود ولين وماهم مصدقين السالفه وودهم توضيح اكثر
لين بقوه: شفتيها تسوي شنو ياسمر
سمر بقهر: يزيد كان يبوسها وماخذ راحته معاها وهي ساكته ومسلمه نفسها له
البنات انصدموا. اصلا مايدرون ان دانه تحب يزيد
خلود مبققه عيونها: تحبين يزيد يادانه
دانه كانت منزله راسها بخجل وماتعرف ايش تقول وماتكلمت وراحت بسرعه لغرفتها وجلست تبكي
لين كسرت خاطرها دانه وعاتبت سمر: سمر حرام عليج احرجتيها
سمر بصراخ: انا ما احرجتها هي الي احرجتني قدام عبدالله شو بيقول عنا الحين...اوووف م جد قهر
هيام تهديها: اهدي حبيبتي دانه غلطت بس لا تقسين عليها انتي تعرفين دانه ساذجه وينضحك عليها بسرعه هي بنفسها راح تتركه لانها ماتعرف ف سوالف الحب
سمر وبدت تهدى: بروح اغير واتسبح وانام حييل تعبانه...وحده منكم تروح تشوفها اخاف مقطعه نفسها م البكى
لين وهي تبوسها: دوومج قلبج حنون وحتئ ف اصعب اوقاتج
سمر بغصه: الحمدلله..
ومشت عنهم وتركتهم ف حيرتهم وحب يزيد ودانه الي تفاجئوا به اصلا مستغربين مو متوقعين دانه تحب .. البنت الطيبه البريئه والي ماتحب سوالف الحب كيف قدر يزيد يلعب عليها ويخليها تحبه دخلوا البنات عند دانه يشوفونها لقوها تبكي ومنزله راسها بين رجولها ووتتحسب ع يزيد ..
خلود بحب: دانه بسك لا تبكين لا تقطعين قلوبنا
لين وهي تلمها لها: بس حبيبتي نامي الحين ولاتفكرين ف شي
دانه قربت م لين اكثر: والله ماتركته يلمسني بس هو اقوئ مني ماقدرت اقاومه والله ما ابغئ كيدا
لين وهي تلمها اكثر: بس يادانه لاتثقين بيزيد انتي تعرفين سمعته بالجامعه
دانه ببكئ: يحبني انا ادري يحبني بس طريقته بالحب غلط انا واثقه انه يحبني
هيام بقهر: دانه اصحي ع نفسك هذا مايحب هذا ياخذ الي يبغاه ويمشي سمعي الكلمه
دانه بصراخ: بس انا ماراح اكون مثل الباقي انا احبه وهو يحبني ومستحيل يسوي شي ياذيني اصلا انا ماراح اخليه
خلود بقوه: انتي غبيه يادانه انتي الوحيده الي ماتوقعناك بيوم تحب ويوم حبيتي مالقيتي غير يزيد ماتخافين ع نفسك منه
دانه تعبت وماودها ترد عليهم وبعد لحظات تكلمت: بليز ابغئ اجلس لوحدي شوي
لين بحمق: راح نطلع بس خلي هالكلام حلقه باذنج اقطع ايدي لو يزيد يحبج ويحافط عليج اصحي يادانه اصحي
وطلعت وطلعوا وراها البنات وتركوا دانه لحالها تفكر هل تسمع كلام صديقاتها او تثق بيزيد وتسلمه قلبها..

يتبع,,,,

اذا لم تجد تكملة الرواية في الاسفل, اذهب للصفحة الرئيسية للموقع واستخدم البحث

Telegram