رواية فتيات مراهقات الجزء 21

رواية فتيات مراهقات الجزء 21

رواية فتيات مراهقات - رواية درامية

بالليل عالساعه ثمان قامت خلود الكسوله م النوم وقالت بقيس نبض حسوون ...غسلت وجهها ونزلت بشويش ودخلت الصاله وهي ترجف لقت الكل جالس بالصاله ويضحك وم ضمنهم حسين اخوها مرتاح ويسولف وعادي مو مبين انه زعلان تطمنت وراحت ورمت نفسها بينهم بالكنبه بقوه ..
امها : بسم الله عليك يابنتي اركدي واجلسي بشويش زي البنات
اختها احلام: خلود الظاهر مافي امل تعقلي وربي
خلود ناظرتها بحده: مابي اعقل احب شخصيتي ذي ..اجل تبيني اكون زيك ماباقي فرق بينك وبين هيفاء وهبي
الام بقهر: عيب يابنت لا تقارنين اختك بذيك الفاجره ...اعوذ بالله
احلام تضحك وهي تخز خلود: سمعتي ياعبيطه
خلود وتلف وجهها منها: خلينا منك انتي... ولفت لحسين اخوها: الا اقول .. حسون ف حد كان عندك اليوم
حسين مستغرب سؤالها: وانتي وش دخلك
خلود تورطت: لا بس العنود قالتلي ان حسين عنده ناس
حسين بابتسامه: لا بس كان عندي رفيقي وشهو ناس ...عزيمه هي.. هالعنود ملجوفه
خلود بقلبها ياويل حالي ويازينهم هالناس بس..
امها تسولفها: الا اقول يمه وش منومك لذا الوقت مو زين عليك تمرضين بعدين
خلود بابتسامه: عادي يمه انا بخير واحسن منك بعد
الام بسرعه: بسم الله عليك.. لا يبنتي مو بزين كذا اخاف تعاينين نفسك
خلود بابتسامه: تطمني يمه ماراح اعاين نفسي وبعدين احنا كذا ببريطانيا اي وقت يجينا نوم ننام مانحسب للوقت والحمدلله احنا بخير
الام بققت عيونها: اثر البنت م غير امها ماتسوى وقت العصر والمغرب لاحد ينام هالوقت يكون وقت مرض ويكسر الجسم
خلود تمشي: طيب يمه مايصير خاطرك الا طيب
عند يزيد انصدم لما قالتله امه انهم بيزوجونه بنت خالته ويزيد عصب وصارخ عليهم وكلم ابوه انه يبي يتزوج وحده م اختياره وابووه حطه بالامر الواقع وقاله

ان ماتزوج هالبنت لا هو ولده ولا هو ابوووه واحرجه واضطر يوافق ع زواجه م بنت خالته الي كان يعتبرها زي اي وحده م خواته ... وسووا ملكه وخلاص.. كان يقول بخاطره حوبة البنات الي لعب عليهم انه تزوج وحده خاطره مو فيها ...(وبعدك ماشفت حاجه يايزيد)

نزل م غرفته ودخل الصاله عند امه لقاها تشرب قهوه وتطالع التيفي ع مسلسل هندي .. باس راس امه وجلس جمبها: شخبارك يمه
الام م غير لا تناظره بالها مع المسلسل: اهلين ياحبيبي كيفك انت
يزيد بملل: يمه وربي مابيها ليش تغصبوني عليها
الام ناظرته معصبه: وش فيها بنت اختي ترفضها... انت ماراح تلقئ مثلها وراح تتزوجها باذن الله
يزيد بعصبيه: طيب لييه انا .. شوفي عبيد نويف بس انا ما ابي انا توي جيت م بريطانيا تلصقون فيني زواجاتكم
امه بحب: يايزيد انت اكبرهم وانا ابي افرح فيك وازوجك واشوف اولادك
يزيد نزل راسه: بس انا احب
امه بققت عيونها: حنا ماعندنا هالسوالف وهالحب خليه لنفسك خطبنا لك بنت ولا كل البنات البنت ...عاقله ورزينه وجميله واذا شفتها راح تنبهر فيها وراح تناسبك ياوليدي توكل ع الله وتزوج...راح تحبها بعدين
يزيد بحمق سكت ولا تكلم وع طول قام لغرفته.. وهو ماشي نادته امه: ماتبي قهوه
يزيد وهو ماشي: مابيها نفسي مسدوده
ووطلع وقلبه مليان قهر ومو قادر يستوعب انه يتزوج م وحده مايحبها ونفس الشي بالغصب كان يقول بنفسه والله اني احبها ما اقدر اكذب اكثر م كذا واقاوم احساسي اني ماحبيتها ياليت اتزوج بكيفي وادورها بكل السعوديه لين القاها واتزوجها... اه يالقهر ربي يسامحكم بس يا ابوي وامي



عند دانه كانت بالغرفه تكتب مذكراتها وكانت كل محتوئ المذكره عن يزيد وتكتب كل الي صار معها وشوي دخلت امها تبشرها .. يابنت عمك امس اتصل بابوك وقال نبي نملك لعيالنا باخر هالاسبوع
دانه بصعقه بققت عيونها: وشوووو
امها بابتسامه: وش فيك يابنتي ماتبين تتزوجين
دانه تراجع نفسها: لا يايمه بس موكانه عمي مستعجل
الام: لا ياحبيبتي مافي حاجه اسمها استعجال..المثل يقول اخطب لبنتك قبل ولدك والزواج ستر للبنت وانتي الحين كبرتي ومالك الا بيت زوجك
دانه بغصه: بس انا اشوف سعود زي اخوي
الام بحب: مافيه اخوه بين البنت والولد .. ويلا قومي اليوم العصر راح نروح السوق نتسوق لاغراضك علشان الملكه انا واخواتك
دانه وعيونها تغرق بالدموع: طييب



عبدالله مقهور م سمر الي ماودها تعبره صارله يومين يتصل عليها وماترد..رسل لها مسج .. (بسك ياسمر حرام عليك لمتئ راح تزعلين مني ..عالاقل ردي علي)
قرت سمر المسج ولان قلبها ولما اتصل ردت عليه وكلمته..
عبدالله بفرح: اهلين يالغلا.. وش اخبارك سموره
سمر بهدوء: انا بخير كيفك انت
عبدالله بحب: ها رضيتي عليي
سمر: مادري
عبدالله بغزل: يعني اهون عليك حبيبك باقي شوي وابوس ايدك علشان تسامحيني .. سمر انا احبك وربي احبك خلاص ماقدر ع زعلك اكثر م كذا ترا والله اسوي بنفسي شي
سمر بسرعه: بسم الله عليك ..
عبدالله يضحك بقوووة: هذا دليل انك تحبيني لهدرجه تخافين عليي
سمر بخجل: ووويع اخاف عليك انت ...ماخذ بنفسك مقلب
عبدالله بقهر: اجل انا وييع يالنذله... لو اكون هالحين جنبك كان وريتك وشهو الوييع...بس ياحسافه
سمر فهمته واحمرت خدودها: عبودي عيييب
عبدالله بحب: وربي اشتقتلك وودي اشوفك... وكمل بصراخ: ياناس محد حاس فيني اني غرقان بالحب وخالص
سمر تضحك: عبود انت انجنيت ولا شو
عبدالله: مجنون بحبك ياقلبي
سمر: فديتك حبيبي
عبدالله يوقفها: عيدي الي قلتيه
سمر مافهمته: اعيد شو
عبدالله برومنسيه: اخيرا تنازلتي وقلتي حبيبي مشتاق اسمع هالكلمه منك م زمان
سمر بابتسامه: وهاذي انا قلتها
عبدالله: وياحلوها م فمك ياحلو


اليوم الجمعه وهو يوم ملكة دانه كانت الترتيبات كلها خالصه الام وخواتها مجتمعات يرتبون مع الشغاله اما البنات كلهم كانوا بالمشغل ودانه بالمشغل تتجهز وراحت معها خلود .. صديقاتهم اعتذروا وقالوا لها راح يجون بالعرس مرره وحده ..اما خلود بكونها سعوديه وقريبه منها جات وراحت معها..
ف المشغل خلصت دانه وكانت مثل القمرر كلها ع بعضها حلوووه وخلود جالسه تيبب وتدق الخشبه عن العين ودانه كانت تبتسم منها بس كانت ف لمعة حزن بعيون دانه ومكنها عروس وراضيه بهالزواج...
خلود باستغراب: اشفيك يادانه كنك مو مرتاحه
دانه بحزن بغت عينها تدمع بس خلود وقفتها: لا تبكين ترا كل شي يخترب
خلود وهي تلمها: وش فيك دنونتي
دانه بحزن: انتي تعرفين مصيبتي كيف تبيني افرح وانا احس اني رايحه ع جهنم بايدي...
خلود وحطت ايدها ع قلبها: بسم الله عليك..الله يبعدها عني وعنك
دانه بدمعة خانتها ونزلت: امين
خلود: دانه تفاءلي بالخير يمكن يطلع زين معاك ويتفهم ظروفك ويحبك
دانه بابتسامه جافه: يحبني... مستحيل..مين راح يحب بنت لعب عليها واحد واخذ الي يبيه وانا ما الومه طبعا اذا تركني
خلود تواسيها: اتركي عنك يزيد وعيشي حياتك وتفاءلي بان الاتي اجمل
دانه وهي تتنهد بضيق: خليها ع الله.. ربك كريم
خلود: والنعم بالله ... يلا افردي هالوجه وابتسمي وخلينا نمشي يادانه باقي تلبيسك وباقي الزينه ماحطيناها ..وبعدها راحوا للبيت وكملوا باقي الشغلات الناقصه..
..............................

بالليل ف وقت الملكه كان صوت المسجله طالع البنات ترقص وفرحانه اخوات المعرس فرحانات لاخوهم سعود يومه اخذ دانه الي هي اجمل بنت بعايلتهم وغير طبايعها واسلوبها ... و م ناحيه اخرئ كانت دانه تتحسب ع يزيد رغم ان بقلبها لسئ فيه شوق ليزيد بس تكابر ..
خايفه م مقابلة سعود ماودها تشوفه ماتحبه ماتطيقه لانها مغصوبه عليه بس راح تنفذ كلام سمر وتخلي نفسها عاديه وهما راح يتصرفون..
جاء المملك وملك لهم وعطئ سعود يوقع وقال لفهد اخو دانه انه ياخذ الدفتر لدانه توقع ووقعت دانه ودموعها بطرف عيونها بس مابغت تبكي... بنات خالتها وبنات عمانها واخوات سعود معها كانوا يصفرون ويضحكون لما دانه وقعت
عهود بنت عمها: بعض الناس تزوجوا وصاروا حريم
دانه عطتها نظره فهمتها يعني اسكتي
عهود بابتسامه: فهمنا وربي عيونك تخوف الله يعين سعود ولد عمي معاك
دانه غصب عنها ضحكت: لاتخافين تطمني راح اذبححه
عهود بخوف متصنع: ياويلي ويلاه اذا ماتبينه اتركيه لي لا تذبحينه
ساره بققت عيونها: يالي ماتستحين قدام الحرمه تبين تاخذين زوجها
دانه انحرجت بس قربت م عهود وتساسرها باذنها: عادي اخذيه ما ابيه
عهود شهقت: وش فيك انتي ماتغارين ع زوجك
دانه بملل: لا
عهود: اجل انتي ماتحبينه
دانه ناظرتها ببؤس: لا
عهود بشهقه: ليييه
دانه بهمس: مو وقته الحين


هيام كانت بغرفتها تجرب النيو لوك الي راح تلبسه ف عيد ميلاد جوجو صديقتها وهي بين حوستها وبين كومة الملابس الي طلعتها م الدولاب رن جوالها وكان الاتصال م خالد . ع طول ردت بدلع: اهلين خلوود
خالد بحب: هلا بالحب شخبارج
هيام بدلع: انا بخير دامني سمعت صوتك ياقلبي
خالد ذايب: احب هالدلع ليتني عندج كان ماخليتج ولا لحظه
هيام بققت عيونها: هييييه خلوود عن قلة الادب ولا اسكر الحين
خالد باستغراب: اشفيج هيوم
هيام مدت بوزها: شوف نفسك ايش كنت تقول ... صح انا بنت دلوعه بس مو قليلة حيا علشان تكلمني جذي
خالد بضحكه: اوووف.. طيب السموحه
هيام ورجعت تدلع: اييه خليك جذي
خالد بخبث: بس من املك عليج اسوي الي ابييه وياويلك لو تتكلمين
هيام بخجل احمر وجهها: خلوووود
خالد بهمس: عيونه قلبه رووحه
هيام وجهها قلب الوان: فديت قلبك انا.

*****************************************************
ايش تتوقعون هل راح يتم زواج دانه؟
وزواج يزيد م بنت خالته؟
وهل حب خالد وهيام راح ينتهي بزواج ام ستتعرض هيام لخيانه اخرئ؟




يتبع,,,,
اذا لم تجد تكملة الرواية في الاسفل, اذهب للصفحة الرئيسية للموقع واستخدم البحث

Telegram