رواية فتيات مراهقات الجزء 6

رواية فتيات مراهقات الجزء 6

رواية فتيات مراهقات - رواية درامية

انصدددمت وانشغل بالها وقربت لها تسالها: دانوه شفيج ليش تبكين دانه بسرعه رمت نفسها بحضن سمر وجلست تبكي
سمر بخوف: دانه حبيبتي اشفيج تبكين
دانه بكذب: اشتقت لاهلي
سمر ماصدقتها: تبكين لشو مو هالسبب اكيد فيه سبب ثاني
دانه تهز راسها بالنفي: مافيه سبب غيره
سمر بحمق: دانه انا متاكده ان السبب هذاك النذل يزيد
دانه بققت عيونها: م وين تعرفينه
سمر: ليش فيه احد مايعرفه ..هذا ماترك بنت الا وعمل معها علاقه وكل بنات الجامعه تجنن عليه علشانه مزيون
دانه بقهر: طيب ليييه يترك بنات الجامعه ويمشي وراي انا
سمر بصدمه: ليش هوو سوا فيج شي
دانه بخجل: ماقال شي
سمر بصرامه: دانه تكلمي
دانه: وربي ماسوا شي احترمني وتركني
سمر باستغراب: معقوله يزيد راح يتركك بحالك
دانه: ايييه ... يلا سمور ابغى انام تصبحي ع خير
سمر وهي تبتسم: طرده يعني
دانه: لا والله حبيبتي بس تعبانه ودي انام...


اليوم الثاني
دخلوا البنات الجامعه وسمر معصبه وبراسها يزيد ودها تغسل شراعه لان هو سبب دموع دانه ..قالت للبنات يروحون للكلاس وهي راح تجي ماراح تتاخر دورت يزيد ولما لاقته راحت له بسرعه وشدته م يده علشان يلتفت لها...يزيد بسرعه التفت وتكلم بكلامه المعسول: الحلوة وش تبغى
سمر بجمود: ابعد عن دانه
يزيد يناظرها م فوق لتحت باستخفاف: اها قلتي دانه....طيب لييه ابعد عنها
سمر بعصبيه: دانه صغيره ومو مالت هالحركات
يزيد يضحك باستهزاء: تبيني ابعد عنها وانا احبها
سمر بقهر: تحبها
يزيد: اييه احبها وين المشكله
سمر بحمق: انت ماتحبها انت تبي تستغلها شايفها طيبه ومسكينه وودك توقعها بشباكك
يزيد: هههههههههههههه ليييه استغلها ووانا البنات هم الي طايحين عليي ويبغوني وانا بعتهم علشانها
سمر وهي تلف عنه بتمشي: المهم انا حذرتك

وان مابعدت عنها راح تشوف شي ماشفته
يزيد يسوي نفسه خايف: خوفتيني ابروح اتخبئ اخاف تذبحيني ههههه... وحول ملامحه للجديه: اقول يابنت اتركي عنك التهديد وروحي الله يستر عليك اخاف لا تنقلب الادوار وتندمين انتي
سمر وهي تلعنه: الله ياخذك يايزيد ... وهي ماشيه بطريقها صدمت بعبدالله وبعصبيه صرخت عليه: عمي انت ماتشوف
عبدالله بقهر: السموحه ياحلو
سمر بطفش: ايش يجي منكم دامكم اصحاب يزيد..ماقول غير الحمدلله والشكر خليجيين وعاشوا بالغربه .. انجنيتوا
عبدالله بقهر: ايش قصدك
سمر بثقه: اقصد شفتوا شي انحرمتوا منه وحريم يكشفون جسومهم وخربطت عقولكم
عبدالله مصدوم م جرائتها: قوية عين
سمر مشت لمحاضراتها وتركته حاير بمكانه ...
دخلت سمر لمحاضراتها واعتذرت بكذبه بيضه م الدكتور قالت انها كانت بالمستشفئ مريضه شوي والحين خلصت وماودها تفوت المحاضره . دخلها الدكتور وقبل عذرها جلست بجانب لين... لين وهي تساسرها: وين كنتي!!
سمر وهي تنافخ: كنت عند الزفت يزيد
لين شهقت وسمعوها الكل..الدكتور يطالع سمر ولين
وتكلم بعصبيه... مترجم بالعربي
الدكتور: لا اريد اية محادثات جانبيه
سمر تعتذر: سامحني يادكتور لم اقصد
الدكتور: لا اتكلم معكي بل مع زميلتك
لين نزلت راسها انحرجت: لن تتكرر اعذرني
الدكتور وهو يكلم الكل بالكلاس: لن اعيد شرح هذا الدرس م جديد فاتمنئ م الجميع ان يستمع للدرس
سكتوا واستمعوا للشرح لين خلصت المحاضره ...
ف نفس المكان بس بمكان ثاني ف غرفه الاستراحه والاكل كان عبدالله يكلم يزيد عن سمر
عبدالله باعجاب: خطيره ذي البنت.. صارررررووووووخ
يزيد ببرود: قصدك سمر
عبدالله: اييه ذيك المزيونه ..صح هي جريئه ولسانها طويل بس احب هالنوعيه م البنات
يزيد: هههه طيب دق معها علاقه لييه تنتظر
عبدالله بقهر: انت ماعندك وقت كل شي بالتدريج يمشي.. راح احببها فيني بالاول
يزيد: هههههه خطير ابو التدريج
عبدالله: اعجبك
العصر بشقه البنات قامت لين م النوم وماودها تجلس بالبيت ودها تتمشئ تطلع خانقها جو الشقه ودها تشوف جو بريطانيا وتتسلى قالت لهيام تتصل بسواقها الي حطه ابوها لها علشان مشاويرها...قالت لها تخليه يجي ودنا نطلع.. ايدت هيام الفكره وقالت للبنات وتجهزوا ...المهم جهزوا نفسهم ولبسوا وكشخوا وبعدها راحو بالسياره اول مكان زاروه هو زوو لندن وهي حديقة للحيوانات جميله جدا و كبيرة، تمشوا فيها وكانوا يعلقون عالحيوانات وشوي يصورون وبعدها ملوا وماكملو الحديقه كامله لانها جدا كبيره وودهم يروحون مكان ثاني وبعدها راحوا على نهر التايمز جوها رائع جدا وحيويه جدا وحولين الكورنيش مطاعم و محلات و اجمل شيء الطيور اللي تملأ المكان كانوا البنات يروحون بين الطيور عشان يشوفونها وهي تطير وصاروا يرمون لها الرغيف وبعض الطيور صارت تاكل والجو كان رووووعه خلصوا واكلوا م هناك ولما صارت الدنيا ظلام وبدا الليل يدخل. راحوا للسوق لابد منه عند الحريم ماتحسبها طلعه بدوون سوق راحوا لشارع اكسفورد هذا الشارع مليان محلات تسوق والي تحب فساتين واكسسوار لها تروح له ودخلو محل سيلفر يدجز وملؤا الاكياس منه وشروا كل الي يبغوه لانه محل شامل وكل الي تبغاه بتحصله فيه.. بعدها لما شبعوا م الفراره فالشوارع قالوا للسواق يوديهم للبيت وراحوا لانهم خلاص تكسروا م التعب ودخلوا للشقه حتئ ماشافوا اغراض بعض وكل وحده رمت نفسها بسريرها ونامت..



يتبع,,,,


اذا لم تجد تكملة الرواية في الاسفل, اذهب للصفحة الرئيسية للموقع واستخدم البحث

Telegram