أول معرض عالمي تقني 1939م

أول معرض عالمي تقني 1939م

قصص تاريخية

منذ ما يقرب من 80 عام قام الرئيس الأمريكي روزفلت بافتتاح المعرض العالمي عام 1939م في أرض المعارض التي تبلغ مساحتها 1216 فدان في كوينز في نيويورك بدأ الحدث بداية صاخبة بعد فتح الرئيس له بلغ الحشد المتفرج يوم الافتتاح نحو 250 ألف متفرج ، بذلك نجح المعرض نجاحًا باهرًا بالرغم من عدد من الصعوبات التي واجهها في نهاية الكساد الكبير وتفجير الحرب العالمية الثانية مع ذلك حظي المعرض ب40 مليون زيارة لرؤية المستقبل الذي احتضن عالم الغد


كان المعرض بمثابة منارة الأمل التي شجعت كل البلدان الزائرة والشركات الخاصة مثل جنرال موتورز وستنجهاوس إلكتريك ، على استعراض أحدث ابتكاراتها للجمهور ، انتظرت الحشود الهائلة من الجماهير لرؤية إلكترو ذا موتو مان” في ويستنغهاوس ، وهو أحد الروبوتات الأولى التي شاهدها العالم


كان الروبوت ضخمًا طوله سبعه أقدام وحجمه 250 رطل وكان مصمم لعرضه تم معالجة الزائرين بأداء لمدة 20 دقيقة إثناء التدخين وإجراء محادثات أغلق المعرض أبوابة عام 1940م واصل الروبوت Elektro التمتع بشهرة واسعة بعد مساهمته في المجهود الحربي وتم إرسالة في جولة لعدد من المعارض وكذلك الأفلام في جميع أنحاء البلاد ، وكان مصدر إلهام لكثير من الأطفال ( وهو اليوم متواجد في متحف مانسفيلد في ولاية أوهايو).في تلك الفترة أنشأت الشركة كبسولة زمنية طولها سبعة أقدام وكان من المقرر دفنها في المعرض عام 1939م لمدة 50 قرن ، أراد المسئولون من الكبسولة الزمنية أن يجد أسلافهم سجل للوقت يتضمن اختيارات في وقت ذاك مثل كاميرا كوداك ومايكروفيل ومشغل للميكروفيلم وتعليمات حول كيفية الصنع وسيارات لعبة ومعجون أسنان


ضم Westinghouse أثنين من المعارض الأكثر شعبية في

جناح جنرال موتورز المسمى “فوتوراما” يمكن للحضور أن يستقلوا قطار صغير في رحلة مدتها 15 دقيقة لمدينة المستقبل تم حينها تعريف العالم بالتلفاز الملون والنايلون ، وعلى الرغم من الصعوبات المالية والمخاوف التي ترافق الاعتداءات في أوروبا كان المعرض العالمي لعام 1939م نجاح بشكل كبير وكانت الخطوة الأولى لمزيد من المعارض التقنية الأولى في مدينة نيويورك ومازال المعارض تقدم مزيد من التقنيات المبهرة لليوم



Telegram