قصة قديمة من قصص الشعوب تحكي عن امبراطور ياباني ينتصر في جميع معاركه

قصة قديمة من قصص الشعوب تحكي عن امبراطور ياباني ينتصر في جميع معاركه

قصص عالمية

يحكى أن في زمن قديم كان هناك امبراطوراً في اليابان يقوم بإلقاء قطعة نقد قبل كل حرب يخوضها ضد عدو ما فإن نزلت هذه القطعة على الناحية التي تظهر فيها الصورة، يقول للجنود : سوف ننتصر، اما إن نزلت القطعة على الناحية التي تظهر فيها الكتابة فكان يقول للجنود : سوف نتعرض لهزيمة ساحقة، ولكن العجيب في الامر أن حظ هذا الامبراطور لم يخطأ مرة، فكانت دوماً قطعة النقود تنزل على ناحية الصورة وكان الجنود يقاتلون جيش الاعداء بكل شجاعة وحماس واثقين بالنصر حتى ينتصروا بالفعل ويوقعوا بالعدو هزيمة ساحقة .

مرت سنوات طويلة وهذا الامبراطور العظيم يحقق انتصار تلو الآخر، حتى تقدم به العمر وشعر أنها ايامه الاخيرة في الدنيا، وهو يحتضر دخل عليه ابنه الذي سيكون امبراطوراً من بعده، اقترب منه وقال له : يا والدي، اريد منك تلك القطعة النقدية التي كنت ترميها قبل كل حرب حتى احقق الانتصارات مثلك واواصل عملك العظيم اتجاه دولتنا .



اخرج الامبراطور من جيبة قطعة النقود وأعطاها الى ابنه، نظر الابن الى قطعة النقود وقلبها في يديه، الوجه الاول كان يحمل الصورة وعندما قلب الابن القطعة على الوجه الآخر كانت صدمة كبيرة له، فقد كان الوجه الآخر يحمل صورة ايضاً، غضب الابن وصاح بوالده : “أنت خدعت الناس طوال هذه السنوات…ماذا أقول لهم الآن..أبي البطل مخادع؟”.
فرد الإمبراطور قائلاً : “لم أخدع أحداً .. هذه هي الحياة يا بني، عندما تخوض حرب يكون لديك خياران اما الانتصار او الانتصار، الهزيمة تتحقق فقط اذا آمنت بها وفكرت فيها وشعرت بالخوف منها، اما النصر

يتحقق اذا وثقت به لا شك . لانتغلب على هموم الحياة بالحظ و لكن بالثقة بالله و ارادة النفس .

Telegram