قصة لينكد إن اشهر موقع توظيف في العالم

قصة لينكد إن اشهر موقع توظيف في العالم

قصص عالمية

ظهرت في سماء الأعمال مجموعة ليست بالقليلة من رجال ورواد الأعمال في مجالات التكنولوجيا وبخاصة الحواسيب والإنترنت سواء في مجال التجارة أو الخدمات، وكان واحداً ممن برزوا في هذا المجال هو مؤسس لينكد إن LinkedIn وهو واحد من أبرز مواقع التواصل الاجتماعي المهنية، فمن هو مؤسس هذا الموقع؟

هو ريد جاريت هوفمان المولود في عام 1967 بولاية كاليفورنيا وكان والده يدعي ويليام باركر هوفمان بينما أمه كانت تسمى ديانا روث، وكانت نشأته الأولى في بركلي بكاليفورنيا وقد حصل هوفمان على منحة مارشال الدراسية حيث درس النظم الرمزية والعلوم المعرفية وحصل على البكالوريوس بها من جامعة ستانفورد في عام 1990 ولم يتوقف تحصيله العلمي هنا إذ حصل على الماجستير في الفلسفة من جامعة أكسفورد في عام 1993.

كان ريد هوفمان يحلم بأن يكون شخصاً مؤثراً لذا فقد فكر في البداية في العمل كبروفيسورأو معلم إلا أنه وجد أن هذا العمل لن يرضي طموحه لذا فقد غير وجهته إلى الاستثمار، وكانت بدايته مع العمل في شركة أبل ثم في شركة eWorld وهى تمثل واحدة من المحاولات الأولى في إنشاء شبكات التواصل الاجتماعي ثم عمل في شركة فوجيتسو وبعدها قام بتأسيس شركته الخاصة التي تسمى سوشيال نت دوت كوم (SocialNet.com) وكان ذلك في عام 1997.

لم ينتشر وتظهر أهمية لينكد إن إلا بعد سنوات من تأسيسه وصلت تقريباً إلى سبع سنوات لذا فقد كان ريد هوفمان إلى جانب عمله في سوشيال نت يعمل في باي بال حتى إنه وصل إلى أن أصبح من أعضاء مجلس الإدارة ، ونظراً للصعوبة التي واجهها هوفمان في شركته

الخاصة توقف عن العمل بها في عام 1999 وتفرغ بشكل تام للعمل في باي بال إلى أن أصبح المدير التنفيذي في عام 2002.

شارك ريد هوفمان في تأسيس لينكد إن إثنان من الزملاء وكان الموقع في البداية مجرد موقع خاص بالتواصل الإجتماعي ولكن في عام 2003 كانت انطلاقة مختلفة للموقع الذي أصبح موقعاً للتواصل الإجتماعي المتخصص في مجال الأعمال وقد أصبح الموقع الآن الموقع الإجتماعي الأكثر شهرة وانتشارا فيما يخص الباحثين عن عمل وفيما يخص رجال الأعمال.

أصبح ريد هوفمان بحلول عام 2009 الرئيس التنفيذي للشركة وبرز نجم هوفمان ليصبح واحد من أبرز رجال وادي السيليكون، وفي عام 2010 كان هوفمان ضمن أعضاء غريلوك بارتنرز حيث أصبح مديراً لصندوق الاكتشاف كما عمل في أكثر من مجال خاص بالمؤسسة منها الخدمات والبرمجيات والأسواق على شبكة الإنترنت والمدفوعات والشبكات الاجتماعية.



عمل ريد هوفمان بطريقة تحافظ على العائد من الموقع فنوع مصادر الدخل عليه التي كان يأتي جزء منها من خلال الاشتراكات السنوية على الموقع وآخر من الشركات التي تبحث عن عاملين بها وجزء آخر من خلال الإعلانات مما يجعل هناك نوعاً من الاستقرار في أرباح الموقع، كما عمل هوفمان على تطوير الموقع عن طريق توظيف المهرة لهذا العمل مثل ديب نيشار وهو من موظفي جوجل السابقين وهناك دان ناي الذي مثل إضافة قوية للموقع حيث جعله يحقق مكاسب مضاعفة.

خرجت الشركة من نطاق الولايات المتحدة إلى ما يقارب الأربعين دولة مع مشتركين يبلغون حوالي المليون وعائدات تتخطى العشرين مليون دولار، ومع خطط الشركة التوسعية تم إطلاق لينكد إن لايت مما يسهل على العملاء تحميل الموقع على الهواتف كما إنه لا يحتاج إلى سرعات إنترنت عالية وتتوفر تلك الخدمة في حوالي ستون دولة.

Telegram