قصة بحيرة الصخرة

قصة بحيرة الصخرة

قصص رعب

في دالاس بولاية تكساس الأمريكية غالبًا ما تقع أحداث غريبة ، تجعل المار ببحيرة الصخرة البيضاء القابعة هناك يفكر ألف مرة قبل أن يخطو خطوة واحدة صوب تلك البحيرة ، فقد وقعت هناك حادثة غرق لسيدة شابة ترتدي ثوبًا في بياض الثلج . ومنذ تلك الحادثة وهذه السيدة تظهر في هذا المكان ، فذات ليلة كان هناك زوجين يقودون سيارتهم بالقرب من بحيرة الصخرة البيضاء ، وقرروا أن يتوقفوا لبعض الوقت في بقعة رومانسية بالقرب من البحيرة . ولكن بعد فترة من الوقت لاحظوا أن هناك شيئًا أبيض ينبلج من وسط الظلام ، وبدأت تقترب منهم شيئًا فشيئًا ، أدركوا أنها فتاة جميلة ترتدي ثوبًا أبيض طويل بعض الشيء ، وكانت مبللة تمامًا بالماء حيث كانت غارقة من رأسها إلى أخمص قدميها بمياه تلك البحيرة . فاقتربت الفتاة من سيارتهم في لطف ، وتوسلت لهم لمساعدتها وأخذها من هذا المكان ، كما أخبرتهم أنها قد تعرضت لحادث أثناء تجديف قارب في مياه البحيرة ، وسقطت منه على الفور وجرفتها المياه بعيدًا فلم يستطيع أحد انتشالها . فدعتها الزوجة لتركب معهم في السيارة ، وبينما كانوا يسيرون أخذت الفتاة تقص عليهم ما حدث ، فتعاطف معها الزوجان وأشفقا على حالها ، وبينما هم يتحدثون أثناء القيادة اختفت الفتاة فجأة بطريقة غريبة من المقعد الخلفي . فحينما نظرت الزوجة إلى الفتاة لتطمئن عليها ، وجدت المقعد الخلفي فارغ تمامًا من أي أحد ، وكل ما كان هناك بركة من الماء على المقعد ، توحي بوجود الفتاة فعليًا منذ لحظات سابقة ، فانتاب الذعر الزوجان . وفي وقت لاحق سألوا عن وجود أي

حوادث وقعت في هذا المكان ، فعلموا أن هناك حالة انتحار واحدة لفتاة شابة في بحيرة الصخرة البيضاء حدثت قبل بضعة سنوات ، حينما اتجهت الفتاة لزيارة شقيقتها بأحد الفنادق ، ولكنها عثرت عليها منتحرة في غرفة الفندق ، فخرجت من عندها حزينة هائمة .



وفي حالة من اليأس قررت أن تنتحر هي أيضًا بعد رحيل أختها الوحيدة ، وتركت رسالة كتبت فيها أنها ستغرق نفسها في بحيرة الصخرة البيضاء ، وحينما وقع الجواب في يد الشرطة ، حاولت العثور عليها وإنقاذها لكن للأسف فات الأوان ، فعندما وصلوا إلى حافة البحيرة رأوا رأس الفتاة يطفو على سطح الماء . فقاموا بسحبها من البحيرة محاولين إنقاذها ، ولكنها كانت فارقت الحياة ، ومنذ وفاتها في هذا المكان ، وكل الذين يمرون على بحيرة الصخرة البيضاء ، يدعون رؤيتها ، فقد أجمع بعضهم أنهم شاهدوا فتاة في المياه ترتدي ثيابًا أبيض وتلوح لهم لكي يساعدوها. والبعض الأخر كان يقول أنها تخرج من المياه ، وتتجه صوبهم لطلب المساعدة ثم تختفي فجأة ، وقلة منهم تركب معهم السيارة ، ولكنها أيضًا تختفي فجأة بطريقة غريبة ، والشيء الوحيد الذي يتبقى منها ، ويثبت أن وجودها لم يكن حلمًا أو محض خيال ، هو قطرات الماء على المقعد الخلفي بالسيارة .

Telegram