رواية احببت فقيرة الفصل السابع عشر

رواية احببت فقيرة الفصل السابع عشر

رواية احببت فقيرة - عمر وحبيبة

مــســتــشــفــى الآنـتـمــآآآآآآآء
ادخلت اميره واتجهت لمكتب رامي لانه طالبها طقت الباب بس مالقت رد استغربت""وينه؟؟يمكن عند مريض خلني انتظره داخل""افتحت الباب وادخلت اشهقت وهي تشوف رامي بالارض ماعرفت ايش تسوي اركضت له وهي تحط اذنها ع صدره ارفعت راسها وهي تشوف وجهه صاير ازرق صارت تضغط ع صدره بقوووه:راامي راااامي اصحى(استمرت بالضغط بس مافيه أي اجابه منه انزلت دموعها بخووف اتركته وراحت تركض صارت تناظر الممرات الفااااضيييه حست ان حياه رامي بين يدينها ارجعت تركض له اخذت نفس عميق وامسكت وجهه بيدينها وحطت شفايفها ع شفايفه وهي تعطيه تنفس صنااعي

كان الوليد يمشي باتجاه غرفه رامي استغرب ان باب مكتبه مفتوح دخل وانصدم وهو يشوف اميره فوق رامي:وش تسوين؟؟
ارفعت اميره راسها بسرعه واوقفت:الحقني دكتور دخلت ولقيته كذا
رمى الارواق الوليد وقعد ع الارض وصار يضغط ع صدره وصررخ:رووحي نااادي الدكتووور سسعد
هزت راسها اميره وراحت تركض بشكل جنوووني وجابت الدكتور سسعد


الــمـــطــعـــم
ادخلوا قمر ووراءها نادر اللي مستغرب من هذا المطعم صار يتامل الطاولات والكراسي البلاستيكيه وكل طاوله عليها كاتشب كبير وشطه وعلبه مناديل من نوع رخيص وفيه كم واحد جالسين
قمر:بطلب لك شاورما تاااكل اصابعك وراءها(اشرت ع طاوله)رووح اقعد هناك
هز راسه وقعد بعد مامسح الكرسي ببمنديل
دقايق واجلست قمر قباله وهي تبتسم:ادري ان المطعم مو قد مستوااك
مارد عليها لانه كان يناظر من القزاز ع الحديقه اللي موجوده:هذولاء وش يسون؟؟
لفت قمر وناظرت للحديقه البسطيه اللي ماتفصل عن المطعم الا بشارع صغيرر:عادي يلعبوون وهذولاء يكلون وو
قاطعها:لا هذولاء(واشر بيده)
ناظرت قمر لوين ياشر وشافت طفله ومعها طفل يمكن مايفرق بينهم الا كم سنه جالسين ع حاافه الرصيف وحطين قدامهم كرتون ويبوعون فوقه اشياء قالت بهدوء:يبعووون
نادر بصدمه:ليش؟؟وهم صغار؟؟
قمر

وهي تتاملهم وبهدوء:عشان ياكلوون
نادر بقهر غريب وعصبيه:بس هم صغااار قمر حرااام وين اهلهم؟؟
قمر وهي مستغربه منه ومن عصبيته:اكيد اهلهم مايقدرون يسون شي بعدين يعني وش يسون يمتوون؟؟مالهم الا كذا
صار يتاملهم نادر وهو معصد حواجبه وفاتح شوي من فمه
جاء الاكل وحطه العامل وراح
قمر:كل
ناظر الاكل بعدين رفع راسه وناظر البنت والولد شال الصحن ووقف
ناظرته قمر باستغراب وصارت تراقبه
مشى بالصحن البلاستيكي لبرا المطعم وقعد ع ركبه عند الرصيف ومد الصحن لهم وهو يتكلم ماعرفت قمر ايش قال لهم بس ابتسمت بحب وهي تشوف البنت الصغيره ضمت نادر بقووه دمعت عيونها وهي تشوف صدمه ناادر ويدينه بعيده عن ظهر البنت شوي وضمها وهي تشوف ملامحه الضااايقه وقف نادر وفسخ الجيكت اللي عليه ومده لهم حست من حركاتهم انهم يشكرونه شوي وصاروا يسحبون يدين نادر اللي مصدوم حطوه ع المرجيحه وصاروا يدفوونه وباين من اشكالهم انهم يغنون لان البنت تتدور حول نادر وهي تهز راسها والولد يدف نادر ويهز راسه مع اخته دمعت عيونها امسحت دمعه انزلت اخذت صحنها قربت لهم وصارت تغني معهم بصوتها العذاب المميز وهي تصفق بيدينها وتحرك راسها ثواني بس وتجمع مجموعه من الاطفال حولهم وصاروا يصفقون وراء قمر اما نادر يناظر بصدمه وفهاوه لهذا المجتمع الغررريب وكانه جاي من عالم ثاني عالم ماعرف فيه الا الرفاهيه والعز متعود ع اولاد من طبقته مابحياته حس بالحاجه ولو لثانيه توه يعرف ان فيه نااس كذا بالدنيا
ابتسمت قمر بقوه وضمت نادر واشهقت بالالم مو عشان نادر لا عشانها تذكرت طفولتها المريره تذكرت كيف لما كانت تشوف شي مع أي بنت يعجبها وتروح بطفوله لعبدالعزيز اللي يقول لها لما اكبر ياقمر والله لاجيب لك اللي تبين""وينك ياعبدالعزيز؟؟انا مابي شي بس ابيييك"وبهمس:ابييك


مــســتــشــفــى الآآنـتــمــآآآآء
كانت قاعده ومكتفه يدينها وعيونها بالارض بهدوء ارفعت راسها ع الناس اللي جاواء كان رجال كبير بالعمر ومعه مراء بعد كبيره وبنت راميه الطرحه ع وجهها باهمال ورجال""هذا اللي جاء ذاك اليوم اللي هاوش رامي""
الرجال الكبير:ووشفييه ولدي؟؟
اوقفت اميره بسرعه:هد ياعمي رامي بخير
البنت بميااعه:رامي؟؟؟(وكانها تقول ليش ماتقولين الدكتور)
اميره اللي تفشلت وقالت بسرعه:الدكتور رامي بيكون بخير
المراه:تكفين يابنتي لاتخبين علي قوليلي ولدي وشفيه؟؟
تنهدت اميره:اه اا انا احمم مادخلت معهم بس اللي استنتجته انه جاء ضيق تنفس
الرجال اللي هاوش رامي بعصبيه:اكيد جاءه ضيق تنفس ولا اخذ البخاخ ااه
اميره بصدمه:هو فيه ربو؟؟
المراه الكبيره:مو ربو ربو بس ضيق تنفس شديد
هزت راسها اميره:تبين ياخاله ادخل اطمئن عليه؟؟؟
المراه بسرعه:ايه الله يخليك لعين ترجيك
ابتسمت اميره بهدوء ادخلت شافت الوليد بيطلع:هاه دكتور وشلونه؟؟
ابتسم الوليد:مفروض رامي عطيك الدرجه كامله وهو مغمض تتدرين لو انك مااسويت اللي سويتيه كان ا كان مايندرى وش صار له
ابتسمت بخجل:ماسويت شي هذا واجبي
هز راسه الوليد وهو يمد لها الملف:امسكي عطيه مغذي وانا بطلع لاهله
هزت راسها اميره واتجهت لرامي المنسدح ومغمض عيونه امسكت ذراعه بهدوء بيد واليد الثانيه فيها ابره المغذي امسحت ذراعه وصارت تمسحها بالمسحه الطبيه بطت الابره اوقفت شوي تناظر له ولفت بس اوقفت لانه مسك يدها ابلعت ريقها ولفت له
كان لسى مغمض عيونه:لاتخلينهم يدخلون
استغربت اميره واسحبت يدها:ليش؟؟
تنهد بضيق:بس مابي اشوف احد منهم
اميره:وش اقول لهم؟؟
رامي:قولي أي شي قولي اني نايم قوليلي لازم يرتاح قولي أي زفت
تنهدت وبهدوء:طيب(اطلعت وهي تناظر لهم والوليد يتكلم معهم)احمم
لفوا كلهم لها وصاروا يناظرون لها
اميره:ااا الدكتور لازم يرتاح اسفه ماحد يقدر يدخل
استغرب الوليد من كلام اميره بس حس انه رامي هو اللي قال لها لانها مستحيل تتصرف من نفسها
البنت بانفعاليه:ومن انتي عشان تمنعيني ادخل ع زوجي؟؟
ترددت هذي الكلمه براسها"زوجي زوجي زوجي زوجها؟؟""حست بضيقه فظيعه لفت وجهها ومشت

دآآآخـــل الــغـــررفـــه
كان الكل يتكلم الا هو سااكت بهدوء والقهر يحرقه""هين ياااميره حسابي معك اجل اقولك لاتتدخلينهم وتتدخلينهم""
حطت يدها ازهار ع يده بس هو نفض يدها بقوه وعطاها نظره قووويه وصد عنها وقال هو يغطي وجهها بالبطانيه:ابي انام اطلعوا واتركوني
ناظروا له كل واحد يقول بنفسه هذا هو رامي واطلعوا
ازهار:رامـ ـ
قاطعها رامي:اطلعي ياازهاار اطلعي
لفت وجهها بقهر واطلعت
بعد ماطلعت ضغط ع زر طلب الممرضات بقوه وجاءت ممرضه فلبنيه قال بعصبيه:ناادي اميره
هزت راسها الممرضه وهي تركض لانها تخاااف من رامي
جاءت اميره وبهدوء:السلام عليكم
رامي بعصبيه:مو قلت لك لاتتدخلينهم؟؟
اميره:ايه بس
رامي:دوون بس راح انقصك
انقهرت اميره واضغطت ع يدها بقهر وبعصبييه وصوت عالي:اصلاا لولاي لاكنت الحييين مييييييييييييت(لفت وجهها وطلعت مو بس من غرفته اطلعت من كل المستشفى بعصبيه وقهر وهي تكلم نفسها""يعني هو يعصب من اهله ويحط حرته فيني"")


ســيــآآآررره نــآآآددررر
قمر وهي لافه يدينها ع كتوفه ومبتسمه:انبسطت؟؟
ناظرها نادر وابتسم ابتسامه خفيفه:ايه(سكت شوي بعدين قال)اا قمر
قمر:هلا
نادر:ليش انتي لابسه ثوب ولد وكاشفه؟؟
تورطت قمر بقووه وبارتباك واااضح:ااا اا انا انا
ابتسم نادر بقوه:هذا سرك صح؟؟
قمر وهي مفهيه:هاه؟؟
نادر وهو يهز كتفه بعدم اهتمام:عادي كل واحد فينا بداخله سر وانتي هذا سررك(مد يده وكانه بصافحها)اوعدك اني احافظ ع سررك
ابتسمت قمر بقوه وضمته بقوه
انصدم نادر ماتوقع انها تضمه توقع انها تصافحه بس ابتسم ع خفيف وضمها وسكت
بعدت عنه وهي تشوف البقاله:يلا عاد ابي اشووفك قريب
نادر ببتسامه واسعه:اكييد
افتحت الباب وباسته:بااي انتبه لنفسك
نادر وهو يحرك يده:بااي وانتي بعد انتبهي لنفسك
كانت بتسكر الباب بس وقفها صوته وهو يناديها لفت له:هلا
نادر بصوت عميق:اذا احتجتي أي شي انا موجود
افتحت عيونها بصدمه هذي الجمله ماكان يقولها لها الا عبدالعزيز عبدالعزيز وبسسس ابتسمت بقوه وهزت راسها:اكييد باي
نادر وهو يسكر الباب:بااااي
بـــيـــت آآآبــووســــن
الــــســ8:00ص ـآآآآآآآعـــه
غــرررفــه ووســن والـجــوورري
افتحت عيونها ع خفيف ع صوت طق الباب تاففت وبعدت شعرها الناااعم عن وجهها وهي تقوم وبصوت كله نووم:من؟
الخدامه:ممكن انسه وسن؟؟
تاففت وافتحت الباب وتراكت عليه وهي تفرك عيونها:نعم؟
الخدامه:السيد تركي ينتظرك تحت بالحديقه ويقول انه يبيك ضروري
توسعت عيونها بصدمه وباستحقار:نعم؟؟تركي؟؟وش يبي؟؟
الخدامه:مدري
اسكتت شوي بعدين قالت:كم الساعه؟؟
الخدامه:8
وسن:ااف قوليلي له وسن ماهي جاايه(وسكرت الباب وهي تتراكى عليه وعصدت حواجبها""ياترى وش يبي تركي؟؟خليه يولي اكيد ماعنده شي هالحقير""ادخلت الحمام ووضت وصلت وارجعت لفراشها بس قبل ماتغمض عيونها قد الباب ثاني مره بصوت عالي:ااااااااااف يارررربي(اوقفت وافتحت الباب وشافت الخدامه):نعم
الخدامه:انا اسفه لكن السيد تركي يقول انه يجب عليك النزول حالا
عصدت حواجبها باستغراب""هذا اكيد عنده شي بس ياترى وشي"":اافف طيب خلاص روحي
الخدامه بخجل:ماذا اخبره؟؟
وسن:قوليلي الحين تنزل
هزت راسها الخدامه:حاضر
ارجعت ادخلت غرفتها""وشفيني خايفه؟؟يعني وش راح يسوي؟؟(ابلعت ريقها وهي تتذكر اللي صار)يقدر يسوي اللي سواه بالمره الاولى ااف""راحت لجوري وهي تقومها:الجووري الجووري قووومي
الجوري وهي تلف وجهها للجهه الثانيه:اممم ووسن
وسن:ااف منك قوووووميي
بس الجوري لاحياه لمن تنادي وكملت نومتها
اوقفت وسن وهي تلتفت افتحت شنطتها وهي تناظر بخاخ الفلفل ابتسمت وهي تتذكر ان فوز اطلبته من خطيبها يجبه من برا وارسلته لما ارسلوا ملابسها اخذت نفس عميق وحطت البخاخ بجيبها واطلعت


الـــحـــدديـــقـــه
كان جالس ع الكرسي وقدامه كوب كافي محطوط ع الطاوله وفوقه مظله كبيره تحمي اللي يجلس ع الكراسي ولابس جكيت لونه اسود وينااظر لبعيد بعييد

قربت وسن وهي تناظر له ابلعت ريقها بخوف وقربت له وكتفت يدينها:نعم؟؟
رفع راسه لها وبهدوء:اجلسي
وسن وهي لسى ع وضعها وصاده وجهها عنه:مابي اجلس قول اللي عندك
تنهد تركي:وسن الكلام اللي بقوله مهم لك صدقيني مو لي فااجلسي
ناظرته وتاكدت ان فيه جد كلام مهم اجلست وهي تقول بنبره انزعاج:هذا انا جلست يلاا قوول
تركي وهو يتقدم وركى يدينه ع الطاوله ويلعب باصبعه ع حافه الكوب:امس سمعت ابوي يتكلم مع امي عنك ولما سالت ابوي وش السالفه قال اا اه قال
وسن بقله صبر:ااف قووول
رفع عيونه وناظرها:قال اني ابوك يبي يزوجك وان هذي فكره جدتي وان ابوك يبي يزوجك واحد يعرفه بيعطيه فلوس وو وياخذك لاي دوله برا ويحرمون الجوري من امك لانهم خايفين منك وسن انك ترجعين لامك او انك تسوين شي
كانت بس ترمش وشفايفها تهتز من وقوع هول الصدمه عليها مقعووله تاصل باابوها يسوي فيها كذا؟؟ارفعت عيونها وناظرت تركي وانزلت دموعها بغزاره وبهمس:اييش
بلع ريقه تركي وقام من كرسيه وهو يسحبه ويقربه لكرسي وسن:وسن اسمعيني انا مارضيت بهذا الكلام وعصبت وقلت لازم اقولك اا انا(صار يتنقل بعيونه ع ملامحها)انا غلطت وغلطه كبيرره بس مستحيل اسمح بانهم يسون فيك كذا وسن هم خايفين منك عشان كذا وسن اسمعيني انتي صيري هاااديه ولاتنقاشين احد عشان يتركونك بحالك
ارفعت عيونها له وبنظره قهر بنظره مذنب ماعرف ايش هو ذنبه وبهمس:ليش؟؟ليش؟؟(اوقفت بعصبيه قوويه وهي ترمي الكرسي وبصراااخ)مااااااااييكفي اللي سوووتووه فيييييييينيي مااااااييكفي(رمت الطاوله بقووه وهي تضرررب نفسها وتبكي بشكل مررعب وبصوووت عاااااالي)
وقف تركي وهو يناظرلها بصدمه مسكها من كتوفها:ووسن ووسن اهدي اهدددي
بس وسن ماكانت تهدا كانت تتدفه بقووه وتضرب نفسها وتحرك رجولها بشكل غرريب وتبكي بصووت عالي وتقول كلام مو مفهووم
تركي بدون شعور ضمها بقوه لصدره مع انها كانت تقااوم وتضرربه بقووه بس هو ضاامها بقووه:اهدي ااهدي
اشهقت بقووه وهي حاطه يدينها ع صدره:ااه ااا ااه ليش انا؟؟ليشش؟؟
بلع ريقه وبهمس:مدري مدري ياوسن مدري خلاص تكفين اهدي اهدي(سكت فجاه وحس بجسم وسن صار ثقيل بعدها عنه ع طول بس لسى ماسكها من كتوفها)ووسن(صرخ وهو يشوف انه اغمى عليها)وووسسسنن(نزل يده بسرعه تحت ركبها ويد عن رقبتها ورفع تورطت مايدري وين يوديها صار يركض فيها لجناحه دخل بسرعه وحطها ع السرير وركض جاب قاروه ماء وكب شوي من الماء ع يده وصار يمسح ع وجهها وهو يقررب منها ويناظرلها يتنتظرها تصحى)
افتحت عيونها ع خفيف وبهمس:ييمه(وارجعت غمضت عيونها بسرعه)
تنهد براحه ع انها صحت غطاها زيين ووقف وهو يشد شعره بيدينه""انا وش سويت فيها وش سوويت ااه ياربي يارب ساامحني ساامحني""لف لها وصار يتامل وجهها الاصفر والسواد تحت عيونها وخصلات شعرها المتبعثر وبصوت مبحوح:انا وش سويت؟؟انا ذبحتها ذبحتها(صار يتذكر شكلها اول كيف كان بياااض وجهها وصفااء بشرتها والابتساامه اللي ماتفارق وجهها هو السبب بكل اللي يصير فيها)قرب لها وصار يلعب بخصلات شعرها وبهمس:ااسسف

سقُىْ اُللِه َيوُم اٌناِ طَفلٌهَ وأنٍـاِم ولاحـدٍ قـديْ

...................... ولا احاٌتِيَ هٌموَم ًالُيوِم ٍولْا َاحًاتُي ٍأمـِل بُكـٌرِة

تُداِعبٌ اَمي ٍشعْـرِي ًوتُمسٌـِح َيدِّهـٍا َخـِديَ
..................... وُنوَميِ هٍادٌي ًوسٍاكْن ِرعَانْا ُالٌربٍ فَي ستِـرْه ُ


تٌلاِعبَ يٍديُ اِلدًميَه ْوعُنـٌديِ هًااَلزْمـٍن وٌرديْ
..................... هُموِميَ لٍعبْتيِ ضًاعُت ٍوعَندٍي ُهمٌ وَش ِكْبـُرةَِ
شــررركـــه آآبــووســدديــم
ادخلت سديم بعد اجازه مدتها اسبوع واتجهت لمكتبها ادخلت وسكرت الباب وراءها ونزلت شنطتها وصارت تشتغل بالملفات اللي قدامها شوي وطق الباب:تفضل
دخل حمد بهدوء:السلام عليكم
ناظرته سديم باستحقار وقهر:وعليكم السلام(ونزلت راسها بسرعه للملف اللي معها)
حمد اللي عصد حواجبه باستغراب:فيه شي؟؟
سديم بدون ماتناظر له:لا
سكت حمد شوي بعدين قال:طيب اا عندك موعد من رئيس شركه التموين
سديم بدون نفس وهي تحس ودها تكفخه:خلاص حطهم وانا اشووفها بعدين
انقهر حمد وبعصبيه:سديم فيه شي؟؟
ارفعت راسها سديم وبقهر:لو سمحت انت موظف عندي فسوا اللي قلت لك عنه
ناظرها بصدمه رفع حاجبه:اها موظف؟؟طيب(رمى الملفات بقوه ع المكتب وطلع وهو معصصب)
تنهدت سديم بس هي حااقده ع تصرفه مع وجد هي ام ولها قلب مهما صااار ومهما سووت يمكن مو من حقها تسوي كذا مع حمد بس كل هذا من قهرها وعصبيتها ماتقدر تستحمل تشوف وجهه ع الاقل هذي الفتره



بــــيـــت آآآبــووســــن
جـــنـــآآآآآح تـــرركــي
بدت تفتح عيونها ع خفيف وهي ترمش ثواني وارجعت غمضتها تنهدت""يعني اللي صار حلم؟؟""بس فجااه شمت ريحه عطر رجااليه قوويه عصدت حواجبها باستغراب وضيق من قوه الريحه تعدلت توسعت عيونها بصدمه وهي تشوف نفسها ع سرير ابيض وسييع صارت تناظر الجدران جدار اسود وعليه رسمات بالفضي وجدار ابيض مخطط باللون الاحمر اوقفت بسرعه بس حست بدوخه وانها بتهوي للارض
كان طالع من الحمام ركض لها ومسكها قبل ماتتطيح:ووسن
لفت له وهي تحاول تبعده عنها بس تحس انها مافيه حيل:ببعد عني
حطها تركي ع السرير:وسن اقعدي انتي داايخه
وهي جالسه ع السرير دفته بكل حيله عنها:ببعد
بعد تركي من نفسه وهو يناظر لها
تنهدت وحاولت تاقف بس ماقدرت وارجعت اقعدت وبهمس:ابي اروح لغرفتي
تركي:طيب طيب بوديك لها بس خليني اساعدك عشان تاقفين خلاص؟؟
ناظرته بالالم وقهر بس مالها الا انها توافق ولا وشلون بتروح لغرفتها وهي مو قادره تاقف هزت راسها ومدت يدينها الصغيره له
ابتسم ومسك يدينها ولف يد تحت ابطها واليد الثانيه مسك فيها يدها كان يمشي فيها دون مايناظر لها ابدا
كانت منزله راسها بس كل شوي تعرفه وتناظر له تتامل ملامحه البااارده وتعصيده حواجبه الجذاابه فيه شي يخليها تحس بشعور غريب ماتدري ايش هو
فتح الباب وهو يركي جسمها عليه بعدين رجعها زي ماكانت ونزلها ع سريرها
وسن وهي تناظر الجوري النايمه وبهمس:مشكور
تنهد تركي ونزل ع ركبه وبصوت ندمان:وسن انا اسسف اسف
ناظرته وسن بدون أي تعبير بملامحها:اطلع ابي انام
تنهد تركي ووقف وطلع وسكر الباب وراءه


الـــبــقــآآآلـــه
قمر وهي جالسه بمكانها المعتااد وراء الكاشير دخل فهد نطت له وهي تبتسم:اهلين
ابتسم فهد:هلاابك(سحب كرسي وقعد)وينك امس؟؟وين رحتي؟؟
قمر وهي تجلس:رحت مع نادر
عصد حواجبه باستغراب:وليش تقولينها بضيق؟؟
هزت قمر كتوفها:ااه مدري(ارفعت راسها لفهد)فيه شي غريب فهد تتدري يذكرني بوااحد بكل حركاته همسااته قوته ابتساامته عيووونه كل شي كل شي
سكت فهد شوي بعدين قال:عبدالعزيز؟؟يذكرك بعبدالعزيز؟؟
هزت راسها قمر:ايه كلماته تنزل علي مثل ماكانت كلمات عبدالعزيز تنزل هدوءه رجوولته مع صغر سنه ابتسامته الخفيفه اللي ماترتسم الا بااوقات قليله ولما يوصيني ع نفسي ولا لما يقول اذا احتجتي أي شي انا موجود(هزت راسها بقوه وكانها تنفي اللي تفكر فيه)مااابيه يشبه عبدالعزيز هو طيب وحنوون خاايفه خايفه مدري منه ولا عليه بس اللي اعرفه اني(ناظرت عيون فهد)خايفه يافهد
قرب فهد كرسيه لها ومسك يدها بقوه:قمر اسمعيني داامني حي بالكووون واتنفس لاتخاافين فااهمه؟؟لاني بكوون داايم جنبك وبحميك حتى لو ماكنت موجود بس انا هنااا انا هنا قمر
ناظرته وابتسمت بقوووه وامسحت الدموع اللي انزلت ع خدها بكفها وكانها طفله
بعد فهد يده عن يدها وابتسم بقوووه
دخل مشاري وهو مستعجل ناظرهم باستغراب:السلام عليكم
فهد بسرعه وهو يبعد كرسيه:وعليكم السلام
اما قمر صارت تمسح وجهها وعيونها:وعليكم السلام
مشاري وهو يسحب كرسي ويقعد عليه بالمقلوب(يعني رجوله مدخلهن بظهر الكرسي):وشفيه وجهك احمر انت؟؟
قمر بارتباك:ولا شي عاادي
هز راسه مشاري:ايه طيب وش رايكم نروح للبحر؟؟
فهد:يلا قدام
اسكتت قمر شوي وهي تحس بنظاراتهم لها ارفعت راسها وصارت تتاملهم ياالله قد ايش هي تحبهم ابتسمت بقوه وهي تاقف:اكيد معكم
اضحكوا ع حركتها واوقفوا ومشاري لف يدينه حول رقبتهم وهم يمشون ويضحكوووون


بـــيــت آآبـــوووســــن
غـــرررفـــه وووســـن
كانت جالسه بنفس مكانها المعتاد ولامه رجولها لبعضها وتتامل الجوري وهي ترسم بدفتر وااللوان مبعثره حولها:الجوري
اوقفت الجوري واتجهتت لوسن:نعم
ابتسمت وسن واشرت بيدها ع انها تجي جنبها
تقدمت الجوري وانقزت بجنب وسن وهي ساكته
عدلت رجولها وسن وهي تمسك كتوف الجوري:اسمعيني زين ياالجوري ولاتنسين هذا الكلام ابدا مهما صار خلاص؟؟
الجوري بخوف:اييه
وسن وهي تصيح:اناا احبك فااهمه؟؟ومستحيل فيه شي بيفرق بيننا مهما كان انا بظل معك ولاتصدقين كلام أي احد ولا تثقين بكلام أي احد فااهمه؟؟امي تحبنا وكل اللي تحت يكرهونا لاتتوقعين بيوم بس ان امي تكرهك ولا تخلت عنك لا ياالجوري لا واذا بيوم صحيتي ومالقتيني اعرفي اني موجوده بس مو بنفس المكان بس بظل موجوده جنبك(اشهقت بقوه وسن وضمت الجوري بقووه)انا احبك احبك لاتنسين هذي الكلمه مهما صار ومهما قالوا لك عني لاتنسين اني احبك
بدت الجوري تبكي مع انها مو عارفه ليش وسن تقول كذا؟؟او ليش تبكي:ووسن لاتتركيني
اشهقت وسن بقوه وهي تشد الجوري لها اكثر وبهمس:مو بيدي مو بيدي اه ااااه ااه اه
صارت الجوري تبكي بنفس قوه وسن وهي خاايفه كلام وسن اربك طفولتها وشتت افكار طفولتها وتحس ان عقلها الصغير الطفولي مو راضي يتقبل كلام وسن الكثير والمليااان الالغاز
طق الباب بهدوء وجاهم صوت الشغاله وهي تقول:انسه وسن ابوك طالبك
وسن وهي تبعد الجوري عن صدرها""جاء الوقت""ابتسمت للجوري واوقفت
الجوري وهي تمسح دموعها:ووسن بنزل معك
لفت لها وسن وبسرعه:لا لاتنزلين فااهمه؟؟(اركضت لها وضمتها بقوه)انتي تحبيني صح؟؟
الجوري بسرعه:كثييرر وسن كثيرر
ابتسمت بالالم:دامك تحبيني اوعديني لاتنزلين لين اجيك خلاص؟؟
هزت راسها الجوري:طيب اوعدك
بعدتها عنها وسن وباست جبهتها واطلعت وهي تسكر الباب وراءها


بـــيـــت آآبــوونــآآآصــرر
كانت اميره تتمشى بالحديقه وهي زهقااانه موووت طلعت جوالها ودقت ع ساره:الو
ساره:اهلين كيفك؟؟
اميره:بموت من الزهق انتي وينك؟؟
ساره:بالبيت
اميره:طيب تعالي عندي
ساره:والله ودي بس رغد الدبه معيه تخلي المدرسه تتدرسها لاختبار بكرا تقول مابي الا انتي امم اسمعي اذا خلصت مذاكره لها اجيك وش رايك؟؟
اميره بضيق:لا خلاص اصلا بعد ساعتين عندي شغل بالمستشفى باي
ساره:امور لايكون زعلتي
اميره بسرعه:لاا وش دعوه؟؟عادي يلا سلمي ع البنات باي
ساره:يوصل باي


الـــبـــحــــررر
كانت قمر تركض وهي تصااارخ:اااااااااااا
فهد وهو يركض وراءها ويصاارخ بعصبيه:اجللل انااا تررميني بااالماااااااااء؟؟
اما مشاري طايح ع ظهره ع الرمل:ههههههه ههههه اه بطني قسم اشكالكم شي
اما فهد معصب وهو يركض بقوه لان ملابسه كلها مااء عاد تعرفون لما تصير ملابسكم فيها ماء تحس مشيك ثقيل
انقزت قمر فووق صخره كبيره وهي تنقز وتمد اللسانها لفهد:اممم ههههه يلا يلا تتعاال
كان من داخله مبسوووط بس ماحب يبين عشان يمسكها وصرخ فهد:طيب طيب جاااااااايك(وركض لها بكل قوته)
كانت قمر تنقز فوق الصخره وفجاه زلت رجلها وطاحت
وقف فهد ثانيه ورركض لها اما مشاري اللي منسدح ووقف بسرعه وراح يركض
مسكها فهد وهو يحط يدها تحت رقبتها وبيده الثانيه يطق خدها:قمر قمر
جاء مشاري وقعد ع ركبه وهو يهزها:فاارس فاارس
فجاه صارت تضحك بصوت عالي وهي تقول:صااادووه ههههههههه
رمها فهد بقوه ع الرمل اما مشاري تربع وابتسم وفجاه صار يضحك معها
صار فهد يناظرهم بعدين انفجر معهم ضحك مايدري ليش يضحك؟؟مع ان الموقف مو مضحك كذا بس يمكن عشانه مبسووط؟؟


بـــيـــت آآبــووســـن
انفتح باب المصعد واطلعت منه وصارت تتاملهم(اللي هم جدتها وعمها وعماتها الثنتين ونهى وهديل وراسمين ع وجيههم ابتسامه استهزاء)وهم جالسين ويتكلمون ويوم شافوها اسكتوا وتحولت نظاراتهم لها حولت نظاراتها الخايفه الضعيفه لنظارات حااقده قووويه وجرئيه اقعدت ع اقرب كرسي وحطت رجل ع رجل دون ماتقول أي شي
ابووسن ببتسامه خفيفه:وشلونك حبيبتي؟؟
ارفعت عيونها بحركه بطئيه وناظرته من فوق لتحت وهي رافعه حاجب وصدت عنه بدون ماترد
تنهد ابووسن""سامحيني يابنتي بس ماقدر ارد طلب امي واخواني"":اا وسن تعالي وانا ابوك جنبي
ابتسمت وسن باستسخاف وتنهد بعلامه طفش
سكت ابووسن شوي بعدين قال:اا فيه واحد اخطبك وهو رجال زيين وطيب واخلاقه عااليه ويبيك ع سنه الله ورسوله
غمضت عيونها بقوه وهي منزله راسها""خلاص خلاص وقف وقف يكفي كذب يكفي تتطيح من عيني اكثر بس يبه بس ترا لسى باقي بقلبي لك حب لاتخليه ينزل ويطح مثل ماطحت من عيني""افتحت عيونها وارفعت راسها وناظرته باستسخاف
ابووسن بارتباك:ااا وهو يدري اا انك احمم يعني انتي تتدرين اا وهو موافق هاه وشرايك؟؟
ارفعت عيونها وناظرته بتامل واضحكت باستحقاااار واوقفت ومشت بدون ماتقول أي شي
وقف عمها وبصوت عالي:وووقفيي ابووك ماخلص كلاامه اسمعي سواء وافقتي او لا انتي بتاخذينه فااااهمه؟؟
مالفت وسن بس كملت مشيها لفوق وادخلت المصعد اول مادخلته ركت ظهرها ع الجدار وانزلت دمعه احرقت خدها الناااعم""ياربي خذ رووحي خذها انا ماابيها ماابيها""انفتح الباب وكان بوجهها تركي
تركي بالالم:وسن
بس ماردت عليه وادخلت غرفتها هي والجوري

يتبع....
اذا لم تجد تكملة الرواية في الاسفل, اذهب للصفحة الرئيسية للموقع واستخدم البحث

Telegram