رواية احببت فقيرة الفصل الرابع والعشرون

رواية احببت فقيرة الفصل الرابع والعشرون

رواية احببت فقيرة - عمر وحبيبة

الــمــســتــشــفــى
بدت تفتح عيونها ع خفيف اقدرت تفتحها بالقوه وشافت ساره فوق راسها وبهمس:ساره؟؟
ارفعت راسها ساره واوقفت بسرعه وباست خد اميره:الحمدلله ع سلامتك ارعبتينا عليك
اميره باستغراب وهي تتعدل بجلستها:من جابني لهنا؟؟وش صار لي؟؟
ساره:من جابك ماندري بس كنت لما وصلتي هنا كان مغمى عليك وحرارتك مرتفعه والدكتور يقول لو تاخرت شوي كان مايندرى وش صار عليها
اميره بصدمه:وشلون ماتتدورن من جابني؟؟ماسالتوا المستشفى؟؟
ساره:الا ناصر سال بس قالوا له انه ولد صغير نزلك ولما تاكد انك بخير طلع بدون مااحد يحس عليه
اميره بصدمه وهمس:ولد؟؟
ادخلت ام ناصر ووراءها ناصر وام سديم وكل البنات وسلموا عليها واقعدوا
ناصر وهو ماسك يدها بقوه:الحمدلله ع سلامتك
اميره ببتسامه:الله يسلمكم
ام ناصر:يابنتي وش موديك للبحر بالليل لما سالنا السواق وينك قال لنا وربي خفنا عليك بس الحمدلله المستشفى دق علينا وقال لنا
اميره بارتباك:اا ولا شي بس اا يعني حبيت اشم ريحته واشوفه بس
سديم:خلوها ع راحتها اهم شي راااحتك ياقلبي
اميره ببتسامه:تسلمين ياروحي
ام سديم اوقفت وباست اميره ثاني مره:ماتشوفين شر انا مظطره ارجع للبيت توصين ع شي؟؟
اميره ببتسامه:لا خالتي تسلمين
ام ناصر:اجل حتى انا ابي اروح ارتاح وبخلي عندك البنات(باستها من خدها)تبين اجيب لك شي معي؟؟
اميره:لا يمه مابي شي بس متى بطلع؟؟
ناصر:الدكتور يقول لازم تقعدين يومين يعني ع الاقل تتنومين هنا اليوم
ام ناصر:يلا مع السلام
الكل:مع السلامه
دقايق ووقف ناصر واستذان وبقى بس البنات عند اميره
ريوف بسرعه:شووفي كذبه انك تبين تشمين ريحه البحر وتشوفينه هذي تمشي عند امهاتنا وناصر مو حنا
باقي البنات بصوت واحد:ااييه
اميره:ههه وشفيكم علي؟؟اممم(اسكتت بضيقه بعدين ارفعت راسها وصارت تتامل البنات)قد حبيتوا شخص وفكرتوا بغباء انه يبادلكم نفس الشعور؟؟وتجبين كل حيلك بس فجاااه تنصدمين؟؟قد حسيتوا بشخص مثالي بس فجاه تلقينه يحطم

كل المثاليه؟؟قد فتحتي قلبك لشخص غريب بس بنفس الوقت تحسينه اقرب من انفاسك لك؟؟
ساره بصدمه وخوف وهي تشد ع يد اميره:اميره وش السالفه؟؟
بدت نوبه بكي جديده وغطت وجهها بيدينها
ناظرن الخوات بعض بخوف
اوقفت سديم وضمت اميره وهي تمسح ع شعرها وبفهاوه:اميره؟؟
ساره وهي تضغط ع يد اميره:اميره وشفيك؟؟
اما ريوف وريناد ورغد ناظرن بعض بخوف بعدين ارجعن وناظرن اميره باستغراااااااب


مــســتــشــفــى الآآآنــتــمــآآآآء
كان قاعد بمكتبه ويضرب القلم بالطاوله بتوتر وااضح انطق الباب وقال بسرعه:ادخل
ادخلت سوسن بهدوء:هلا دكتور طلبتني؟؟
رامي:اا ايه ايه امم وين اميره؟؟اقصد يعني المستشفى مو سيبه متى مابغت تتدوام دوامت وذا مابغت لا
سوسن باستغراب منه:اميره مادوامت اليوم ودقيت عليها وماردت بس لما دقيت ع بيتها رد اخوها الصغير وقال انها تعبانه بالمستشفى
وقف بصدمه:مستشفى؟؟
سوسن باستغراب ووقفه وصدمته:ايه
رامي بعصبيه:ليشش؟؟وشفيييها؟؟
سوسن اللي زاااد استغرابها:مافيها شي يعني شويه حراره بس
استوعب انه يكلم سوسن جلس بسرعه:ايه امم طيب خلاص تفضلي
ناظرته سوسن بفهاوه واطلعت وهي مستغربه اهتمامه الخاص بااميره


بــــيـــت حـــــلآآآآآ
ادخلت ام حلا غرفه بنتها بدون ماتتطق الباب وصارت تتامل بنتها
كانت حلا واقفه قدام الشباك وفاتحته وتتامل الشوارع ودموعها تنزل ع خدودها بهدوء
تنهدت ام حلا:حلا؟
لفت لامها وصارت تناظر بدون ماتقول أي كلمه
قربت لها ام حلا ومدت لها الكيس:تفضلي هذا جوال هديه من زوجك
صارت تناظر الكيس بعدين ارفعت عيونها الملياانه دموع لامها اتجهت لامها واسحبت الكيس بعصبيه وطلعت العلبه بقوه وهي تفتحها بنفس القوه طلعت الجوال وارفعته واصدمته بالجدار بقووه
اشهقت ام حلا وهي تحط يدينها ع افمها بصدمه
كانت تشاهق بصوت عالي اركضت للجوال وصارت تتاطه برجله:اكررررررررهك اكرررررررررهك اااه اااه (طاحت ع ركبها وحاطه يدينها ع فخوذها وهي ترجف وتبكي بقووه وصوت عالي)
بكت ام حلا من حالة بنتها واركضت لها وضمتها:بس بس يايمه بس
كانت امها ضامتها من الجنب لفت يدينها حول يد امها وهي تبكي بقوه وبهمس:ماابيه يمه ماابيه ماابيه ااه ااه ااه

آه ليت اللي عرفته كلام وينسي
ليته كتاب انكتب وبيدي امسحه
ليته منام وينتهي
وليت التمني ينفع صاحبه


ســـتـــآآآرر بـــكــــس
مشاري:ااف منك خلاص يااخي هي صارت زوجتتتتك ولازم تتقبل سواء رضيت ولا مارضيت ماراح يتغير شي
تنهد سلمان وسكت شوي بعدين قال:ادري وربي ادري يامشاري بس اا ااه مو قادر انسها ولا ابي اظلم بنت الناس معي ابوها رجاال طيب ووصاني عليها
سكت مشاري شوي بعدين قال:تتدري غير رقمك
سلمان وهو يعصد حواجبه:ليش؟؟
مشاري:عشان يااشيخ المراه بتنتبه لجوالك اللي مايسكت من مكالمات البنات وغير كذا يمكن تفتشه؟؟وكذا بتصير سااالفه كبيره انت بغنى عنها بعدين انت من بعد حلا صاير ماترد على أي بنت يعني باالله وش مستفيد منه؟؟
سكت سلمان شوي بعدين قال:تبي الصراحه؟؟معك حق قم نروح نشتري رقم
مشاري:يلا مشينا


بـــيـــت نــــوووررر
دخل فواز وهو مرتكي ع اخوه ماجد وجلس ع اقرب كرسي وهو يتنهد
ادخلت ام منيره وبعدها منيره وسلمت ام منيره ع فواز اما منيره من بعيد
منيره:الحمدلله ع السلامه
فواز:الله يسلمك
ام فواز:تفضلوا تفضلوا
نزلت منيره سلة القهوه والشاهي واجلست جنب نور
منيره بهمس:نور ماكلمتك قمر؟؟
نور:لها يومين ماكلمتني وانتي؟؟
منيره:نفس الشي الله يستر لايكون صاير لها شي؟؟
نور:لا لا لاتخوفيني قومي ندق عليها
منيره:يلا(واوقفوا وراحوا لغرفه نور عشان يكلمونها)


الــبـــقـــآآآلـــه
دخل فهد وهو مبتسم بس استغرب لما شاف ابوه ببمكان قمر:وين فارس؟؟
ابوفهد ببتسامه:سلم اول
فهد:ههه السلام عليكم
ابوفهد:وعليكم السلام اما فارس مدري عنه هالولد ماجاء اليوم ودقيت عليه مرتين مارد يمكن نايم ولا شي قلت اخليه برااحته
استغرب فهد وخاف لايكون صار لها شي:اا طيب يبه انا بروح له بشقته تامر بشي؟؟
ابوفهد:سلامتك وطمني عن فارس
فهد:حاضر(ركب سيارته واتجهه لشقه قمر)


بــــيـــت آآآبــووفــهـــدد
دخل مشاري الصاله وتننح وتغطوا البنات ودخل:السلام عليكم
الكل:وعليكم السلام
الجده بحب:تعال يمه تعال اقعد وينك؟؟لي يومين ماشفتك؟؟
ابتسم مشاري وجلس جنب جدته
ام منى:ليش ياوليدي نحفاان كذا؟؟
ام فهد:ايه والله شكلك ماتاكل
ابتسم بهدوء زي عادته ورمش بعيونه:اكل والله وتوني جاي من كافي
الجده:حنا مااذبحنا الا هالكفار ومطاعم
الكل:ههههههه
مشاري ببتسامه:جدتي كااافي مو كفار؟؟
الجده بعصبيه:اللي هو
ام منى ببتسامه:الا ليش ماتتزوج يامشاري وتجيب لك مراه تهتم فيك؟؟
اختفت ابتساامته والكل لااحظ تغير حاله ووقف:عن اذنكم عندي مشوار(طلع بدون مايرد عليهم)
تنهدت ام فهد:الله يصلحك ياام منى ليش تقولين له؟؟تعرفينه اكره شي عنده هالطاري
الجده وهي تتنهد:الله يصلحه ويهديه
صارت نواره تناظر مها بحقد ولاول مرره تسويها اول مره تحس بشعور غضب وحقد اتجاه مها هي السبب باللي قاعد يصير لاخوها لا مشاري مو اخوها مشاري ابوها وامها واخوها واختها وكل شي بحيااااته لو تفقده تموت اوقفت بغضب واطلعت من كل المجلس
صارت مها تناظر نواره بصدمه""وشفيها تناظر لي بحقد؟؟وش سويت لها؟؟""
الجده بخوف:وشفيها نواره؟؟قوومي يامنى شوفيها
اوقفت منى وقاموا كل البنات معها وراحوا لنواره


شـــقـــق الــشــمــس
شــقـــه قـــمـــرر
وصل فهد شقه قمر وطق الجرس
جاءت وسن تركض ع بالها قمر:من؟؟
فهد باستغراب""من هذي؟؟اايه صح هذيك البنت"":اا وين قمر؟؟
وسن بخوف:انت فهد؟؟
فهد باستغراب:ايه (قال بسرعه وخوف)قمر فيها شي؟؟
وسن بسرعه:لالا اا اقصد ايه اا احمم(بخوف)من امس بالليل اطلعت ومارجعت
شهق فهد:اييييييش؟؟(ناظر ساعته وشافها 11:00 الظهر)
وسن بسرعه:فهد تكفى اذا عررفت بلغني تراني من امس ع اعصااابي ولا نمتت
فهد بسرعه:طيب طيب(نزل من الدرج من العجله ونسى المصعد وركب سيارته ومشى بسرعه)

ددآآآآخـــل الــشـــقـــه
اقعدت وسن ع الكنبه بخوف وعاضه ع شفتها السفليه اوقفت وصارت تمشي رايحه جايه بتوتر وقلق امسكت جوالها ودقت ع تركي قالت بصوت مبحوح:تركي؟
كان قاعد من اهله وقف بسرعه وطلع وبخوف:وشفيك؟؟
وسن:اا قمر
تركي:وشفيها؟؟
وسن اللي بدت تبكي:من امس بالليل اطلعت ولا ارجعت اه ااا انا خايفه عليها تركي يكون صار لها شي
تركي وهو يتنهد:خوفتيني عليك ااه لا لاتخافين اكيد انها بخير
وسن:وشلوون بخير وهي ماترد علي؟؟لا اكيد صار لها شي انا متااكده
تركي بحنان وبدون شعور:يااقلبي يااحبي انا متاكد انها بخير يمكن راحت لاحد تعرفه؟؟انتي بس اهدي خلاص؟؟
اشهقت وسن:تركي تتدري ان قمر تصير بنت خالي خالد؟؟
انصدم تركي وبذهول:ايش؟؟
وسن:ايه هي بنته من مرته الاولى اه انا خايفه عليها من خالي يمكن عرف مكانها؟؟
تركي:لا لا مااتوقع انتي بس اهدي وبتلقينها نص ساعه بالكثير وهي عندك انتي بس هدي حالك
اسكتت وسن شوي بعدين قالت بعفويه:تتوقع؟؟
ابتسم تركي ع عفويتها:لا مااتوقع انا متاكد
اسكتت وهي عاضه ع شفتها السفليه وامسحت دموعها بكفها وبهمس:تركي؟
تركي ببتساامه واسعه:هلا
وسن بارتباك:اا اا ممكن اطلب منك طلب؟؟
تركي بسرعه:امري
وسن:اا احمم (وبصوت قصير ومتردد)ممكن تقعد معي بالخط ولا تسكر؟؟
ابتسم تركي:طبعا ممكن
اسكتت وسن وانسدحت ع الكنب وغمضت عيونها وهي ماسكه الجوال وحطته باذنها
اما تركي قعد ع كرسي بالحديقه ولسى الجوال ماسكه بيده وحاطه ع اذنه



ســـيــآآآرررره فـــهـــدد
كان ماسك جواله بعصبيه ويدق بس نفس الشي مافيه رد فجاه""مشاري؟؟""دق بسرعه ع مشاري:الو
مشاري وهو يسوق سيارته:هلا فهد
فهد:مشاري فارس معك؟؟
مشاري باستغراب:لا ليش؟؟
ضرب فهد يده بالدركسون بقوه:ااف
مشاري بخوف:فارس فيه شي؟؟
فهد:اا رحت لشقته ومن امس بالليل مارجع لها وادق عليه مايرد
مشاري اللي زاد خوفه:وليش؟؟وشفيه؟؟انت وينك؟؟
فهد:بسياراتي بدوره
مشاري:اا طيب انا بدوره بالكافيهات اللي قد رحنا لها
فهد:خلاص وانا بروح للبحر
مشاري:خلاص مع السلامه وهاه اسمع اذا لقيته طمني
فهد:اكيد وانت بعد مع السلامه(سكر ورمى الجوال بالكرسي اللي جنبه وزاد سرعته وهو متجهه للبحر)

بـــيــــت آآآبــووفـــهـــدد
منى وهي تضم نواره من الجنب:حبيبتي وشفيك؟؟
نواره بزعل وضيقه ودموع حجرتها بعيونها:ولاشي
مها وهي تحط يدها ع يد نواره وبحنان:نواره قلبي قوليلي وشفيك؟؟
دفت نواره يد مها بقووه وبحده اصدمت الكل:لاتلمسيني
ناظرت مها نواره بصدمه وهي ترمش بعيونها ويدها مرتفعه عن يد نواره وبهمس:نواره؟
نواره وهي تتدف يد منى وتااقف:لااااتقووولين اسسمي فاااااهممه؟؟(بدت دموعها تنزل)انتتتي عدديييمه احساااااس بحيااااتي ماااشففت زييييك(اشهقت بقوه)ليشش تسوويين فيييه كذاا؟؟؟هووو ييتعبببب ويسهررر بس يففكررر فيييك وااانتي ولاا ع بااااالللك وتحببيييين وااااحد بزززززر يااابززززر اكرررررررررهك اكرررررررهك(بعدت البنات وراحت تركض لغرفتها فوق اللي مخصصه لها ابوفهد)

ناظرن منى وخوله مها بحزن وعطف
خوله بهمس:مها؟؟
منى بسرعه:مهاوي حبيبتي لاتشلين بخااطرك هي ماتـ ـ
اوقفت مها وهي تمشي بخطوات سريعه لغرفتها
خوله:مهاااااااا(جاءت بتلحقها بس يد منى امسكتها لفت لاختها)منى؟؟
منى بهدوء:اتركيهم شووي لين يهدوءن
شــــررركـــه آآبــووســدديـــم
كانت سديم مراكيه يدينها ع المكتب وسرحانه وهي تتذكر اميره امس بالمستشفى ولما قالت لهم انها تحب رامي وكل اللي صار""ااه مسكينه يااميره حبيت واحد ماعنده ضمير ياروحي انتي(وبعصبيه وهي تعصد حواجبها)وشلون بس يرضاه ع نفسه؟؟وشلون يرجع لوحده خاينه؟؟صدق الرجال وسيخين ومامنهم امااان
صار يناظرها وهي متلثمه ومعصده حواجبها وبااين انها داااخله جو مع تفكيرها لدرجه انها ماحست انه طق الباب لين طفش ودخل:سديم؟؟
ارفعت عيونها واشهقت من الخوف وحطت يدها ع قلبها:يييمه ياويلي حمد خوفتني
حمد:ههههه اسف بس طقيت الباب كم مره مارديت خفت صار فيك شي
سديم وهي تاخذ نفس:ماسمعته تفضل
جلس حمد ومد بعض الاوراق:شووفي هذي المعامله العم(يقصد ابوسديم)يبينا نتاكد من الحسابات وـ ـ
قاطعته سديم بدون شعور وهي تناظر لبعيد:ممكن بيوم ترجع لوحده خاينتك؟؟
رفع راسه حمد باستغراب:ايش؟؟
سديم وهي تنزل يدينها وبحماس خالطه عصبيه:تخيلي انك تزوجت وحده بعدين دريت انها تخونك وتركتها ببساااطه بدون ماتسوي أي شي لها بعدين جاءتك اللي احسن منها وتسوواااها ممكن بيوم يعني حتى لو بلحظه ضعف ترجع لها؟؟
ابتسم حمد بهدوء:لا مستحيل
سديم وهي تضرب بالمكتب:انا اقوول كذا
حمد بهدوء:بس يعني ليش؟؟
سديم:بس كذا(وكانها تذكرت شي)الا وشلون مهند؟؟
حمد وهو يتامل سديم:عند امه ماعليه بخير
ابتسمت سديم لانه قالها وكانه يبيها تعرف:زين
سكت حمد شوي بعدين قال:وش صار ع المنتجع؟؟
سديم:اييييه صح ذكرتني الله يذكرك بالشهاده
ابتسم حمد:امين
سديم وهو تفتح الدرج وطلعت ظرف كبير وافتحته وكان فيه مخطط:هذي مخطط المبنى ارسله ثامر يقول عاجبك ولا لا؟؟
حمد باستغراب:طيب؟؟اعجبك ولا لا؟؟
سديم وهي تقعد:امم طيب اقولك شي ولا تضحك؟؟
ابتسم حمد:لا ماراح اضحك قولي
سديم:اامم بصراحه بصراحه؟؟ماافهمت ولا شي
حمد:هههههه
سديم وهي تمد بوزها:حمممد مو قلت ماانت ضاحك؟؟سخيف
حمد وهو يبتسم بقوه:اسف اسف خلاص هاتيه(وافتحه ووقف واوقفت سديم وقربوا لبعض واشر بيده وكانه يشرح)شوووفي من هنااا المدخل ومن ـ ـ



الــــبــــحــــــرررر
نزل من سيارته وصار يدورها بعيونها بمكانهم اللي تعودوا يجونه شافها من بعيد ركض لها:قمرررررررر
كانت واقفه وهي لامه يدينها لبعض لفت لفهد والدموع مغرقه وجهها
مسكها فهد بقوه من كتوفها وبخوف وهو يتنقل بين ملامحها:ووشففيييك؟؟
رمت نفسها بحضنه بقووه لدرجه انه رجع خطوه لوراء
انصدم فهد وهو يشوفها لافه يدينها حول خصره بقووه وراسها ع صدره وهي تبكي بقوه:قمر؟؟اا قمر وشفيك؟؟
اشهقت بقووه:ااه ااا ليش انا؟؟ليش انا يافهد انولدت ومكتوبه لي التعااسه؟؟ااه اه ليش؟؟الكل جااء بحيااته مرااحل سعاده الا انا ااه ااا بببدايه حياتي تعذبت من الفقر بعدين الكل تخلى عني ااه اااه ابيي ام تهتم فيني اابي اب يضمني لصدره ويخااف علي ابي اخ يحميني من الكل ويغاااار علي ااه ااه ابي ااخت لما اضيق اررتمي بحضنها ااه اااه (وبصوت عالي)اابي بييييت ابيي اماااان ابي اهـــل ااه(بدا صوتها يهدى)ابي اهل ابي اهل
ضمها فهد وهو خايف عليها وده يدخلها بصدره ويتركها وبهمس:انا اهلك انا ابوك وامك واخوك واختك انا الاماان قمر لاتخااافين معي لاتخاافين
اشهقت بقوه وضمته اكثر وبهمس:كل شي بيتهي فهد كل شي ااه اه ادري ادري انه قريب بينتهي ادري ااه ااه لاتتركني فهد لهم لاتتركني والله امووت
بعدها عنه وهو ماسكها من كتوفها:لاتجبين طاري الموت فاهمه؟؟ماحد بياخذ مني فااهمه؟؟
هزت راسها وهي تشهق وشفايفها ترجف
ناظرها حط يده وراء راسها وسحبها لصدره وسكت بهدوء
قمر وهي حاطه خدها ع صدره:امس لقيت هنا اختي اه اه اختي من ابوي طااحت قدامي اه ماعرفت وش اسوي فهد ركضت لها رفعتها حاولت اساعدها بس ماقدرت بكل مره ارفعها اطييح معها ااه ااه حاولت اكلمك بس ماكان عندي رصييد اه اه لقيت تاكسي ووديتها المستشفى ااه اه شفت ابوي جاء يركض وهو خايف عليها ويسال عنها الدكاتره لدرجه انه ماانتبه لوجودي ااه انجررحت و ااه ووسحبت نفسي ااه ماقدرت اروح أي مكان مااعرفت اجي الا هنا ااه ااه(غمضت عيونها بقووه وهي تشااهق بالالم)
سكت وماقدر يقول أي شي بس ضمها اكثر له بهدوء


بـــيـــت آآبـــووفــهــــدد
غـــرررفـــه مـــهـــآآآآ
كانت طايحه ع السرير وتبكي بانفعال وعصبيه""ليش تقول لي كذا؟؟انا وش سويت لها؟؟طيب اه ااه انا احبه واذا كان اصغر مني؟؟ودخلني بمشااري ااف مااحبه مااحبه ااه ااه اااه""

غـــرررفـــه نــووآآآرررره
كانت لامه رجولها ع السرير وماسكه برواز صوره وهي تبكي""ليش يمه تركتيني؟؟ليش رحتي وتركتينا انا ومشاري ييمه حنا نحتااجك ييمه ابوي مااحافظ ع امانتك ااه ااه ماحافظ ع اعيالك ااه ااه يمه مشاري تعبان وانا ماقدر اسوي له شي ييمه وشلون افرحه؟؟يمه هو مايشكي لي مايبيني اتضايق هو يضحك ااه بوجيهنا بس من داخله ادري انه حزيييين ييمه ااه ااه ااه""ضمت البرواز لصدرها وهي تبكي بقووه



ســيــآآآآرره عــبــد الــعــززيــزز
وقف بمدخل الحاره وهو يتاملها نزل من الماي باخ ووقف وهو لابس النظاره ومعصد حواجبه بكل زوايه ذكرى ابتسم باستسخاف وهو يرجع بالذاكره للزمن بعييييد


كان قاعد ع عتبه بيتهم وماسك كراسه كبير وقلم رصاص وصار يرسم بطفوله وهو يتامل حارته هذا مسجدنا وهذا بيت فواز وهذا بيت عمتي ام منيره واممم يييع هذا بيت عبود الدب اييه ايه نسيت ارسم شجرتنا وههه وبقاله سوماار ااف اكره دايم يهاوشنا ويطلع بالعصا علينا مدري ليش بس نبيه يبيعنا وقت الصلاه وشفيها؟؟اييه صح نسيت ارسم قمر هي ونور ومنيره وانا وفواز

فسخ نظاراته وهو لسى يتامل""ولا شي تغير هذي انتي ياحارتي نفسك""مشى ووقف قدام بيتهم ناظر كيف ملاءه الغبار نزل يده ع طرف العتبه ومسح الغبار ابتسم بالالم وهو يشوف حرف q و a صار يحرك يده ع حرفها""اشتقتلك يااغلى انساانه(ابتسم بقوه)خلااص ايام التعب والفقر راحوا رجعت لك ياقمر رجعت لك بس بفلوس وبيت""صحى صوت من وراءه بس ماقدر يلف


كان طالع من بيتهم يبي يصلي العصر بس استغرب من الماي باخ الواقفه وكل اطفال الحاره متجمعين عليها لف وجهه وانتبه للشاب اللي يلامس عتبه بيت ام عبدالعزيز ومشى له:تبي شي يااالاخو؟؟
ماقدر يلف عبدالعزيز غمض عيونه بقوه""ااه يااخوي ياصديقي اشتقت لصوتك اشتقت لشقاوتنا وايام التفحيط""ابتسم ولف
تحولت ملامح فواز المستغربه للصدمه والذهول وهو فاتح فمه معقووله اللي قدامه هو نفسه عبدالعزيز ماتغير بس اا مايدري صار نظيف وكانه ولد اغنياء معقووله اللي فقد الامل بانه حي يصير قداامه بس فجاه وكانه استوعب شي لف لسياره الماي باخ وناظر عبدالعزيز من جديد ملابس كشخه وسااعه يمكن بعشر الاف او اكثر
قرب عبدالعزيز له واشر ع نفسه:فوااز هذا انا عبدالعزيز
هز راسه بلا فواز:مو معقوله(غمض عيونه وهو لسى يهز راسه)لا لا اخوي ماكان كذا ماكان كذا
عبدالعزيز وهو يحس بغصه:فواز وشفيك؟؟انا ماتغيرت اا انا بس جمعت فلوس فواز صار عندي بيت لا مو بيت قصر فواز الحين اقدر اربي قمر وانا مرتااح فـ ـ ـ
قاطعه فواز بانفعال وهو يحط يده قدام وجهه عبدالعزيز وبحده وهز راسه بلا:لاتكمل تكفى لاتكمل ياليتني سمعت خبر موتك ولا شفتك كذاا
توسعت عيون عبدالعزيز لاخر شي من الصدمه وبهمس:فواز؟؟
صرخ فواز بصرخه عااليه لدرجه ان الاطفال اللي عند السياره بعدوا وصاروا يناظرونه:لاااااااااتقووووول اسسسسسسسسسمي(مسك عبدالعزيز من بلوزته ولصقه بالجدار وبلع ريقه وهو معصد حواجبه)لاتقوله لاتقوله لاني مااتشرف اسمعه من اا من وااحد زيك انت بعتنا كلنااااا ترررركت اختتك ماااحضررت عزااء امك ولا دفنهااا (وبصوت قصير)عشاااان فلووس؟؟عشان الفلوس ياعبدالعزيز؟؟من متى تهمك الفلووس؟؟(ضرب فيه الجدار بقووه)تكككككككللللللللم اااانتتت تتدددريي وش سوووييييييت بااختتتك وفييناا؟؟
عبدالعزيز اللي مصدووم وماهو قادر يستوعب توقع انهم بينسبطون بس من قال اختك خاف:قمر؟؟وشفيها؟؟
ضحك فواز باستهزاء وضرب فيه الجدار بقوه واتركه ولف وجهه وهو يحط يدينه ع وجهه وكانه يبي يهدى
عبدالعزيز وهو يحط يده ع كتف فواز:تكلللم وشفيها؟؟
دف فواز يد عبدالعزيز بقوه:لاتلمسني بيدك القذره
شد ع يده عبدالعزيز وحس بغصه وكان الدموع بتخونه:فواز وشفيها اختي؟؟
ابتسم فواز باستسخاف:وشفيها؟؟هه قمر من شهرين او اكثر ماندري سماءها من ارضها
فتح عيونه بصدمه:ايش؟؟وشلون؟؟
فواز:وشلون؟؟اسال نفسك هي بس تكلمنا بعض الاحياان بس ماندري وينها(ضحك بقهر)روووح شووف فلوسك وش سوووت ررررح اررجع للمكان اللي جبت من فلوووسك(صرررخ بانفعال)ااااااطلللع من حااااااااارتناااا اطللللللع من بيووووتناااااا اطللللع من بسااااطتنااااااااا ااطللللللللع
نزل راسه عبدالعزيز بعدين ارفعه وصار يناظر الاطفال اللي واقفين وباين خوفهم ولف وجهه وشاف الامام عبدالله واقف وجنبه بعض الرجال اللي يبون يصلون

بـــيـــت آآم مـــنــيـــرره
منيره اللي كانت تغسل الحوش""غريبه وش هذا الصراخ؟؟""افتحت طرف الباب وتوسعت عيونها بصدمه:عبدالعزيز؟؟

فوااز وهو يمسكه ويدفه بقووه ع سيااارررته:انننننننقللللع انققققققققللع اطللللللع حنااا وحارتنااااااا وبيوووتناااا مااااااانبييييك ررررح للمكاان اللي خنتاا وخننننننت اختتك عشاااااانه ررررح وجمممع فلوووس اكثررر رررررررررح
عبدالعزيز اللي ماقدر يمسك نفسه ودموعه نزلت وهو يصااارخ:ببببببببس بسسس خلااااص انااا سووويت كل هذااا عشاااااانهااا وعشااانكممم تعببببت من الفققررر تعببببببببت تعببببببببت من العجزززز اميي ماااتت ومااااقدرنااااا نعاااااالجهاااا ماابي افقققققققققد ااي شي أي شي ثاااني بحياااتي والسبب فلووووس
فواز بعصبيه:هذااا كاااااان يووومها وحتى لوو كان معععك فلووووس الدنيااا مااراح تقددددرر تسووي شيي فاااااااهم؟؟ويلاااا طسسس
جاء الامام ومسك فواز:بس يافواز اهدا هذا بيته وهو له حق فيه
صرخ فواز:لااا هو مــآآآآآآلـــه شيي مااااااااالـــه ششيي عننندناااا طوووول عمررررك حنناا وحارتناا وفقرناا عااااااااجببك شلي تغييييير؟؟(بلع ريقه وخفض صوته)ررح ياعبدالعزيز ررح صدقني مافيه شي بيرجع زي قبل
صار عبدالعزيز يتامل ملامح فواز طول عمر فواز هو العاااقل الهااادي بس تغيير صار يتذكر ايامهم وهو طالعين من المدررسه ويمشوون ع رجولهم كيف كانوا يضربون بعض ببمزح وهو يضحكوون ولما يتغدون مع بعض او لما يذااكرون مع بعض ولا لما يجوون شباب يبون يضرب أي واحد فيهم تلقى الثااني يفزع نزل راسه وابتسم بالالم ومسح دموعه وهز راسه:صح صح مع السلامه يااخوي
ناظره فواز بتامل وهو يركب سيارته ويطلع فيها من الحاره لين اختفى نزل راسه وسحب ذراعه من يد الامام ومشى لسيارته وركبها وساق بكل سررعه وعصبيه

يتبع....
اذا لم تجد تكملة الرواية في الاسفل, اذهب للصفحة الرئيسية للموقع واستخدم البحث

Telegram