قصة حساء النقانق

قصة حساء النقانق

قصص الاميرات

في كل عام كان الملك فرانس حاكم مملكة ريدلينك، كان يصنع نؤدبة ملكية لكل الملوك والأمراء في الممالك الأخرى.


في هذا اليوم تمنى أن يتزوج ابنه أحد الأميرات،لكن الأمير كان يحب ابنة الطاهي الملكي وكان يريد أن يري العالم كم هي حكيمة وجميلة. عرض الامير على ابنة الطباخ الزواج لكنها رفضت لأنها غير مناسبة،

وفي هذه الليلة اجتمع الجميع على مائدة الطعام وقال الملك أنه يرغب بأن يقوم بتزويج ابنه من أميرة،

وصفق الجميع لذلك،وقال الأميرة أن من ستكون زوجته يجب أن تكون لبقة وحكيمة وقال أيضا أنه سيتزوج فقط من تحظر وصفة حساء النقانق.


شعر الجميع بالاستغراب من طلب الأمير وكان هناك ثلاثة أميرات شاركن في التحدي، الأميرة الأولى حصلت على نقانق كبيرة وسافرت بعيدا مع حاشيتها لمساعدتها على الحصول على الوصفةنسبو الخيمة ليرتاحو .


وفي الصباح سمعت الأميرة صوت ضحكات فخرجت ألى الخارج ووخدت جنيات أخدت النقانق ودهبت لمقابلتهم وأخبروها أنهم يرغبون في استعارة النقانق منها وافقت على طلبهم وسرعان مابدأت

النقانق ترتفع ووجهو أشعت الشمس نحوها ومن ثم أرجعوها للأميرة وشكروها.


عادت الاميرة وأخبرتهم أن الجنيات لم يخبرنها عن الوصفة،

والآن الأميرة التانية ستحاول وذهبت لجدتها الحكيم للنصيحة لكنها لم تفهم ما قصدته جدتها بكلامها،وعادت للأمير وأخبرته أنها وجدت الوصفة لكنها أميرة ولايمكن لها أن تقوم بذلك لأنها أميرة.


والآن قررت الاميرة الثالثة أن تسافر لتجرب حظها،فسافرت بعيدا بعيدا حتى وصلت الى قرية وسمعت ضوضاء فقد كان هناك طفلان يتشاجران، ومن تم تحدتت الى أمهما وطلبت منها الوصفة وأخبرتها أنها مقولة دنيماركية ،

وعادت الى

القصر وجمعت معلوماتها وأخبرت الجميع أنه لا وجود لهذه الوصفة وأنها مجرد مقولة.




وشعر الملوك بالغضب من تصرف الأمير و ما قام به في حق الأميرات،وأعلنو الحرب على المملكة لكن فجئت تدخلت ابنة الطباخ وأخبرتهم بأن هناك حساءا يصنع من النقانق،

وقامت بتحضيره لهم فقرر الملك أنه من العادل أن يتزوج الامير من الفتاة التي استطاعت أن تصنع الحساء،


وأعلن زواج الأمير بابنة الطباخ والتي استغدمت حكمتها لإنقاذ المملكة من الحرب وعاش الجميع في سعادة.


Telegram