قصة عين وعينان و ثلاث عيون

قصة عين وعينان و ثلاث عيون

قصص الاميرات

فى يوم من الايام في بلاد بعيده عاشت سيده مع بناتها الثلاثة وكانت تحب عين وثلاثه عيون تحبهما بشده وتعطيهما كل شئ اما الابنه الاخرى ورغم انها كانت تشبه الاشخاص العاديين فكانت

امها واختاها لا يحبونها كانت تاكل ماتبقى من الطعام وتلبس الملابس القديمة والباليه وكانت الاختان تفعلان كل شئ من اجل اتعاسها ورغم كل هذه المشاكل ظلت طيبه ومحبه للجميع .


وفى يوم انهت امها واختاها الطعام وجلست عينين على المائدة لتاكل


فقالت ثلاثه عيون “عينان ليست مثلنا فلماذا تجلس على مائدتنا فقالت عين اجل انتى لست مننا اذهبى من هنا”


شعرت عينان بالحزن وخرجت وهيا تبكي واثناء بكائها ظهر شعاع ضوء وخرجت

جنيه منها كانت ترتدي عبائة لامعة وتمسك عصا مرصعه بالجواهر والذهب فقالت لها


“لما تبكين عزيزتى” عينان “يا جنيه امي واختاي يكرهن شكلي هذا, اكل البقايا واعامل بقسوى” الجنيه “لدي خبر جيد لكي خذي هذا العصا وقولي لها ايتها العصى اسمعي الكلام واملئ المائده بالحال


” فتحولت الى شعاع ابيض وامتلئت بالاكل التى لم ترى عينان مثله من قبل ياللهول حقاً شهيه لن تجوعى ثانيه كلي واشربي كما تريدين وبعدها قولي ايتها العصى السحرية


اخفي المائدة كانت عينان فى دهشة ولكنها كانت جائعة فاكلت كل الطعام الموجود على المائده كم انا سعيده ولكن يجب اخفاء ذلك فأمرت العصى بأخفاء الطعام ورجعت للبيت ووجدت طبق فارغ على المائده فلم تاكل منه وكانت سعيده

للغاية ومنذ ذلك الوقت اصبحت تخرج تاكل وتشرب ماتتمنى وتعود سعيدة وفى يوم لاحظت عين وثلاثة عيون ان هناك شئ

بخصوص عينان وانها تاكل في مكان اخر وعليهم ان يعرفوا


وفى اليوم التالي خرجت عينان الى الحقل سعيدة وتبعتها اختاها في هدوء, نظرت حولها لتتأكد انها وحدها وصلت عينان وقالت بصوت مرتفع ايتها العصى اسمعى الكلام املئ المائدة باحلى الطعام فظهرت المائدة فوراً وعليها الذ انواع
الطعام شاهدت الاختان ماحدث وهما مختتبئتان واتسعت عيونهم من الدهشة قالت ثلاثة اعين لعين “اهكذا تاكل يومياً لا عجب انها لا تجوع هيا لنعد ونخبر امي بكل شيء


“ فقالت امها “كيف تاكل طعاماً افضل عندما تعود سنآخذ عصاها السحريه” وفور عودتها اخذت الام العصى وحطمتها لاجزاء وقالت لها “الان ستوجعين بحق”



انكسرت عينان بشده فأخذت بقايا العصا السحريه وذهبت الى الحديقه تبكي وحيدة وعندها ظهرت الجنيه العجوز ثانية “عزيزتى عينان ما الامر لما تبكين يا صغيرة” “


ايتها الجنية لقد حطمت امى العصا تماماً سوف اموت من الجوع”


“عينان خدي بقايا العصا وادفنيها فى الحديقة حيث يضئ القمر المكان هذا مؤكد سيجلب لكى الحظ”


حركت الجنية عصاها مرة اخرى واختفت على الفور وثقت عينان فى كلام الجنيه ونفذته وفي الصباح ظهرت فى الحديقه شجره رائعه لها اوراق فضية لامعة وثمار من الذهب تلمع تحت الشمس حدقت الام وابناتاها في الشجرة ولكن تعجبوا كيف ظهرت هنا “وقالو لنقطف” ثمارها ولكن كلما اقتربوا ابعدت الشجرة فروعها عنهم,
راقبتهم عينان ثم نظرت للشجرة وقالت ربما احاول انا قد اقطف ثمرة


“مهما حاولتي لن يمكنكي فعل ذلك”


وعندما اقتربت عينان للشجره لم تبتعد الشجره عنها بل بالعكس توهجت ومالت نحوها لتقطف ماتشاء حاولت تقدمها لامها لكى تسعدها ولكن رؤيتها وهيا تنجح فى قطف الثمار اشعرتهن بالغيره وفي المساء


وهن يقفن تحت الشجرة مر فارس فنظرت الام لعينان وقالت لها


“اختبئ فوراً لا تسببي لنا العار”


جرت المسكينة ناحية الشجيرات واختبئت نزل الفارس الوسيم من على جواده متوجهه نحو شجرة الفضة العجيبة متسائلاً عن من يمتلكها ثم راى الاختان تحتها وقال “من تعطينى فرعاً منها لها ماتريد مني”


فاخذتا تقفزان وتحاولان كسر فرعاً منها لكن الشجره ابعدت فروعها وثمارها


فقال لهما “غريب ان الشجره ملكاً لكما وتبعد فروعها عنكم سأنصرف حتى لا اهدر وقتي”


شعرت الفتاتان وامهما بالغيظ وقالت امهما “لا تغضبا يافتاتان ربما سيعود فى الغد سنحاول مره اخرى” خرجت عينان من خلف الشجيرات بعد انصرافهم وجلست تحت الشجره تفكر فى الفارس”


كم هو وسيم لو قطعت فرعاً من الشجرة وقدمته له ربما يعرف عن حبي له” وما ان قالت هذا حتى سمعت صوت الجنيه يأتى من الشجره “


عينان كنتي طيبة جداً حتى في حزنك والقلب الطيب يستحق المكافأة وسمعت امنيتك واذا كان هذا ماتريدين ساحققه لكي” اجل اتمنى ان اكون مع الفارس الوسيم اتمنى هذا من كل قلبي قالت الجنيه حسناً افعلي مااقول خذي ورقه من الشجرة وضعيها فى ثوبك وبسرعة تحول ثوبها الممزق الى اجمل ثوب فى العالم كان مزيناً بالاوراق الفضية والياقوت وقالت”


والان اجلسي على تلك الورقة الفضية وستطير بكي الى محبوبك” ما ان توقف الصوت حتى طارت ورقة فضية الى عينان ثم كبرت ولمعت بشدة


تحت ضوء القمر جلست عليها عينان وطارت بها فى سماء الليل عبر القمر والنجوم والى شرفة الفارس نزلت من على الورقة فتحولت الى فرع فضي به ثمرة ذهبية


“ياعزيزي الفارس اسمع ندائي لك احضرت فرع الشجرة الفضية اللذى اردته” “من ينادي فى هذا الوقت” ولكن عندما رأى عينان حتى فتن بها, و قالت له “


سيدي لقد وعدت بتحقيق اي شئ لمن يحضر لك فرعاً” قال “بالفعل حسنا ماذا تتمنين” اخبرته عينان كل شئ عن امها واختاها والمعاملة السيئه وكم عانت من الجوع والعطش والحزن وجئت لابدء حياة جديدة وسعيدة معك قال لها “كم يسعدني ان اتزوجك ولكن اولاً سوف اعاقب امك واختيكي على معاملتهم لكي”


قالت له “سامحهم يافارسي دعنا ننسي الماضي, لنحتفل باليوم ونبني غداً اجمل” وفى اليوم التالي تزوج فارس من عينان فى احتفال ضخم وهكذا عاشا معاً فى سعادة ابديه .


Telegram