قصة رسالة من سانتا كلوز

قصة رسالة من سانتا كلوز

قصص عالمية

الكاتب الأمريكي مارك توين هو كاتب ساخر اشتهر برواية مغامرات هكلبيري فين ومغامرات توم سوير ، وقد كتب الكثير من الأقوال الساخرة المأسورة ، ويعتبره الكثيرين أنه “أبي الأدب الأمريكي” ، والرسالة التالية قد كتبها لابنته سوزي عام 1875م ويبدو من نص الرسالة روح الدعابة التي كان يتمتع بها توين وأيضاً مدى حبه لابنته ، ولأن سوزي قد ماتت عام 1904م بسبب الالتهاب السحائي أصيب توين بحالة من الاكتئاب الشديد رافقته حتى نهاية حياته .

نص الرسالة : عزيزتي سوزي : لقد تسلمت وقرأت كل رسائلك السابقة التي كتبتيها لي أنت وأختك الصغيرة ، ويمكنني أن أقرأ ملاحظاتكما وتعبيراتكما الساخرة دون أي مشكلة ، ولكنني واجهت مشكلة في قراءة الرسالة التي أملتها عليك والدتك والممرات ، لأنني في الواقع أجنبي ولا أجيد قراءة اللغة الإنجليزية .

ولكنك سوف تجدين أنني لم أرتكب أي أخطاء في تلبية الطلبات التي أمرت بها أنت وأختك الصغيرة ، لقد دخلتك مدخنتك في منتصف الليل وأنت نائمة وتركت لك جميع الهدايا ، وأيضاً قبلتك أنت وأختك ، ولكن للأسف ! .

هناك اثنين من الطلبات الصغيرة لم أستطيع أن أحضرها لكم لأن مخزوني قد نفذ .

كما كانت هناك كلمة أو اثنتين في الرسالة التي أملتها والدتك لم أستطيع أن أفهمها لذلك سوف أتي غداً في حوالي الساعة التاسعة صباحاً وأدق على باب مطبخك للاستفسار عن تلك الكلمات ، ولكن لا يجب أن أرى أحداً أو أتحدث إلى أي شص غيرك .

فعندما يرن الجرس

يجب أن يقوم جورج بتعصيب عينيه ويجب أن يسير على أطراف أصابعه ولا يتكلم ، وإلا فإنه سوف يموت في يوماً ما ، أما أنت فيجب أن تذهبي لغرفة الدراسة وتقفي على الكرسي أو على سرير الممرضة ، ثم تضعي أذنك على الأنبوب الذي يؤدي للمطبخ ، وعندما تسمعي الصافرة تحدثي إلى وقولي “مرحباً بك يا سانتا ” ، ثم سأقوم بعدها بسؤالك إذا كانت هذه ي الحقيبة التي أردتيها أم لا وعن اللون الذي طلبتيه ، ثم يجب أن تخبريني عن كل شيء يجب أن أضعه في الحقيبة بالتفصيل .

وعندما أقول لك ” إلى اللقاء وعيد ميلاد سعيد لك يا سوزي ” ، يجب أن تقولي لي ” إلى اللقاء يا سانتا العجوز وشكراً لك جزيلاً ” ، ثم يجب أن تنزلي للطابق السفلي ، وتجعلي جورج يغلق كل الأبواب المفتوحة في القاعة الرئيسية ، ويجب على الجميع أن يبقوا في أماكنهم لفترة قصيرة .



بعد ذلك سوف أذهب إلى القمر وأحاول أن أحصل على الأشياء الخاصة بك ، وبعد دقائق سوف أنزل من المدخنة الموجودة في القاعة الرئيسية ، لأنني لا أستطيع أن أممر الصندوق الذي تريديه من مدخنة قاعة الدراسة ، وإذا ترك ورائي بعض الثلوج في القاعة الرئيسية ، فسوف يقوم جورج بدفعها نحو المدفأة لأنني ليس لدي وقت لفعل ذلك ، ويب على جورج إلا يستخدم المكنسة لفعل ذلك بل قطعة قماش – وإلا فإنه سوف يموت في يوماً ما – وإذا ترك حذائي بقعة على الرخام ، فلا تجعلي جورج ينظفها ، بل اتركيها هناك ، حتى إذا ما نظرت إليها في أي وقت تتذكري أن تكوني دائماً فتاة صالحة .

وإلى اللقاء بعد دقائق سوف أصل إلى الأرض وأدق جرس مطبخك مع حبي “سانتا كلوز” أو كما يناديني البعض “رجل من القمر ” .

Telegram