قصة رواية يوجين أونيجن

قصة رواية يوجين أونيجن

قصص عالمية

تُعتبر الرواية الروسية “يوجين أونيجن Eugene Onegin ” وثيقة تاريخية تقوم بتصوير البيئة الروسية ، والتي تحولّت إلى عمل في الأوبرا لتعبيرها بدقة وتميز عن روح الشعب الروسي ، والتي كتبها ” ألكسندر بوشكين Alexander Pushkin “.

نبذة عن المؤلف : ألكسندر بوشكين هو كاتب وروائي ومسرحي ؛ كما أنه شاعر روسيا الأعظم ، وقد وُلد عام 1799م ، وكانت أسرته تنتمي إلى طبقة النبلاء ، وكان والده شاعراً ، وقد طبع روايته الشهيرة “يوجين أونيجن” حينما بلغ الثانية والثلاثين من عمره والتي كان قد بدأ كتابتها قبل عشرة أعوام تقريباً ، وفارق بوشكين الحياة خلال عام 1837م .

شخصيات الرواية : قدّم بوشكين من خلال هذه الرواية صورة للحياة الروسية ، وهو ما جعل الرواية تزدحم بعشرات الشخصيات التي تعبر عن كافة طبقات المجتمع ، ولكن التركيز الرئيسي كان على أربعة شخصيات مهمة وهم : يوجين أونيجن Eugene Onegin وهو الذي يعيش حياة الترف ليظهر شخصاً عابثاً لا يهتم بأي قيمة حقيقية للحياة .

وتأتي الشخصية الثانية للشاعر الرومانطيقي فلاديمير لينسكي Vladimir Lensky ، ثم يأتي دور الشقيقتان الجميلتان تاتيانا Tatyana Larinaوأولغا لارينا Olga Larina، وهناك شخصية خامسة مهمة قد اختبأت في ثنايا الأحداث وهي شخصية المؤلف نفسه ، والتي ليس لها أي وجود داخل أوبرا تشايكوفسكي الذي حولّ الرواية إلى عمل في الأوبرا .

أحداث الرواية : وتدور الأحداث حول أونيجن الذي يحصل على ثروة طائلة قد ورثها عن عمه ، والتي تُجبره على مغادرة العاصمة سانت بطرسبرغ ليعيش في الريف من

أجل هذه الثروة ، وهو ما يتسبب له في كثير من الألم في بداية الأمر ، حيث أنه قد نشأ على الطريقة الفرنسية وقد كان له عالم خاص به من الأصدقاء في العاصمة .

يلتقي يوجين في الريف مع الشاعر الرومانسي لينسكي ، ليعتاد معه على الذهاب إلى دار السيدة لارين التي لديها فتاتين جميلتين وهما تاتيانا التي تتصف بأنها شخصية رومانسية مكتئبة ؛ بينما شقيقتها أولغا تُعرف بمرحها وحيويتها ، والتي يخطبها لينسكي لنفسه ، أما تاتينا فإنها تقع في حب يوجين ، وترسل له رسالة لتعترف بحبها له .

بعد أن يتلقى يوجين رسالة تاتيانا ؛ سرعان ما يرسل لها رداً يعج بالمواعظ الأخلاقية التي تحدث فيها عن المخاطر التي تحيط بالفتاة حتى تترك نفسها في مهب الهوى الغادر ، ولم تكن هذه الرسالة الواعظة من نبع أخلاقيات يوجين ، بل لأنه كان يُفضّل عليها شقيقتها المرحة أولغا ، حيث يبدأ بمغازلة تلك الأخيرة أثناء حفل راقص ، وهو ما يثير غضب لينسكي وغيرته .



يدخل يوجين في تحدٍ مع الشاعر لينسكي ، والذي ينتهي بمبارزة قوية بين الطرفين والتي يقوم فيها يوجين بقتل لينسكي ، وعند هذا الحد يتوقف الجزء الأول ، حتى تمر السنوات وينتقل يوجين للعاصمة ، وهناك يلتقي مرة أخرى بتاتيانا ، والتي أصبحت سيدة مجتمع شهيرة ومتزوجة من جنرال في الجيش ، ولم تعد تلك الفتاة الخجولة الكئيبة .

وقع يوجين في غرام تاتيانا بعد أن رأى تلك التغيرات التي طرأت على شخصيتها ، وبدأ في مصارحتها بحبه لها عدة مرات ، غير أنها كانت تصدّه باستمرار ، حتى ينفرد بها ذات مرة في منزلها ، لتصارحه تاتيانا بحبها له الذي لم تستطع نسيانه ، ولكنها أكدت له أن هذا الحب لا يجوز لأنها لا تستطيع أن تخون زوجها .

Telegram