رواية حظي المنسدح الفصل الرابع عشر





في بيت ام هند

هند: بنات يالله قوموا بسافر اللحين
انا: ماتشوفين شر
هند: هين ماراح اجيب لكم معاي صوغه
وقمنا كلنا على حيلنا سلمنا على هنوده اللي جات تسلم علينا وبتسافر

لماليزيا ديرة العرساان

بعدها ماجاني نوم رحت جلست بالصاله اتريق واطالع لي مسلسل

امي: داخله علي: شواقه شوفي شنو معاي
انا: وااااااااو متى جبتي الليسن

امي: توني اليوم طلعته

انا: خالي معاك
امي: يب تدرين خالتك بتسافر بكره

انا: وين

امي: بتروح لسويسرا وباريس
انا: اشلع شعندها

امي: رجالها عنده شغل هناك فقالت بتسافر معاه

انا: وخالي ماراح يسافر هالسنه
امي: امبلا بيسافر سعوديه بيروحون عمره وجوله على مناطق سعوديه وهم بيروحون عند اهل امي برياض
انا: الله السنه هذي بتروح جدتي الرياض تكفين خلونا نروح معاهم
امي: لا ماقدر نروح اولا اختك نوره عندها معهدها وثانيا ماعندي فلوس حق السفره اعرفكم كل شي تبونه السنه الجايه انشالله
انا: يما بروح عمره تكفين
امي: توك جايه من لندن قبل شهر ماشبعتي
انا: ليش هو اكل عشان اشبع مابي بروح
امي: قولي مني لين باكر مافي روحه

وراحت امي تطبخ الغداا وبعدها قامت البندري وانسدحت بالغنفه اللي قدامي
كنت اجننها اقط عليها المخده وبطل الصحه ابيها تقوم

البندري: يؤؤؤؤؤؤؤؤؤؤؤؤ ملاغه
انا: شب قومي يالله يابقره عندي لك سالفه
البندري: تقوم شنو

انا: ماراح اقول لين تسوين لي عصير

البندري: قولي يالله
انا: لا لا روحي جيبي لي عصير
البندري: اوووووووووووووف وراحت تجيب لي عصير

انا: مشكوورره السالفه تقول ماعندي سالفه
البندري: وتقوم نتاخذ مني العصير ياحماره عطينياه
طبعا العصير انكت كله على الزوليه
وامي بغت تموت وعقابا لي رحت مسحته ..؟..
انا: امسح الفرشه واسولف على نوره والبندري : تدرون ان خالي وخالتي بسافرون
نوره: ندري
انا: وتدرون ان المدرسه باقي عليها شهر واحد
البندري: يابقره ليش تذكريني
انا: يالله باقي لي سنه وافتك
امي: من شنو تفتكين
انا: من الدراسه
امي: خير انشالله ليش

انا: بس اخر سنه ولا بعد تبيني اكمل وبدخل انشالله الجيش
امي: الله يوفقك يارب
انا: هيه امي موافقه ادخل الجيش خخخخخخخخ
البندري: مالت عليك انا ببرد قلب امي وبدخل الهندسه وارفع راسها مو مثلكم
امي: أي بنتي قلبي تبي ترفع راسي مو بعض الناس

وليد: ياولد تكفا وقف
متعب: نيهااهاهاهاي ماكو

وليد: لا تبعد عن البيت وراي مراجعه مهمه
متعب: خلاص بوقفك هنا
وليد: من صجك ياولد بعيد البيت عني انا خبل اللي رحت معاكم
متعب: خخخخخخخخخ
سعد: اجل تخطط تسوي لعيد دقه ومانسوي لك مايصير
عيد: هالله هالله يقول الشاعر الباكستاني كما تدين تدان .
متعب: يوقف السياره يالله انزل
وليد: من صجك حرك ابرك لك
سعد : ويفتح الباب وعيد يدز وليد لين طاح

وليد: ونزل بوسط الشارع

وطبعا متعب والشباب حركو ويلتفتون على وليد وهم ميتين ضحك.

وليد واقف بشارع والشمس طاقته وهو يتوعد ويتحلف بالشباب مايخليهم لحالهم
بعد مرور نص ساعه مر من قدامه تاكسي

وقفه وركب معاه وقاله يروح بيته

ولما وصل راح يركض يلبس ملابسه

لبس دشداشه و غتره وقام يركض بيلحق على الاجتماع.

وركب سياره وداس العداد حده وصل الشركه حتى ماصفط سيارته قط المفتاح على الحارس وراح يركض لقاعة الاجتماعات

يطالع بالساعه صار لهم ربع ساعه بادين ..؟..

دخل القاعه ..

وليد: اسف على التأخير بس سيارتي كانت مبنشره

متعب: لا عادي كان داق علي امرك
وليد: ويطالعه بنظره ماراح اخليك : لا مابغيت اتعبك
ابو محمد : نبدي الاجتماع

وليد: ابدي يابومحمد

وبدوا يتكلمون في المناقصات ومن خرابيطهم ..

بعد ساعتين خلص الاجتماع ..

وراح وليد مكتبه وقال لسكرتيره ..لا تدخلين احد علي واولهم متعب
السكرتيره رويدا : بس استاذ وليد استاذ متعب مابيرد علي
وليد ويلف عليها : والله اذا دخل مخصوم منك دبري روحك ويسكر الباب وراه

السكرتيره رويدا: أي انشالله تؤبرني يختي على هالطول والرجوله ااه لو بس بيكلمني مابيعديني وش يا امي لحأي علي ابل ماموت

وليد ويكلمها بالانتركوم : رويدا اطلبي لي شاي .
رويدا: امرك امر استاذ وليد

وليد وهو يقعد على الكرسي ويتنهد يفتح ازرار دشداشته اللي فوق ويقط غترته وعقاله
ويلعب بشعره

مسك تلفونه وطلب رقم لكن قبل لا يتصل ضحك وقال : شمسويه فيني انتي

وعقبها قطعت عليه حبل افكاره رويدا والشاي

وليد معصب : انا كم مره قايل لك انك انتي ماتدخلين علي الشاي وين عبدالرحمن
رويدا: أأأأ نسيت ومافيها شي
وليد: حطي الشاي وتوكلي على الله

ويدخل متعب: افا شفيك انت على هالاموره
رويدا: وتبتسم .. يخللي ياك وطلعت من الغرفه
وليد: اذا تبي روحك توكل على الله لاني واصل خشمي توكل على الله مالي نفس اشوفك
متعب: ياعيني انت ياللي واصل خشمك ههههههههههههه
وليد: متعب وانا اخوك تعرف الباب
متعب: تبيني ادليك اياه
وليد: لا ابيك تقضبه
متعب: ويقوم خلاص كفايه اهانات انتهينا انتهينا
وليد: ماتشوف شر ... وهو يلعب بالتلفون حقه
متعب: المهم اليوم في عشاء عند ابوي حياك الله
وليد: انت بتكون هناك
متعب: طبعا
وليد: ماني جاي
متعب: ابرك وفرت عشاء
وليد: ههه اوكي أي ماقلت لك

متعب: شنو

وليد: يمكن اسافر

متعب: وين انشالله
وليد: مدري خلي الغاليه تحدد واسافر تخاوينا

متعب: منو سويره هالنزغه بتسافر لا ماروح
وليد: ليش تحط عقلك عقل بنت عمرها 12 سنه جاهل تراها لالحينها ورعه تصدق لالحين تلعب بعرايس

متعب: خخخخخخخخخخخخخ اجل بمسكها عليها اوكي اسافر بس على شرط
وليد: احمد ربك باخذك معانا
متعب: الحمد لله بس ودي نسافر دزني لاند هالسنه
وليد: بقول لها واشوف ..
متعب: ليش تقول لها تحمد ربها ياعمي شوري عليك خلها تولي وانا وياك نسافر احلى سفره مع عيد وسعد نروح اسبانيا

وليد: ياعمي نفس السنه اللي طافت فضحتوا فينا لا توبه اسافر معكم
متعب: بذمتك ماكانت وناسه
وليد: ألا بس خثا المهم اقلب وجهك وراي معاملات بخلصها

متعب: والله متعب روحك انت ياعمي انت صاحب هالشركه وتخلص معاملات عطها واحد من اللي يشتغلون عندك وفك عمرك المهم انا طالع مع السلامه
وليد: باللي مايحفظه
متعب: هههههههههههههه مردوده

راح اخذ وليد التلفون وقام يتصل بالرقم وطلعت له بنت صغيرونه ..؟..

يتبع....
نأمل ان تكونوا قد استمتعتم بالرواية ، كما يمكنكم مشاركة التطبيق مع اصدقائكم واقتراحه للعائلة ربما يعجبهم ايضا

اضف تعليقك (سجل دخولك للموقع اولاً)

قصص مقترحة لك