مقدمة عن قسم- قصص حسن وسوء الخاتمة

مقدمة عن قسم- قصص حسن وسوء الخاتمة

قصص حسن وسوء الخاتمة

مقدمة:
ناس ماتوا..

وما زالت الآثام تأتيهم !!!

فأحذر أن تكون واحداً منهم !

إنهم قومٌ رحلوا عن هذه الدنيا ...

ولكن ما زالت سيئاتُهم تأتيهم في قبورهم !

طوبى لمن مات فماتت معه ذنوبه!

ويا حسرةً على من مات ولم تمت ذنوبه معه!! فالأمر والله عظيم !

وفي هذا القسم سنذكر قصص لحسن وسوء خاتمة أُناس عاشوا بيننا , لنأخذ منها العبرة والعظة , لعلها تثبتنا على طاعة الله تعالى ، حتى يتوفانا تعالى إليه .

(نسأل الله تعالى حسن النية وقبولها كعلم ينتفع به بعد مماتنا ... آمين)

عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ رضي الله تعالى عنه:
أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ ﷺ قَالَ:
(إِذَا مَاتَ ابنُ آدم انْقَطَعَ عَنْهُ عَمَلُهُ إِلَّا مِنْ ثَلَاثٍ: صَدَقَةٍ جَارِيَةٍ، أو عِلْمٍ يُنْتَفَعُ بِهِ، أَوْ وَلَدٍ صَالِحٍ يَدْعُو لَهُ) .


الموت .....ليس له صاحب فإذا جاء انتهى كل شيء ,



ليس له مكان فالعالم كله بأسره مكانه , لا تستطيع الهروب منه أو الاختباء منه ولو كنت تسكن في بروجٍ مشيدة ,

ليس له زمان فهو يعمل طوال اليوم على مدار العام , لا ينتظر أحد ولكن الكل ينتظره ,

هادم الآمال والطموحات والأحلام , قبله شيء وبعده شيءٌ آخر , فهو نهاية المرحلة الأولى للإنسان .

نبتهل إلى الله تعالى أن يتقبل عملنا هذا خالصاً لوجهه الكريم , عسى أن ينفع به وأن يجعلنا ممن يستمعون القول فيتبعون أحسنه ,

وأن نعي ونتأسى ونتبع سنة النبي الكريم محمد صلى الله عليه وسلم فإنها خير طريق إلى جنة الخلد بإذن الله تعالى مع النبيين والصديقين والشهداء والصالحين وحسن أولئك رفيقا .

لذا متابعينا الكرام سنقوم بنشر قصص لاشخاص ماتو على طاعة الله واشخاص ماتو على المعاصي وطبعا انت ستأخذ العبرة

من جميع القصص

لا تنسى مشاركة التطبيق بين اصدقائك سنكون ممتنين لك بدعمنا وشكرا لكم جميعا



Telegram