قصة حفظ القرآن يجعلكم من الأغنياء

قصة حفظ القرآن يجعلكم من الأغنياء

قصص ذكاء العرب

كان هناك شاعر فحل في بلاط أحد الملوك، وبعد ان أنهى هذا الشاعر قصيدته اعجب به الملك جداً فقال له أطلب ما تشاء، فقال الشاعر وكان حافظاً لكتاب الله عز وجل ستعطيني من الدنانير مثل الرقم الذي سأذكره لك من القران الكريم، فوافق الملك على طلب الشاعر

فقال الشعار: قال تعالى ” إلهكم إله واحد” …. فتبسم الملك وأمر باعطائهم ديناراً واحداً

فقال الشاعر: قال تعالى ” ثاني اثنين إذ هما في الغار” … فأمر الملك باعطائه دينارين

فقال الشاعر ” قال تعالى” لا تقولوا ثلاثة انتهوا خيراً لكم” .. فأمر الملك باعطائه ثلاثة دنانير

فقال الشاعر: قال تعالى ” ولا ثلاثة إلا وهو رابعهم” … فأمر الملك باعطائه أربعة دنانير

فقال الشاعر” قال تعالى ” ولا خمسة إلا وهو سادسهم”… فأمر الملك باعطائه ستة دنانير وضحك الملك من ذكاء الشاعر.

فقال الشاعر: قال تعالى ” الله الذي خلق سبع سموات” … فأعطاه الملك سبعة دنانير

فقال الشاعر: قال تعالى” ويحمل عرش ربك فوقهم يومئذ ثمانية” … فأعطاه الملك ثمانية دنانير

فقال الشاعر: قال تعالى ” وكان في المدينة تسعة رهط يفسدون في الأرض ولا يصلحون” … فأعطاه تسعة دنانير

فقال الشاعر : قال تعالى ” تلك عشرة كاملة” …. فأعطاه الملك عشرة دنانير

فقال الشاعر: قال تعالى ” إنى رأيت احد عشر كوكباً” … فأعطاه احد عشر ديناراً

فقال الشاعر : قال تعالى ” ان عدة الشهور عند الله اثنى عشر شهراً في كتاب الله يوم خلق السموات والأرض” …

فقال الملك أعطوه ضعف ما

طلب وأطردوه

فقال الشاعر: لما يا مولاي

فقال الملك: خفت ان تقول قال تعالى ” وأرسلناه إلى مائة ألف أو يزيدون”


Telegram