قصة عمر بن الخطاب ونهر النيل

قصة عمر بن الخطاب ونهر النيل

قصص ذكاء العرب

كان عمرو بن العاص يهاب عمر ويعلم صنيعه إذا ما أخطأ وداهن,

وابن العاص رضي الله عنه يقدّر لعمر هذا الأمر ويُكبِرُه في نفسه ؛

فكان إن أشكلت عليه الأمور - وهو داهية -

أرسل إلى عمر يستفتيه,

ومنها أن نيل مصر انحبس عن الناس ولم يفض

وكانت لأهل مصر سنّة أنهم يرمون فيه جارية بكر

فنهاهم عمرو عن ذلك وارسل إلى الفاروق بأمرهم

فأرسل إليه عمر رسولاً يقول له :

إذا بلغك كتاب أمير المؤمنين فارمهِ في النهر - نهر النيل- ..

ففتح عمرو رسالة عمر إلى نهر النيل فإذا فيها :

" من عبد الله : عمر أمير المؤمنين إلى نيل مصر أما بعد : فإن كنت تجري من قِبَلك, فلا تجرِ ! وإن كنت تجري بأمر الله الواحد القهّار فنسأل الله تعالى ان يُجريك "

فرمى بها إلى النيل ففاض !


Telegram