قصة عمر ابن الخطاب والمغيرة بن شعبة

قصة عمر ابن الخطاب والمغيرة بن شعبة

قصص ذكاء العرب

المغيرة بن شعبة هو من دهاة الجاهلية ودهاة الإسلام والذي قيل فيه : لو أن مدينة لها ثمانية أبواب, لا يُخرجُ من بابٍ منها إلا بمكر! لخرج من أبوابها كلها.

فيروى ان عمر بن الخطاب سأل:"ما تقولون في تولية ضعيف مسلم، أو قوي فاجر ؟"

فقال له المغيرة :" المسلم الضعيف إسلامه لك، وضعفه عليك وعلى رعيته،

وأمّا القوي الفاجر ففجوره عليه، وقوته لك ولرعيتك "

فرد عليه عمر بكل التجرّد قائلاً له :

"فأنت هو، وأنا باعثُكَ يا مغيرة إلى الكوفة "

ولعل المغيرة كان كأمر معاوية يحاول أن يفلت من قبضة عمر بأيسر الطرق التي يرتضيها عمر ..

وكان يعرف من هو عمر ويعرف أن دهاءهُ و قوة استطلاعه لن تأتي بالمطلوب مع هذا الرجل فهو القائل : لست بالخب ولا الخب يخدعني


Telegram