قصة دهاء المغيرة بن شعبة

قصة دهاء المغيرة بن شعبة

قصص ذكاء العرب

استعمله عمر بن الخطاب رضي الله عنهما على البحرين ، فكرهه أهلها فعزله عمر ، فخافوا أن يرده عليهم .!

فقال دهقانهم : إن فعلتم ما أمركم به لم يرده علينا .

قالوا : مُرنا بأمرك .

قال : تجمعون مائة ألف درهم ، حتى أذهب بها إلى عمر ، وأقول إن المغيرة اختان هذا ودفعه إليَّ .

فدعا عمر المغيرة ، فقال : ما يقول هذا ؟

قال : كذب ، أصلحك الله ، إنما كانت مائتي ألف .

فقال : ما حملك على ذلك ؟

قال : العيال والحاجة .

فقال عمر للدهقان : ما تقول ؟

فقال : لا والله ، أصدقنك ، والله ما دفع إليَّ قليلاً ولا كثيراً ، ولكن كرهناه ، وخشينا أن ترده علينا .

فقال عمر للمغيرة : ما حملك على هذا ؟


قال : إنَّ الخبيث كذب عليَّ فأردتُ أن أخزيه


Telegram