قصة الشاعر وعدوه

قصة الشاعر وعدوه

قصص ذكاء العرب

كان لشاعر عدو ... فبينما هو سائر ذات يوم في بعض الطرق إذا هو بعدوّه فعلم الشاعر أن عدوّه قاتله لا محاله ، فقال له :

ياهذا أنا أعلم أن المنية قد حضرت ولكن سألتك الله إذا أنت قتلتني أن امض إلى داري ، وقف بالباب وقل :

(( ألا أيها البنتان إن أباكما ))

فقال : سمعاً وطاعة ثم إنه قتله ، فلما فرغ من قتله ، أتى إلى داره ، ووقف بالباب وقال :

(( ألا أيها البنتان إن أباكما ))

وكان للشاعر ابنتان ، فلما سمعتا قول الرجل : أجابتاه على الفور بفم واحد :

(( قتيل خذا بالثأر ممن أتاكما ))

ثم تعلقتا بالرجل ، ورفعتاه إلى الحاكم فاستقرره فأقر بقتله فقتله .


Telegram