الثلم الأعوج من الثور الكبير

الثلم الأعوج من الثور الكبير

قصص أمثال عالمية

كان الفلاحون في السابق ، ومازال البعض منهم إلى الآن ، يستخدمون الثيران والبهائم الأخرى ، في حراثة الأرض ودرث المحصول

الفلاح وثيرانه :
فيروى أنه ، كان عند أحد الفلاحين ، ثلاثة ثيران ، أحدهم ثوراً هولاندي كبير الحجم ، أبرق اللون ، واللون الأبرق هو اللون الأسود المختلط مع الأبيض ، وذلك نسبة إلى البرق حينما يلمع في سواد الليل ، وثوران بلديان أصغر منه حجماً ، وكان ترتيب العمل ، أن يستريح كل يوم واحد من هذه الثيران ، ويقوم بالعمل الاثنان الآخران

الفلاح والعامل :
وفي يوم من ذات الأيام ، سأل الفلاح عامله ، عن سبب الخطوط المعوجة ، أثناء الحراثة ، فكانت إجابة العامل : الثلم الأعوج من الثور الكبير

سوء حظ العامل :
ويقصد أن ذلك يعود لوجود ثوران ، واحد كبير والآخر صغير ، والثور الكبير يتغلب طبعاً على الثور الصغير ، وبشده ناحيته ، لذلك فإن حراسة الأرض ، متعرجة ، ولكن لسوء حظ العامل ، فقد كان ذلك اليوم ، هو يوم راحة الثور الأبرق ، من يومها عرف الفلاح أن عامله ، لا يجيد الحراثة ، وقد أصبحت إجابة العامل ، الثلم الأعوج من الثور الكبير ، مثلاً شهيراً ، تناقلته الألسن حتى وقتنا الحالي ..

Telegram