بين حانة ومانة ضاعت لحانا

بين حانة ومانة ضاعت لحانا

قصص أمثال عالمية

مثل بين حانة ومانة ضاعت لحانا ، من الأمثال الشعبية التي تقال عندما يسعى الفرد لإرضاء الآخرين ، وتلبية مطالبهم لإسعادهم ولكن يتناسى نفسه ، ويجد نفسه خاسراً نتيجة لسعيه لإرضاء الآخرين ، على حساب نفسه

قصة المثل :
كان هناك رجلاً ذو لحية طويلة ، وكان يتخلل اللحية مزيج من الشعر الأبيض والأسود ، وفى يوم من الأيام تزوج الرجل من السيدة مانة ، وهى سيدة كبيرة تبلغ من العمر خمسين عاماً ، ثم تزوج من السيدة حانة والتي كانت شابة صغيرة في السن ، فعمرها لا يزيد عن عشرين عاماً

نزاع حانة ومانة :
وكان هناك نزاع بين السيدة حانة والسيدة مانة على شكل لحية زوجهما ، فكان كلما ذهب الزوج الى حانة  الزوجة الأصغر سناً ، كانت تخبره بأنه عليه التخلص من الشعر الأبيض ، الذي ينمو وسط الشعر الأسود في لحيته ، حتى تكون لحيته كلها ذات شعر أسود ، فيبدو شاباً صغيراً ، بل كانت السيدة حانة تنتف الشعر الأبيض ، الموجود في لحية زوجها

ولكن كان كلما ذهب الزوج الى مانة الزوجة الأكبر سنًا ، كانت تخبره بأنه عليه التخلص من الشعر الأسود الذي ينمو وسط الشعر الأبيض في لحيته ، حتى تكون لحيته كلها ذات شعر أبيض ، فيبدو رجلاً كبيراً ذو وقار واحترام ، بل كانت السيدة مانة تنتف الشعر الأسود الموجود في لحية زوجها

ذات يوم مل الرجل من هذا النزاع ، فوقف بين زوجتيه حانة ومانة ، وصرخ قائلًا : بين حانة ومانة ضاعت لحانا


Telegram