قصة ثلاجة الاموات

قصة ثلاجة الاموات

قصص عالمية

حكى هذه القصة ممرض كان يعمل في ثلاجة الاموات في احدى المستشفيات على الطريق السريع و كانت دوريته تبدأ الساعة الثانية ليلاً .. لم يكن هذا الممرض من النوع الذي يخاف كثيراً من فكرة الموت و الاموات فقد اعتاد على عمله منذ مدة و لكن ما رآه هذه الليلة قد غير حياته للابد و لم يعد ابداً كما كان .

كان الشاب جالساً يكتب بعض الاوراق التي تخلص عمله و فجأة انقطع التيار الكهربائي لم يخف الممرض او يرتعب فهذا امر طبيعي و هو معتاد على ذلك و لكن عندما عاد التيار مرة اخرى تفاجئ بمشهد جعله يتسمر مكانه دون حراك من شدة الذهول فقد كان جميع الاموات جالسون امامه على وجوههم ابتسامة ساخرة مخيفة جداً .. بدأ الشاب في قراءة ايات القرأن و استعاذ بالله من الشيطان الرجيم فانقطع التيار مرة اخرى و لكن هذه المرة عندما عاد التيار كان جميع الاموات قد عادوا الى اماكنهم في سلام .. منذ تلك الليلة ترك هذا الشاب عمله في تلاجة الموتى و استقال من العمل في ذلك المستشفى باكلمه و ابتعد عن الكثير من اهله و اصدقائه و بدأ يروي كثير من القصص و الاحداث الغريبة التي تحدث له ليلاً وهو وحيداً بمنزله و لا احد يصدقه الى الآن

Telegram