قصة الحمام العام

قصة الحمام العام

قصص عالمية

هي قصة امرأة تونسية شابة ارادت في يوم من الايام ان تذهب الى الحمام العام للاغتسال و في تونس من المعروف ان الحمامات العامة غالباً ما تكون مسكونة فلا يذهب ابداً اي شخص ليستحم وحيداً هناك و ان ذهب وحيداً عليه ان ينتظر قدوم الناس حتى يستأنس بوجودهم و لكن هذه المرأة قد ذهبت وحدها عند المغرب و قد كانت الشمس غابت بالفعل و حل الظلام .
ارادت صاحبة الحمام ان تنصحها بعدم الدخول وحدها و لكنها اصرت على الدخول و قالت انها لا تخاف و تريد الاغتسال سريعاً لان لديها شيء مهم ستقوم به في الغد ولا تريد ان تتأخر فلن تنتظر قدوم احد . وبالفعل دخلت الشابة و بعد ساعة سمعت صاحبة الحمام صراخاً و ضجيجاً عالياً من الداخل فأسرعت بالدخول فوجدت الشابة تصرخ و على وجهها اثار الرعب و الذهول و جسدها ملئ بالخدوش العميقة خاصة من ناحية الظهر و الى يومنا هذا لم يعرف احد السبب او حقيقة ما حدث داخل ذلك الحمام

Telegram