سكان أستراليا الأصليين

سكان أستراليا الأصليين

قصص تاريخية

إن الاختبارات الجينية تكشف عن أن أقدم حضارة على الأرض ، هم سكان أستراليا الأصليين Oldest Civilization Is The Aboriginal Australians ، وسكان أستراليا الأصليين هم من أكثر الحضارات تنوعًا وغموضًا في العالم ، فهي أقدم ثقافة على الأرض وتشكل جزءًا هامًا من التاريخ الأسترالي والإنساني


ولدى سكان أستراليا الأصليين تاريخ طويل وغني يمتد إلى ما يقرب من 60000 عام ، فمنذ آلاف السنين عاش الأستراليون الأصليون في جميع أنحاء القارة الاسترالية ، لكن أدلة جديدة ظهرت و كشفت أن وجودهم في الصحارى ، وفي القارة يعود إلى أبعد مما كان يُعتقد في السابق


الحضارة الأقدم في العالم :
لقد أصبح الأستراليون الأصليون معزولين قبل 58000 عامًا ، أي قبل عشرات الآلاف من السنين من مجموعات الأسلاف الأخرى بالعالم ، مما يجعلهم أقدم حضارة في العالم حيث استقروا في أستراليا في ذلك الوقت ، لكن دراسة في سبتمبر 2018م قد وسّعت تاريخ المجموعة في الصحاري الداخلية في غرب أستراليا بعشرة آلاف عام


وفي الواقع يعود ارتباط المجموعة القديمة بالجزء الداخلي من القارة إلى أبعد مما كان يعتقد في السابق ، مع تقديرات جديدة بأن المجموعة كانت في المنطقة الصحراوية لمدة لا تقل عن 50000 عامًا الأمر الذي ينسف التقديرات السابقة ، وقد توصل الباحثون إلى هذا الاستنتاج أثناء قيامهم باكتشاف ما يقرب من 25 ألف قطعة أثرية حجرية مأخوذة من مأوى للصخور الصحراوية في كارناتوكول


وكان أحد الاكتشافات المثيرة للاهتمام بشكل خاص هو وجود ميكروليث مبكر ، وهو أداة مدببة ذات حافة حادة وحافتها الأخرى قد ضعفت ، حيث كان يمكن استخدام هذه الأداة كحربة

أو كجهاز لمعالجة الأخشاب ، وهذا يثبت أن الشعوب الصحراوية المبكرة كانت مبتكرة بتكنولوجيتها ، كما تبدو الأداة متطورة إلى حد ما


مما يوحي بأن السكان الأصليين ليسوا مهرة فحسب ، بل قد يكونون قابلين للتكيف مع بيئاتهم أثناء انتشارهم عبر القارة ، وتلك الأداة عمرها حوالي 43000 عامًا ، أي أكثر من 15000 عامًا أقدم من الحضارات المماثلة ، ويعتقد بعد ذلك أن السكان الأصليين استقروا في الصحراء ، بعد وقت قصير من وصولهم لأول مرة إلى الجزء الشمالي من القارة


تاريخ السكان الاصليين :
إن السكان الأصليين لم يكونوا فقط أول من عاش في صحراء أستراليا ، بل هم أيضًا أول من عاش في الصحراء في أي مكان في العالم بأسره ، وقد بدأ تاريخهم الغني في الصحارى


تاريخ موجز للهجرة البشرية :
إن جميع سكان العالم المعاصرين يمكن إرجاعهم إلى هجرة واحدة من “خارج إفريقيا” ، أي قبل حوالي 72000 عامًا ، ومن بين هذه المجموعة من الأسلاف القدماء ، كان السكان الأصليون أول من أصبحوا معزولين في صحراء أستراليا ، مما يجعلهم أقدم حضارة في العالم فسجلهم الوراثي يعود لقبل 58،000 سنة تقريبًا


بينما كانت سجلات مجموعات الأسلاف الأوروبية والآسيوية الوراثية تعود لقبل حوالي 16،000 سنة فقط ، وكانت مجموعة أسلاف البابوا والسكان الأصليين الذين غادروا أفريقيا في ذلك الوقت ، هم على الأرجح أول مجموعة من الناس عبرت المحيط ، عندما شقوا طريقهم إلى ساهول


وهي قبيلة عظمى تتألف من تسمانيا الحديثة وأستراليا وغينيا الجديدة ، التي كانت موجودة في وقت هجرتهم ، ثم انفصل السكان الأصليون الأستراليون والبابويون عن بعضهم البعض ، قبل حوالي 37،000 سنة ، ولم يتضح ذلك لأنه لم يتم فصل اليابسة في أستراليا وغينيا الجديدة عن بعضها البعض جغرافيًا في تلك المرحلة


التنوع الوراثي للسكان الأصليين :
وتشير التقديرات إلى أن بعد الـ 40،000 سنة ، بدأ السكان الأصليين الأستراليين يصبحون مختلفين جينيًا عن بعضهم البعض ، وقد “كان التنوع الوراثي بين الأستراليين من السكان الأصليين مذهل” وفقًا لما قالته الباحثة آنا سابو مالاسيناس الأستاذة المساعدة في جامعتي كوبنهاغن وبرن ، وأوضحت السبب حين قالت : “نظرًا لأن القارة كانت مأهولة لفترة طويلة ، نجد أن مجموعات جنوب غرب أستراليا تختلف اختلافًا من الناحية الجينية عن شمال شرق أستراليا


فعلى سبيل المثال هناك الأمريكيين الأصليين القادمين من سيبيريا ، وقد عاشت حضارات السكان الأصليين في أستراليا لفترة طويلة ، بحيث تكيفت كل مجموعة من الناس في مناطق مختلفة من القارة مع مناخ تلك المنطقة بطرق فريدة ، وذلك لأن تضاريس أستراليا شاسعة ، ومع عبور السكان الأصليين للقارة ، بقيت بعض المجموعات في مناطق معينة واستمر البعض الآخر في استكشافها


لكن في نهاية المطاف أصبحت هذه المجموعات معزولة جغرافيًا عن بعضها البعض ، وأصبحت فيما بعد متميزة جينيًا عن بعضها البعض ، وتختلف التقديرات السكانية للأستراليين من السكان الأصليين اختلافًا كبيرًا ، وتشير بعض التقديرات إلى أن العدد يقترب من 300 ألف ، في حين يقول آخرون إن إجمالي عددهم يتجاوز مليون نسمة ، وفي وقت الاستيطان الأوروبي في أستراليا قبل حوالي 250 سنة ، كان هناك أكثر من 200 لغة لسكان أصليين مختلفين


بالإضافة إلى مئات من اللهجات المحلية التي قيلت عبر القبائل المختلفة للقارة ، وتختلف اللغات واللهجات مثل التعديلات البيولوجية ، في جميع أنحاء التوزيع الجغرافي للقبائل المختلفة ومعظم الشعوب ثنائية اللغة أو متعددة اللغات ، وعلى الرغم من التاريخ الطويل للغاية للسكان الأصليين في أستراليا ، فإن اللغة الأكثر شيوعًا والتي يتم التحدث بها اليوم هي صغيرة نسبيًا ، ويعتقد خبراء اللغة أن اللغة التي يتحدث بها 90 في المائة من سكان أستراليا الأصليين لا يتجاوز عمرها 4000 سنة


ولقد تسبب هذا اللغز في إرباك الباحثين لفترة طويلة ، لكن أحد الأسباب المحتملة لهذا التفاوت ، هو أنه كان هناك هجرة جماعية ثانية للأشخاص الذين يتحدثون هذه اللغة إلى القارة ، والتي حدثت منذ حوالي 4000 عام ، ومع ذلك يعتقد مؤلفو الدراسة لعام 2016م أن مجموعة من السكان الأصليين ، ويطلق عليهم الشبحيين اجتاحوا القارة في ذلك الوقت ، وكانوا مسئولين عن الارتباط اللغوي والثقافي لسكان أستراليا الأصليين



Telegram