أزمة XYZ

أزمة XYZ

قصص تاريخية

تعد أزمة XYZ نزاع بين فرنسا والولايات المتحدة الأمريكية حدث في الفترة بين عامي 1797م و1798م في الفترة الأولى من رئاسة الرئيس الأمريكي جون آدامز وأدى هذا النزاع عن حرب غير معلنة عرفت باسم شبه الحرب ، ولكن سرعان ما تم توقيع اتفاقية السلام عام 1800م ، أما عن سبب اختيار الاسم XYZ فكان إشارة إلى أسماء مستعارة للدبلوماسيين الفرنسيين المتوسطين في النزاع


الخليفة التاريخية للأحداث :
كانت فرنسا في حرب مع النمسا وبريطانيا وأيضًا مع عدد من الممالك الأوروبية أما أمريكا فقد وجهها الرئيس جورج واشنطن لأن تكون أرضًا محايدة في تلك النزاعات ولكن بعد إبرام معاهدة جاي مع بريطانيا عام 1795م غضبت فرنسا بشدة وبدأت في الاستيلاء على السفن الأمريكية التي تنقل البضائع لبريطانيا ، فقام الرئيس جون آدامز بإرسال  إلفريدج جيري ، وتشارلز كوتسوورث بينكني وجون مارشال  إلى فرنسا ولكنهم وجدوا نفسهم متورطين في نزاع أو قضية XYZ


المعاهدة التي أغضبت فرنسا :
ثم عقد معاهدة جاي بين بريطانيا العظمى والولايات المتحدة عام 1795م لحل القضايا العالقة بعد قائمة معاهدة باريس عام 1783م المعاهدة التي أنهت الحرب الثورية الأمريكية كما أنها سهلت عقود التجارة بين الولايات المتحدة وبريطانيا ولكن فرنسا غضبت من المعاهدة لأنها ستساعد بريطانيا للقيام بأعمال ضد الثورة الفرنسية وفي الولايات المتحدة قسمت المعاهدة الأمريكيين وساهمت في إنشاء وتكوين الأحزاب السياسية كان الجمهوريين مناهضين للمعاهدة أما الفيدراليين مؤيدين لها


المفاوضات :
لم يتفاءل الدبلوماسيين الثلاث بالسفر لفرنسا لأنهم كانوا يرون أن الحكومة الفرنسية في انحطاط شديد وبمجرد وصولهم تم إخبارهم بعد السماح لهم بمقابلة وزير الخارجية وتم ارسال دبلوماسيين فرنسين لمقابلة الدبلوماسيين الأمريكيين كان الوسطاء هم جين

هوتنبرج X وبيير بيلماي Y ولوسيان هوتيفيل Z ، وأخبروا الدبلوماسيين أن وزير الخالية وكبير الدبلوماسيين موريس دي تاليران لن يلتقي بهم إلا بعد الموافقة على عدد من الشروط وهي تزويد فرنسا بقرض كبير منخفض الفائدة


وكان على الولايات المتحدة الموافقة دفع رشوة قدرها 50000 جنية إسترليني ، لكبير الدبلوماسيين مباشرة ، صدم المبعوثين الدوليين من المطالب وكان كبير الدبلوماسيين مستعد لإنهاء هجمات السفن في مقابل زيادة أمواله ونفوذه ولكن عندما رفض الممثلين الأمريكيين دفع الرشوة رف حينها منع الهجمات على السفن وغادر كل من بينكني ومارشال وظل جيري لمنع الحرب


رد فعل الرئيس الأمريكي :
حينما علم بما حدث مع الدبلوماسيين وافق الفيدراليون على الحرب ولكن الجمهوريين طالبوا بالإعلان عن كل المفاوضات التي دارت بشكل علني ووافق الرئيس جون ولكنه استبدل أسماء الدبلوماسيين بحروف  X و Y و Z لحساسية الموقف واستعد للحرب ولكنه لم يعلنها ووافق الكونجرس الأمريكي على التفاوض المباشر مع الإدارة الفرنسية


اتفاقية 1800م :
بحلول عام 1799م وصل نابليون للسلطة الفرنسية وركز على استعادة الأراضي الأمريكية في لويزيانا وكان البريطانيين في حالة حرب مع فرنسا وعرضت بريطانيا مساعدة الولايات المتحدة على عدوهم المشترك وكانت بريطانيا تشعر بسعادة غامرة بسبب العداء المتزايد مع فرنسا وأعربت عن استعادها للمساعدة في حالة شنت فرنسا حربًا شاملة وخاف وزير الخارجية الفرنسي من تكاليف الحرب الشاملة وفي مارس 1800م اجتمع الفرنسيين مع الأمريكيين في باريس من أجل الوصول لاتفاقية سلام وأعفيت فرنسا من دفع تعويضات لأصحاب السفن وأعادت السفن المحتجزة


ودفعت الولايات المتحدة تعويضات لأصحاب السفن المتضريين من الاعتداء الفرنسي وانتهت شبة الحرب بين فرنسا والولايات المتحدة ..

Telegram