القرد الذي قتل ملك اليونان

القرد الذي قتل ملك اليونان

قصص تاريخية

قد يبدو الأمر في منتهى الغرابة حينما نعلم أن هناك من الحيوانات ما قد غيرّ مجرى التاريخ ، غير أنه حدث بالفعل ، ولعلّ من أبرز الحيوانات التاريخية تلك الكلبة السوفيتية التي تم إرسالها إلى الفضاء خلال عام 1957م ، كما ظهر قرد في بلاد اليونان ليقوم بتغيير مصير البلاد ، حيث قام بقتل الملك في مطلع العشرينيات من القرن الماضي ، ليصبح بذلك الحيوان الأكثر تأثيرًا في التاريخ اليوناني


الملك ألكسندر الأول :
أثناء فترة الحرب العالمية الأولى وبالتحديد خلال عام 1917م قامت فرنسا وبريطانيا بإجبار الملك اليوناني قسطنطين الأول Constantine I على تقديم استقالته من منصبه ؛ وذلك نتيجة لتعاطفه مع الألمان ، فقام الملك بالتنازل عن الحكم إلى ابنه ألكسندر الأول Alexander Iوالذي وقع تحت تأثير وزيره آنذاك ؛ والذي اشتهر بمواقفه المؤيدة لبريطانيا وفرنسا ، لتصبح اليونان في مواجهة ضد ألمانيا وحلفائها أثناء الحرب العالمية الأولى


وبالتزامن مع فترة نهاية الحرب قام وزير الملك ألكسندر بوضع خطة عسكرية تعمل على توسيع اليونان فيما يُعرف باسم اليونان الكبير ، حيث عملت اليونان على ضم المناطق التي كان يعيشها سكان من أصول يونانية ، وقامت اليونان بإرسال قواتها إلى الأراضي العثمانية المهزومة أثناء الحرب العالمية الأولى ، وكان ذلك خلال عام 1919م بدعم من فرنسا وبريطانيا


حادثة وفاة الملك ألكسندر الأول :
لم تشأ الأقدار أن يعيش الملك اليوناني ألكسندر الأول ليرى حلم اليونان وهو يتحقق أمام عينيه ، حيث أنه تعرض إلى حادثة غريبة أدت إلى وفاته خلال فترة قليلة لم تتجاوز أربعة أسابيع ، حيث ذهب الملك خلال عام 1920م إلى جولة اعتيادية مع كلبه المفضل

داخل الحديقة الملكية ، وأثناء تلك الجولة قام الكلب بمهاجمة أحد القرود ، حتى اشتد العراك بين الحيوانين


حاول الملك ألكسندر الأول أن يتدخل ليفضّ تلك المشاجرة ويسحب كلبه منها ، غير أنه قد حدث ما هو غير متوقع حيث تدخل قرد آخر في تلك المعركة ، حيث أن هذا القرد الثاني لاحظ تقدم الملك من مكان المشاجرة ؛ فانقضّ عليه دون رحمة ليعضّه في أماكن متفرقة من جسده ، والتي ارتكزت ما بين رجليه ورقبته ، وهو ما دفع الحاضرون إلى التدخل لمحاولة إنقاذ الملك من القرد


وخلال الأيام القليلة التي تلت تلك الحادثة كانت الحالة الصحية للملك تتدهور شيئًا فشيئًا ، حيث أصيبت جروحه بالتعفن وخاصةً تلك الجروح التي كانت على مستوى رجله ، وقد استدعت حالته القيام بجراحة لبتر الساق ، ولكن الأطباء رفضوا تحمل مسؤولية القيام بهذه الجراحة للملك ، وهو ما أدى إلى وفاة ألكسندر الأول يوم 25 أكتوبر من عام 1920م  ، وقد توفي وهو لازال في ريعان شبابه حيث كان عمره آنذاك 27 عامًا فقط


وبعد وفاة ألكسندر الأول عاد والده ليحكم البلاد مرةً أخرى ، وقد قام بتسريح معظم قادة الجيش كما طرد الوزير ، وعقب تغير سياسات البلاد بدأت الحليفتان بريطانيا وفرنسا في التراجع عن موقفهما من الحرب اليونانية التركية ، وقد أدى تخاذل الملك قسطنطين الأول إلى هزيمة اليونان ، ليكون هذا القرد الذي عضّ الملك ألكسندر الأول قد غيرّ مسار بلاد اليونان في تلك الفترة ، حيث هُزمت أثناء الحرب اليونانية التركية ، وانتهى بذلك الحلم العظيم لبناء اليونان الكبير في تلك الآونة



Telegram