احببت فقيرة الفصل الرابع عشر

احببت فقيرة الفصل الرابع عشر

رواية احببت فقيرة - عمر وحبيبة

مـــســتــشــفــى آلانـتــمــآآآآآآء
دق جوال اميره ردت بسرعه وهي تعض ع شفايفها لانها حست انها ازعجت رامي:الو(غمضت عيونها لان سديم كانت تهاوشها وبهمس)سدومه اسفه ااه صدقيني مافيني شي والله العظيم ااه صح متضايقه عشان اللي صار بس اا اه سدومه تكفين خلاص الحين مو وقته ااه طيب طيب يلا باي


رفع راسه رامي وهو يرتب شعره
اميره باحراج:ازعجتك؟؟
هز راسه بلا:لا(رفع راسه وصار يهز راسه وكانه يتحسر ع شي وهو عاض ع شفته السفليه)
اميره:دكتور اكيد مافيك شي؟؟
رامي:اكيد(عصد حواجبه)اقول اميرره
اميره:هلا
رامي:بساالك
اميره:تفضل
رامي:انتي تشوفيني انسان سخيف وغبي؟؟
اميره بصدمه من سواله:ااا احمم اا
ابتسم وهو يهز راسه:مايحتاج تقولين عرفت جواابك
اميره بسرعه:لا مو كذاا اا اقصد احم يعني(وهي تناظر له بخوف)بصرااحه؟؟
ضحك ع نظراتها:ههه اكيد
اميره:شوف مو غبي ابدا لانك لو غبي كان(ناظرته)كان مااخذت وسام افضل دكتور جراحه بالوطن العربي لو كنت غبي مااوصلت اللي وصلت له
ناظرها رامي بصدمه:انتي وشلون عرفتي اني اخذت وسام؟؟
اميره:ااا(هزت كتوفها)معروف
ابتسم رامي:لا انتي اول طالبه تكون تعرف
اميره:يمكن اما بالنسبه انك سخيف لا بس يعني احمم شوف بعض حركاتك سخيفه بس انت كا شخص لا
ابتسم رامي:مشكوره ع الكلام
اميره وهي ترجع للملفات:عاادي ماقلت الا الصدق
سكت شوي رامي بعدين قال:اميره انا ااا اسف ع معاملتي لك
ارفعت راسها اميره وبنبره مضحكه:حسستني انك بتموت بعد شوي
رامي:هههههههه
ابتسمت اميره واسكتت بهدوء
انفتح الباب وادخلت منه مراه يمكن بعمر الاربعين بعبايتها الكتف المفتووحه والمطرزه ولافه الطرحه باهمال ووجهها طالع ومليان مكياج:اييه انت تضحك هناا وحنا نحترق بالبيت؟؟
صارت اميره تناظر المراه بقرف ماتدري ليش
رامي وهو يركي ظهره ع الكرسي وناظرها بنظره ارعبت اميره:نعم؟؟
المراه بقهر:ياابررد دممك انا محترقه وانت ولا علييك طييب بس قلللي لييش؟؟
اميره اللي

حست انها تنرفزت""كل من يجي يقول ليش؟؟اف ماشاءالله عليه مستحمل لو انا يمكن انجلطت"""
رامي:خلود اطلعي انا مالي كلاام معك
خلود بقهر:لااا اجل مع من؟؟هذي ببنتي اللي تخليت عنها دون سبب بنتتتتي؟؟
وقف بعصبيه:خلااااااااص وعشااااانهااا ببببببنتتتك اطللللعييي صدددقيني مااااتبين تسمعييين وشي السببببب
خلود بقهر:لااا ابي اسسمع
رامي:هي وش قالت لك؟؟
خلود:مااقاالت شيي تقول اسالوا راامي
رامي بضحكه استهزاء:ههه خلود اطلعي
خلود بقهر:كنت ماامنتك ع بنتي وعاادتك مثل اخوي الصغير وعطييتك اغلى شي عندي تقووم تسوي فيها كذا ياارامي؟؟
رامي بقهر وهو يشد ع يده:خلود انت ع عيني وراسي بس اللي بيني وبين ازهاار انتهى
هزت راسها خلوو بقهر:طيب طيب ياارامي(وطلعت بعصبيه)
قعد وهو يتنهد بقهر غمض عيونه وهو يمسح وجهه بيدينه
ناظرته اميره وهي تمجع الملفات وبصوت هادي:خلصتهم
وقف رامي:اجل تعالي هنا عند الكمبيوتر واكتبيهم
هزت راسها اميره وهي تاقف واقعدت مكانه وهو صار مكاانها
رامي بنبره هااديه وعيونه ع قدام:اميره انتي ماتزوجتي قبل صح؟؟
لفت اميره له بعدين رجعت عيونها ع الكمبيوتر:لا
ابتسم ع خفيف وهز راسه:احسن لك
ناظرته باستغراب وحست انها افمهت بعض السالفه""شكله طلق هذي اللي اسمها ازهار بس ليش هذي البنت مهمه عند الكل؟؟""


بـــيــت آآبــوووســن
الجوري وهي تاقف:وسن اشتقت لامي
وسن وهي تناظر اختها بالالم وارجعت لفت للشبااك الكبير اللي دااخل بالجدار وتارك مساافه وكانها رف جالسه فوقها وسن وهي تناظر السماء:حتى انا
قطع افكارهن وكلامهن طق ع الباب ناظرن بعض باستغراب
اوقفت وسن وهي تفتح الباب:نعم؟؟
الخدامه:بابا كلام تعالي تحت عشان ماما انتي ع تلفوون
اشهقت وسن بفرحه ولفت للجوري وامسكت يدها وصارن يركضن
ادخلت وسن بسررعه للصاله دون ماتناظر للي فيها اسحبت السماعه بسرعه من يد ابوها:الوووو
ابتسام وهي تشهق:ييمه وسن
دمعت عيون وسن بس مستحيل تخليهم يشوفون ضعفها وبهمس:ييمه
الجوري وهي واقفه وتنقز:ووسن عطيني ووسن ابي اكلمها ووسسسن
وسن وهي تناظر الجوري:ييمه كلمي الجوري
الجوري وهي تسحب السماعه بلهفه:يييمه
ابتسام:الجوري كيفك يمه؟؟تاكلين زين؟؟ناقصك شي؟؟
الجوري اللي بدت تبكي:ييمه تعالي يمه ابيك ييمه اشتقتلك ييمه ليش تركتيني
ابتسام وهي تشهق من البكي:لا يمه ااه ماتركت ييمه لاتقولين كذا ااه اا
وسن وهي تسحب السماعه من الجوري وبنبره حاده:ليش تقولين كذا؟؟الوو ييمه(اضحكت بكذبه)ييمه ماعليك من الجوري حنا بخير انتي انتبهي لنفسك يمه ماعليك تاكل زين وانا انتبه لها
ابتسام:ااه اا سامحيني وانا امك ماقدرت احميك منهم؟؟قرب لك اللمسك؟؟
وسن بهدوء:لا يمه(ناظرت ابوها اللي اشرت له جدتها ولف لها وهو يحرك يده بمعنى بسرعه)يمه انتبهي لنفسك خلاااص وسلمي ع جدي وجدتي وبوسي لي فووز خلاص ييمه يلا مع السلامه(سكرت السماعه وهي تاقف)
ابوها ببتسامه:هاه انبسطتي؟؟
لفت له وبنظره باااارررده ومليانه استهزاء:انبسط معك؟؟(امسكت يد الجوري)يلا امشي حبيبتي
الجوري وهي تشهق من البكي:يبه ابي اروح لامي
ابوها بقهر:ليش يابنتي ماتبين تقعدين عندي؟؟
ام ابوسن(الجده منيفه):وشتبين باامك ترا امك مااتحبك لو تحبك مااتركت هنا؟؟
وسن بصررخه هزت كل البييت:اننننننطممممي امي اشرررررف مننننننننككك ومااتررركناااااا ززززي بعضضض الناااااااااس(وناظرت ابوها)
وقف عمها ابواحمد بصررخه:انتتي اللي تنطميين وشلووون تقوووولين لامي انطممممي؟؟(ولف لابوسن)عققل ببنتتتك
ابووسن وهو ياقف وهو يبلع ريقه:وووسن بسس ولا كللمه
ابتسمت باستهزاء وكتفت يدينها:وش بتسوين يعني؟؟بتضربني؟جررب
عمها ابواحمد بقهر:اضررببها اضرربها
رفع يده ابووسن بس قبل ماتااصل خد وسن صار شخص بينهم وهو يمسك يد ابووسن
ابوسن بقهر:ترركي بعد عن ووجهي
تركي:خلاص يااعمي امسحها بوجهي
وسن باستهزاء:هو بقى شي من وجهك عشان يمسح فيه؟؟كل وجهك راح من كثر ماتقولها
لف لها تركي بصدمه معقووله تكون هذي وسن الرقيقه معقوله تكون هذي وسن الضعيفه الحساسه صح هو غلط معهااا بس ماكان يبي يصير كذا
ابواحمد:لااا ببعد تقوللين لاولدي كذااا
وسن بصراخ بعد ماعطت تركي نظره خااصه احرقت مشااعر داخله:عااااد والله والووولد شووف تراني عطييتك وجه بزيااااااده(امسكت يد الجوري)امشيي ااف(مرت من عندهم وكل مصدوم وكانها شخص جديد بس الجسم والوجه ماتغير)

اتعلم لقد تعلمت منك ان ليس هناك شي يجب ان اخجل منه وتعلمت ايضا ان الظلم يجب ان يعم ويسود بغض النظر عن من سيتضرر وتعلمت اخيرا انك انت يجب ان تكون اول من يتضرر بنار ظلمي ورغبه حقدي وعذاب نفسي
الــمــلآهـــي
انزلت قمر من السياره وهي تناظر بصدمه:فهد؟؟
ابتسم وهز راسه ركض لها ومسك يدها بقوه وسحبها
قمر:اا اا لحظه لحظه ففهد هههه

ادخلوا وقص فهد التذاكر:يلا هاه أي لعبه تبين تلعبين؟؟
ابتسمت قمر بقوه وهي تتامل الالعااب والحدايق اللي داخله فيها والشباب اللي يمشوون((لان اليوم يوم شباب))""ياالله من زمااان مادخلت الملاهي""لفت وابتسمت بقووه:قطار المووت؟؟
فهد:اووه هههه قوويه يعني؟؟
قمر وهي تضرب صدرها:ههههه احمم احم ههههه
ناظرها فهد وابتسم بقوه وركض وهو يصررخ:ورااااي يااااااااادددب
قمر اللي انصدمت ولما استووعبت صارت تركض وراءه:اللللللللدددددددب اننننننننننتتتت

•• مرتبة الشــرف••


تضيق بي الدنيا بكبرها من معابيس الوجيه
وهذاك لا منه تبسم شفت للدنيا طرف


مني واليي احببته و هو حبني منه واليه
من غير لا انا اعترف و من غير لا هو يعترف


ليه اتحاكا و كلبوي يعرف غاية كلبيه
اليا فرح افرح و دمعه لا ذرف دمعي ذرف


اغليه يعني اعشقه اعشقه يعني اموت فيه
يعني انا ميت معا عشقه و مرتبة الشرف

ميت و يعشق والسبب مافيه داعي ان احكيه
الغيد فالدنيا هواه و هو لحاله محترف


الشامخ اللي لا اقبل و حضن يديني في يديه
تراعدت فرايصه بالغنج و اتساقط ترف


امشي معه من غير لا اين و لا كيف و ليه
من حيث ما يجرفني اغمض عيوني و انجرف


ان قال لا اقول لا وان قال ايه اقول ايه
ما عرف مسمع ما ارى ما ارى مسمع معرف


اللي اعرفه اني ابيه ايتجملبي و ابيه
وكان العدل في صدته سجلني اكبر منحرف


يغفرلي الله و الله يديمه و يرحم و الديه
علمني ان البعد نكسة حال والصده قرف


بــــيــــت حــلآآآآآآ
قاعده بغرفتها وهي لامه رجولها لبعض فوق السرير وهي مقطعه نفسها بكي وتسحب من علبه المنديل جنبها وهي تشااهق
ادخلت شهد وهي تناظر بنت خالتها واختها اللي مااولدتها امها قربت لها وضمتها:حلووو حبيبتي خلاااص ياروحي انتي مقطعه نفسك هنا بكي وهو مايدري عننك تلقينه الحين يضحك ويسولف مع اصدقااءه وانتي قاعده هنا تبكين عشاانه؟؟
حلا وهي تشاهق ومدخله جسمها بحضن شهد:ااه اا شهد اا انا ماتوقعت اني حبييته بس من قال ااه ا انه انه بيتركني حسيت بالالم بكل جسسمي حسيت ااا(بعدت عن شهد وهي تحرك يدينها وكانها تشرح شي)حسيت ان احد دخل يده وسحب قلبي واسحببه بقووه ااه اا مو بيدي شهد صديقيني مو بييدي
دمعت عيون شهد واسحبتها وضمتها مااعرفت كيف توااسيها ولاول مره مااتقدر تمسح دموع حلا


الــمــلآهــــي
قمر وهي تصااارخ:ااااااااااا ااااااااااااااااا هههههه
فهد وهو راافع يدينه بالسماء:هههههههه اووووه
قمر بصراخ وبخووف:فففهدد نززززل يدييينك ااااه فففففففهههد
فهد:ههههه ههههه يااخواافه طيب طيب(ونزل يدينه بس بسرعه مسك يدينها ورفعها وهو يضحك يبي يخوفها)
قمر دون شعور دخلت راسها بصدره وهي تصاارخ:اااااااه ااا فففففففهد
تنح فهد وهو يحس جسمها ملاصق لجسمه مااستوعب ولا ترك يدينها لين وقف القطار استوعب وهو يشوف الشباب يناظرون لهم باستغراب نزل يدينها بسرعه وهو ينزل:يلا اممش
ارفعت راسها وظبطت شعرها المبعثر ووجهها احممر من الاحرااج اطلعت بسررعه ومشت جنبه
فهد وهو يكح:كح ااححم تبين تشربين قهوه؟؟
قمر بسرعه وهي منزله راسها:ايييه ايه


آســتــررآآآحــه الــشــبــآآآآآآب
كان قاعد باخر الدكه ورافع رجل ومنزل رجل ويلعب بالجوال ومعصد حواجبه بتوتر""اه اكلمها ولا لا؟؟ااه""صار يناظر الاسم المكتوب بين الاسماء:حلاوه البراءه""ااه ياحلا مدري ليش احس اني مكتووم دونك ماتوقعت ان صوتك اثر فيني لهدرجه""

سامر وينزل ورقه البلوت وعيونه عليها:الا اقول مشاري وين فهد وفارس؟؟
مشاري وهو ينزل ورقه:ههه الملاعين مختفين ادق عليهم مايردون بس خلني اشوفهم اوريهم شغلهم
مروان باستهزاء وهو يرمي ورقه:اكيد الحبايب غرقانين مع بعضهم
وقف مشاري بسرعه وبتهديد:مروووااان حااسب ع كلاامك لاوالله لاكون متووطيك هنااا
سامر وهو ياقف ويمسك مشاري:مشاااري هد بس ياارجال يعني ماتعرف مروان يمززح
مروان وهو ياقف:لاااا مااامزح وبوريكم ان فهد وفارس حباااااييب(قالها وهو يرص عليها بقوه بعلامه منرفزه لمشاري)
تقدم مشاري وهو يحاول يضربه بس سامر مسك مشاري بقوووه ويصاارخ:سلمااااااان تعااااال ساااعدنيي هناااااااا(انقهر لما مااشاف أي رده فعل من سلمان اللي سرحاااان ويلعب بجواله)خلااص خلااص مشاااري امسحها بوجهي هذي المره
هدا مشاري وهو يرفع يده بتهديد:بس عشاان سامر والله انت ماالك أي قدر وان سمعتك تعيد اللي قللته لااكوون ذااابحك ياامروااان فاااااهم؟؟
ابتسم مروان بستهزاااء وبحركه برود دخل يدينه بجيوب بنطلونه وناظر مشاري من فوق لتحت
دف مشاري يدين ساامر وطلع بعصبيييه


الــمــلآآآهــــي
قمر وهي تنزل الشوكه ع صحن الحلى وتبتسم بقوه:فهد مشكوور
رفع راسه فهد لها:ايش؟؟
قمر وهي تتنهد براحه:مشكوور ع هـ ـ ـ
قاطعها فهد وهو يقوم ومسك معصمها:خلصتي اكل؟؟
قمر باستغراب:ايه بس اا
فهد بسرعه:امشش بنلعبب لييييييين نششببع اليووووم
ابتسمت قمر وهي تركض وراءه بقووه لانه يسحبها وهو يركض ولف ناظرها واضحكووا


بـــيـــت آآبــوونــآآآآصــــرر
مــكـــتـــبـــه
كان قاعد وراء مكتب فخم وبالتحف المنتشره بالغرفه وبالكرسي الاسود الضخم والفخم كانت عيونه ع السلسال اللي بيده كان يفتحه ويسكره""ااه ياعبير ااه ماقدرت اطلع حبك من قلبي مافيه مرراه بعدك ملت قلبي حبيتك وعشقتك بس زي ماقالت قمر غلطة العاشق باااللف اااه ياقمر ياريحه اغلى انسانه ع روحي وقلبي ليش ياعبير سويتي كذا؟؟ليش رحتي وتركتيني؟؟بس صديقني مستحيل اتخلى عن بنتك مستحييل بدورها وبااللقاااها ومستحيل اتخلى عنها مهما صااار""
طق الباب وافتحه وصار يناظر ابوه السرحاان اللي لسى ماستوعب انه دخل:يبه؟؟
رفع راسه ونزل يده بالسلسال اللملتف حول يده:نعم؟؟
ناصر:وين امي؟؟
تنهد خالد وناظر اولده:امك راحت لبيت جدك
ناصر باستغراب:ليش؟؟
ابوناصر:رح اسالها
ناصر بقهر:ييبه انت تتدري ليش فقوولي
ابوناصر:ازعلت عشان اللي صار ذاك اليوم ولاني اا (تنهد)لاني غلطت باسمها
ناصر بقهر:قلت عبير؟؟
رفع عيونه وناظر اولده:ايه
ضرب ناصر بقوه حافه المكتب:من وين اطلعت لنا هذي؟؟
ابوناصر بحده:ناااصر احترم اللفاظك
ناصر ببتسامه استسخااف:ليش عشانها بنت الغااليه؟؟يبببه انت مااحبيت امي صح؟؟وشلوون قلي وشلوون عشت معها كل هالسنين وماحبيتهاا؟؟
وقف خالد بعصبيه وهو يضرب المكتب:اييييييه اييه لااان قلببي مو ملللك لي بس اناا بحيااااتي ماقصررت مع امك باي شي ولاا حتىى معك(بالالم)بعكس المررااه اللي حبيتها وعياالي قصررت معهم كثير كثيررر
ناصر بصدمه:يعني امي عاايشه معك وهي تعرف انك ماتحبها؟؟
قعد خالد بقهر وسكت
ناصر بقهر:لو غير امي يااايبه كاان مااسكتت ابدا
رفع عيونه بهدوء لولده:انت ياناصر ماجربت الحب صدقني لو جربته مابتقول كذا ولا تلوومني
ناصر:صح بس انا ماجربته وبلووومك يايبه(وقف قبل مايطلع لف لابوه)مااانت مرااضي امـ ـ(قبل مايكمل كلامه شااف ابوه فاتح السلسال ويناظر بالصوره وكانه رجع ثاني مره للافكااره انقهر وصفق الباب بعصبيه وطلع جواله ودق ع معاذ:معااذ تعال بيتنا ابييك)


ادخلت اميره البيت واتجهت لغرفتها وهي تحس بتعب رمت نفسها ع السرير وهي تغمض عيونها وابلعت ريقها وهي تتذكر لما مرت من عند مكتب ابوها واللي من جنبه قزاز وشافته وهو يلعب بيده بذاك السلسال""ليش يبه؟؟ااه وش تبي هذي البنت؟؟(فجاه اجلست وافتحت عيونها وبدت تتذكر""ااا هذي هذي البنت نفسها الا كانت تسوي نفسها ولد الا انا متااكده واللي معها بعد هو نفسسه اللي قال انه زوجها الا انا متااكده وشلووون رااحت عن بالي؟؟اااه طيب هي عاشت حيااه صعبه بس هي خربت حياتنا امي ببيت جدي وابوي ومايطلع من مكتبه وناصر مدري وينه ااه حتى ناادر(اوقفت بسرعه)خلني اشوف وين نااادر
اتجهت لجناح نادر بس استغربت لما لقته فااضي عصدت حواجبها""هذا وين راح؟؟""انزلت بالمصعد:سوزي وين نادر؟؟
سوزي:بجناحه
اميره:لا مو موجود
سوزي بصدمه وخوف:لا انا متااكده انوه موجود(واطلعت للجناح ووراءها اميره وافتحته بس مالقوا شي)
اميره بخوف:روحي مع ريتا وساندي دوروه بسسرعه
هزت راسها وراحت تركض



الــبـــقــــآآآآآآلــــه
انزلت قمر من السياره وهي تضحك:ههههه يسلمو فهد
بس فهد مارد لانه يناظر باستغراب للولد اللي قاعد عن عتبت البقاله ويلعب بيده بـ أي بااد وبصوت عالي:يااوووللد البقاااله مسكررره رووح لبيتك السااعه 12
وقف الولد بهدووء تاااام تستغربه ع واحد بسنه
ناظرت قمر وفهد له باستغراب بالذات بثوبه البااين الفخامه فيه والساعه اللي كانت اللماس بسيط وجلد فخم وشعره المرتب اللي يبااان انه ابدا مو من حاارتهم
تقدم لين وصل قدام قمر وناظرها وبهدوء:انتي اسمك قمر؟
قمر بخوف لفت وناظرت فهد بعدين ناظرته كيف ان ولد صغير عرف انها بنت:ااا
نادر وهو يمد يده:انا نادر خالد الراسي
افتحت قمر افمها بصدمه وبهمس:خالد
نادر بنفس الهدوء وهو ينزل يده:انتي تصيرين اختي صح؟؟
قمر:ااا اييه
نادر وهو يناظر لها بهدوء ابتسم:طيب انا بقولك شي لمصلحتك اقدر؟؟
انصدمت قمر من جراءه الولد واسلوبه وبنفس الوقت ادببه الغير طبيبعي:ااا اكيد
نادر بنفس الابتسامه:لاتجين لعيلتنا تراها ماتصلح لك
انصدمت قمر:اا اه ليش؟
نادر وهو يبتسم بقوه:لانك شكلك مو زينا انتي شكلك طيبه بس حنا مو كذا
قمر بفهاوه:ااايش؟يعني اهلك مو طيبين؟؟
نادر وهو يهز كتفه بعدم اهتمام:مو مهم بس انتي شكلك اههه شكلك يعني كذا تحبين الناس وتهتمين لهم(رفع عيونه وناظر بعيون قمر)انا اعرف الناس من عيونهم(وابتسم بقوه)انتي كذا صح؟؟
ناظرت قمر وهي مو قادره تستوعب هذا االولد:احمم(حطت يدينها ع كتوف نادر)انت كيف وصلت هنا؟
نادر وهو ياشر ع السياره واللي فيها رجلين ضخااام
لفوا قمر وفهد وناظروا السياره بعدين ناظروا بعض بعدين ارجعوا وناظروا نادر
قمر:احمم طيب وشلون عرفت اني هنا؟؟
نادر:لما طلعتي من عندنا قلت لعبدالاله(سواق)انه يحلقكم ويشوف وين تسكنين وبس جابني هنا
هزت راسها قمر وصارت تناظر له وهو مبتسم ابلعت ريقها حسته اه ماتدري كيف تااصف مشااعرها حسته وكانه فاااقد شي ناظرت عيونه نفس عيون عبدالعزيز اسحبته وضمته بقوه وهي تبلع ريقها


بــيــت آآآبــونــآآآصــرر
اميره وهي تحس رجولها ماهي قادره ترفعها صارت تصيح وافتحت باب المكتب ع ابوها:يبه
وقف وهو يناظر لها بصدمه:اميره؟؟ووشفيك؟؟
اميره:يبه ناادر ماهو فيييه مالقيته
ابوناصر بصدمه:ايش؟؟وشلوون مالقيتيه؟؟دورتوه بكل القصر؟
هزت راسها اميره:ايه
طلع من وراء مكتبه وطلع يركض بالبيت

ادخلوا سديم وخواتها البيت وهم يساالفووون فجاه اطلعت اميره وهي تبكي
ساره بصدمه:اميره؟وشفييك؟؟(اركضوا كل البنات لها)
اميره:ناااادر
البنات:وشفييييه؟
اميره:مدري وينه دورنااه بس مالقيناااه
سديم:ايش؟؟يعني وين بيروح انتي بس هدي
ساره وهي تلف يده حول كتفها:ايه هدي الحين كلنا بندوره يلا بنااات

الــمــجــلــــس
وقف ناصر وبعصبيه وهو يكلم الخدامه:كييف مالقتووه؟؟
معاذ وهو يمسك ذراع ناصر:هد يااناصر هي وش ذنبهاا قووم ندوره بالحارره
ناصر وهو يهز راسه:صح يلاااا

صار الكل يركض ويدور نادر سواء داخل القصر او خاارجه


الــبــقــآآآآلـــه
قمر وهي تبعد عن نادر وابتسمت له وحطت يدينها ع كتوفه وبحناااان:اسمع اذا بغيت أي شي اذا احتجت احد تسولف معه ترااني موجوده وانت خلاص عرفت مكاني تعاال لي خلاص؟؟
نادر:ههه اجل ع كذا كل دقيقه بكون عندك
ناظرته بالالم وابتسمت:عااادي لو تبي كل ثااانيه
ابتسم لها بقوه:انتي طيبه قمر ياليت تسكنين معي بالبيت
ابتسمت له بقوه واسكتت شوي بعدين قالت وهي تبعد يدينها عن كتوفه:شكلك تاخرت الحين الساعه 12وزيااده
هز راسه نادر:طيب مع السلامه
قمر وهي تحرك يدها له:مع السلااامه(صارت تتامله وهي تشوف احد الرجال نزل وفتح له الباب ورجع ركب قدام ومشت السياره)
قرب فهد لين صار وراءها وهو مبتسم:يااحنوووون انت
لفت له قمر:ههههههههه
ابتسم فهد بقووه""يالبى الضحكه""اكتفى بالسكوت
قمر وهي تبتسم بقوه:احسه فاقد شي صح؟
فهد وهو يهز راسه:صح يلا عاد انتي رووحي ناامي اشووفك بكرا
هزت راسها:تصبح ع خير
فهد وهو يمشي:وانتي من اهله
اوقفت تراقبه وهو يمشي ومدخل يدينه بجيوب بنطلونه لين اختفى بين ظلااام الحاره

_ _ وكل مآشفتك _ _
_ _ رددت مع نوآل_ _


_ _ جآبك الله لي هديه من السمآء_ _

تنهدت وادخلت البقاله تراكت ع بابها وغمضت عيونها وابتسمت وحطت يد ع قلبها""اااه خلااص تااكدت اني احبببك الله يخليك لي ولا يحرمني منك(افتحت عيونها وارفعتها للسماء تكفى ياربي لاتحرمني منه هو الوحيد اللي يحس فيني""ابتسمت بقوه وادخلت غرفتها وانسدحت ع فراشها""وش قصده نادر؟؟ااه شكله وحيد احسه فااقد شي(طرى ببالها ابوها) ااه مو مزعجه نفسي فيه ومخرربه فرحتي ااه ياافهد ماتعرف قد ايش انبسطت اليوووم احبببك""اطلقت ضحكه خجووله وضمت الوساده بيدينها الثنتين وغطت بنوووم عميييق ولا اول مره بعد مرور سنتين تنااااام والدمعه صاار مكانها ابتسااااامه


بــيـــت آآبــونــآآآصـــرر
كانت ريوف تركض عند المسبح:نااااااااددرررر ناااااااااادررر نااااااااادددددددرررر(اسكتت وهي معصده حواجبها بخوووف وصدرها يرتفع وينزل من التعب والركض)

دخل البيت بسيارته بعد مادوره بالحاره ومالقاه اما ناصر راح يبلغ الشرطه وهو رجع للبيت نزل بسرعه وصاار يمشي وهو يدوور

كانت ريوف معطيه المسبح جنبها وهي واقفه وتاافف بتفكير
اما هو معطي المسبح بعد جنبه صار يمشي ع وراء""هذا وين رااح؟؟""فجااااه حس انه صددم شي ولف بسررعه

ريوف وهي تحس بشي صدمها لفت وكلها امل انه نادر
ريوف ومعاذ بصوت واحد:ناااادر؟؟
بس تعلقت عيونهم ببعض بصدمه
ريوف بدت دموعها تنزل ع خدودها ع طووووول وشفايفها ترررجف اول مره تصدم شاااااب او بالاصح اول مره تصير قريبه من شااب زي كذا
اما هو فااااتح فمه ع الاخر وبصوت قصير:الملااااك
ناظرت ريوف بصدمه وهي تحاول تتحرك بس رجولها مو رااضيه تمشي اشهقققت بقوووه بخووف
اما معاذ ابتسم وهو يناطر ملامحها فجاه استوعب انها تبكي خوف منه:ااا ااسمعي اناا اسسف ماكاانت اقصد بس اا انا بس كنت ادوور نادر اا اسف اسف(لف وجهه ومشى دون مايلف لها)


بــيـــت آآآبــوووســـن
وسن وهي قاعده بنفس مكانها ع الجدار اللي جنب الشباك ناظرت ساعتها شافتها تاشر لـ1:00 حطت يدها ع بطنها""اااف بموت من الجووووع""ناظرت الجوري شافتها غاااطه بنووم عمييق انزلت من الجدار وهي تنقز ع الكومدينه بعدين ع السراميك""خلني انزل اكيد كلهم ناايمين نووومه اهل الكهف ان شاء الله ااف""افتحت باب غرفتهم ع خفيف عشان ماتصحى الجوري اضغطت المصعد وادخلته صارت تناظر نفسها بمرايه المصعد كانت لابسه بجاامه بنطلونها لونه وردي وعليه قلوب بالابيض وبدي ابيض سلك وعليه من وراء قلب وردي وشعرها بصبغته البنيه متنااثر بدون ترتيب ع كتوفها وقصتها المتتدرجه ع وجهها النااعم تنهدت ولفت للباب المصعد اللي انفتح واتجهت للمطبخ ادخلته افتحت الثلاجه اسحبت علبه عصير سيزر برتقال وجزر واخذت المرتديلا وعلبه المايونيز وجبنه الشرايح وخبز التوست وصارت تسوي لها كلووب وهي تغني بصووت خطير ومااليه الحززن:

كبرتني يا هم .. دخيلك قول للدنيا أنا عمري الحقيقي كم ؟
كبرتني يا هم .. تروح سنين من عمري تضيع وما احد مهتم
ما عاد لي فيها أمل .. هالدنيا هذي يوم
عمري ذبل حلمي انقتل .. فرحي غدا معدوم

ابعرف وش سبب حزني .. ابعرف وش سبب لهموم
كثير احزان في الدنيا .. سببها دعوة المظلوم
أمانه يللي سامعني .. اذا اني ظلمتك يوم
تعال و قل مسامحني .. ترى والله جفاني النوم
وحالي صار حالي غم .. كأني ما دعتلي أم
وكل ليلة تمر أقول .. كبرتني يا هم !

أنا ما عشت ابد سني .. ولا حسيت غير الآه
احس عمري رحل مني .. واحلامي ارحلت وياه
زماني يروح ويذبحني .. واعاني من التعب و القاه
واقول الله يعوضني .. لي الجنــــه بإذن الله !
***

ابتسمت وهي تحط الكلوب بصحن ودخلته المكرويوف واسحبت صينيه وحطت علبه السيزر فيها ولفت تبي تتراكي ع الطاوله الرخام عشان تنتظر الكلوب يخلص تسخين بس لما لفت الابتساامه اللي ع شفايفها بدت تتلااااااشى ويدينها تررجف وعيونها ترمش بخوف وهي تشوف الشخص اللي دمرها ودمر انثوتها ودمر كل رمز سعاااده بحيااااتها الشخص اللي من يذكر اسمه تحس بقشعريره بكل جسمها ماقدرت تتحرك او تتكلم بس قطع حبل افكاارها الصوت اللي صدر عن المكرويف يعلن انتهى المده
تركي بهدوء وهو متراكي ع الباب:خلص الكلوب اللي من ربع ساعه تسوينه
توسعت عيونها بصدمه""يعني كان موجود من دخلت المطبخ؟؟""ماقدرت تتكلم
ضحك باستهزاء:اكل القط اللسانك ولا ايش؟؟وين اللي ترد وتهااوش اليوم(تعدل بوفقته وبصوت يرعب)ولا خاايفه؟؟
ابلعت ريقها واستجمعت قوتها مستحيل تخليه يخطف روحها ثاني مره وبحركه جريئه لابعد حد اسحبت السكين اللي جنبها وبصوت حاد:وربي اللي خلقني ياتركي اذا مابعدت عني لاكوون ذاابحتك ولا يجي ع بالك اني بتردد ثااينه وحده(اصررخت بقوه)خطفففت مني اغللى شي املللكهااااا خطففت طفووله اختتيي وزواااج اممممي وابوووي وعاايلتي كلها(وبدا صوتها يهدى)صدقني ماراح اتردد بقتللك
ناظرها ببررود خاارجي فقط وقرب لها
وبكل خطوه يقرب لها ترجف يد وسن اكثر ودقات قلبها تززيد ودموعها تنزل بغزااررره
وقف لين ماصارت بينهم الا مساافه بسيطه فتح ازارير ثوبه بقووه وبان صدره:يللاا اقتليني ااااقتلييني ياااوووسن ورريحي عمرررك اقتليني
اشهقت بقوه وهي تناظر له طاحت ع الارض ع ركبها وهي شاده ع يدها بالسكين وبهمس:ااه ااا تكفى تكفى بعد عني ابووس رجوولك ااه ااه تعبت تعبت(ارفعت راسها له وبصوت كله تعب وخوف)تكفى ياتركي بعد عني ااه ااا خلاص خلاص اخذت كل اللي تبي(صارت تضرب صدرها بقوه)اخذذت رووحي اخذت وسسن القدييييمه اخذتني خليتني وووحييده خليتني جسسد دون رروح اااه ااه ااه
ناظرها بصصدددمه وذهول ماتوقع انه سبب لها كل هالالم يدري انه دمر شي فيها بس ماتوقع لهدرجه نزل لمستواها وبمهس:وسن
اشهقت اقوى وهي تضغط ع السكين بكل قوتها
ناظر تركي السكين مسك يدها ورفعها اللي فيها السكين وحطه ع صدره:دخلليه دخلليه يااووسن دخلليه وارتااحي وريحييني دخلللللللللليييييييييييييييييييه
اشهقت باقوى وبلحظه كانت بتتدخله بس فكت يدها وطاح السكين وبقت يده متمسكه بيدها بقوه:ااااه اااااه اااااااااااه اااه ااه
ناظرها وترك يدها بقوه هز راسه بنفي:ماكنت ابي يصير كذا ماااكنت ابي بس اا بس مدري مددري ادري حتى لو قلت اسف مليون مره ماراح يفيد عارف لو اعتذرت وصرخت وبكيت بعد ماراح يفيد بس انا اسف وسن اسسف
ارفعت عيونها وناظرته وبدون شعور صارت تضربه بقوه من صدره ووجهه وهي تبكي بقووه
اما تركي كان مغمض عيونه وتارك لها الحريه بتفرغ كل غضبها
بعد فتره طاحت يدينها بحضنها ونزلت راسها وهي تشااااهق بقوووه:ااااااااااااه ااااا اااا ااه ااااه اااا
مسكها من كتوفها ووقفها معه وصار يناظر وجهها وشكلها بلع ريقه بالالم مااتوقع انه سبب لها كل هذا الاللم وبهمس:وسن ووسن
بس وسن مااردت عليه ولا اتوقع اصلا انا اسمعته
تنهد تركي توقع انه اذا تركها بتنهار بالارض ففضل يمسكها لين تهدى شووي
ارفعت بصرها له وبنظره حقد والالم وكره دفته بعيد عنها وراحت تركض
لف وصار يناظر لها لين اختفت تنهد بالالم فجاه حس بشي يمشي ع خده حط يده عليه وانصدم وهو يشوف دم طلع من المطبخ واتجهه للمغااسل وشاف خده كيف مقطووع تاكد ان هذي اظاافر وسن""اااااه""سحب منديل وامسحه بس ماراح مشى لغرفته وهو مازال حاط المنديل علييه

يا غربة الأيام في ذيك السنين
= ويا متاهات الألم في ضلوع القلب

بـــيــت خـآآآلــد الــررآآســـي
دخل نادر بهدوء وهو يططقق بالـ أي بااد
اركضت له اميره وهي تمسكه من كتوفه:ناااادر وين كنت؟؟خفنا عليك
نادر ببرود وهدوء:عادي كنت اتمشى مع اصحابي
تقدم ناصر بعصبيه وامسكه من ثوبه:انتتت وشلوون تروح دون ماتقول لاحد هاااااااه؟؟
ساره:نااصر اترررركه
نادر وبنظره هااادييه وملامح باارده وهو يبعد يد ناصر عن كتفه:انا كل يوم اطلع وماارجع الا هذا الوقت
انصدموا اميره وناصر حسوا بتانيب الضمير انهم مالهم علاقه مع اخوهم الصغير بس اليوم افقدوه
ريوف بحركه انقاذ للموقف حطت يدينها ع كتوف نادر بنعومه:حبيبي ماتاخرت ع النوم؟؟يلا امشي مع لغرفتك
هز راسه نادر ومشى مع ريوف بهدوء تارك الكل وراءه ومر من عند ابوه اللي من شافه سكت ولا قال أي شي
اذا لم تجد تكملة الرواية في الاسفل, اذهب للصفحة الرئيسية للموقع واستخدم البحث

Telegram