احببت فقيرة الفصل الخامس عشر

احببت فقيرة الفصل الخامس عشر

رواية احببت فقيرة - عمر وحبيبة

بـحي فخم وراااااقي منتشره القصور فيه بااشكال وبناااء ضخم وكانه فيه مناافسه بينهم وليس للبيووت المتوااضعه أي مكااان فيييه

كان واقف بسروال السبااحه وبدون بلوزه وجسمه ملياااان مااء كان ماسك بيده جواله ويناظر للصوره اللي فيه بنظره خاااصصه وغااامضه
جاءت تمشي بدلع مااااصصخ:عبوودي
رفع راسه لها بسرعه ونزل جواله ع الطاوله اللي جنبه وابتسم بالغصب:عيووون عبدالعزيز
قربت له:ههه عبوودي تراني مااقدر ع هذااا الكلاام
ابتسم لها وسكت ولف يناظر للمسبح بهدوء
هي باستغراب:بيبي؟
لف لها عبدالعزيز:هلا
هي:وشفييك؟؟
عبدالعزيز:ولاشي
صارت تلعب بيدينها بدلع:بيبيييي يلا قولي
ناظرها بطفش:نووووف


عصدت حواجبها بزعل:خلاص خلاص كيفك فيه احد مايقوول لخطيبته اللي فيه
ناظرها ولف وجهه وشد ع يده""استحمل ياعبدالعزيز استحمل"لف لها وابتسم:اسسف حبي
ابتسمت له نوف بقووه:عاااتي قلبي يلاا بايوو(بس لفت بسرعه وكانها تذكرت شي)صح قلبي لاتنسى اليوم بنرووح المووول
ناظرها عبدالعزيز بهدوء:ماعليك ماني نااسي (رجع طلع الجوال وصار يناظر الصوره ابتسم بالالم وهو يشوف اغلى انسانه ع قلبه كانت راابطه شعرها الطوويل قرنين ومسويه بيدينها حبتين""ااه ياقمر ساامحيني ساامحيني""لف وجهه وطلع من جهه المسبح)


بـــيــت آآبـوووفــهـــد
ادخلت قمر بعبايتها لان البنات عزمينها انزلت للارض وهي تضم ريماز وتضحك:ههههه وشلونك ياحلوه؟؟
ريمازه وهي تنقز:زييييينه
ابتسمت قمر وشالت ريماز واوقفت
طلع فهد وهو مبتسم وهو يقرب لهم:مرحبا
ابتسمت قمر بفرحه غريبه اجتااحت قلبها:مرااحب
جاءت تركض مها بس اوقفت باستغراب وهي تشوف قرب فهد من قمر:اهلين
لفوا كلهم بسرعه وبعد فهد وهو يوجه كلامه لريماز:تعالي يلاا من تقولين ابي البقااله
ريماز باستغراب:انا لا اا
قاطعها فهد وهو يشليها ويطلع فيها
ابتسمت قمر بارتباك وسلمت ع مها:وشلوونك؟؟
مها:بخير الله يسلمك انتي وشلونك؟؟
قمر:بخير
مها وهي تسحب يدها:يلا يلا امشي بسررعه فوق لغرفتي
اضحكت قمر ع سرعه مها:ههه طيب طيب



قــآآآعــه الـفــنــدددق
اوقفت سديم بخووف وبهمس لحمد اللي جنبها

وهم واقفين باستقباال الناس والواافدين الاجااانب سواء كانوا حريم او رجااال((القااعه مختلطه)):حمد خاايفه
حمد بزهق من سديم اللي من اليوم تكرر نفس الكلمه:ااف سديم والله العظيم كل شي ززين ومضبووط(واشر بيده)بعد شوفي ابوك كيف مبسووط انتي بس رريحي نفسسسك
اضحكت سديم:هههه شكلي زهقتك
حمد بقهر:مراااا
دخل بسااام صديق حمد وناظر حمد اللي يضحك مع سديم باستغراب:مرحبا
حمد ببتسامه:هلااا وغلا(وسلم ع بساام بحراره)
بسام وهو يخز سديم:عااش من شاافك صاير ماتنشااف ابدا
حمد وهو يبتسم بخجل:اعذرني والله بس كنت مشغوول تفضل تفضل حياااك
هز راسه بسام وعيونه لسى ع سديم ناظرها من فوق لتحت ودخل
سديم باستغرااب""وشفيه هذا يناظر لي كذا؟؟استغفرالله""
كان حمد منزل جواله ويططق فيه وهو مشغووول
قربت لحمد بفستااانها الليموني اللي طويل وجوبينيز وبهدوء: حمد انت هنا؟؟
رفع راسه لها بصدمه وبهمس:وجد
ناظرته بارتباك واضح وابتسمت بعلامه خوف وناظرت سديم بنظره ماتنفسر وادخلت
لف لها وصار يناظرلها بصصصدمه
سديم بقهر""خيرر وشفيهم ذولاء اليوم يناظرون لي كذا؟؟قله ادب بس لحظه وشلون حمد يعرف هذي الاشكااال"لفت لحمد:حمد تعرف هذي البنت؟؟
حمد وهو يناظر للبنت من فوق لتحت بعلامه استحقار:ايه
استغربت سديم كيف حمد يعرف واحد تكشف وليش يناظر لها باستحقار وقالت لقافه:اا احمم وش تقرب لك؟؟
حمد وهو لسى عيونه عليها:طليقتي
افتحت سديم افمها بصصدمه""طلقيته؟؟هذي الظاهر اللي كان يكلمها ذاك اليوم بالمصعد؟؟غريبه تزوج وحده تكشف بهذا اللبس قدام كل هالرجااال؟؟""بس قطع افكارها صوت اللي قدامه
وقف بطوله الفااااررع ورزته بالبدله الرسميه السودا:انسه سديم؟؟
سديم اللي ارفعت راسها:اا هلا هلا ايه
ابتسم ومد يده:انا اسمي ثامر الـ ـ ـ
ناظرت سديم يده وتنحنحت:احمم وانا سديم الرااسي
ابتسم حمد لانها ماصاافحت الرجل وهذا دليل ع حيااءها ودينها
دخل ثامر يده بجيبه:تشرفت عموما انا حبيت ابدي اعجاابي باللي سويتيه بجد كان شغل حلوو
اضحكت سديم بخجل:هه تسلم هذا من ذووقك
ابتسم ثامر وناظر سديم من فوق لتحت بنظره اعجاب:العفو عن اذنك
سديم وهي تناظر له:اذنك معك(على ماراح حركة يدينها بمعنى يييسس):يييسس هههه
ناظرها حمد ولف وجهه:شوي شوي لاينط فيك عرقك كل هذا عشانه مدحك؟؟
ناظرته سديم بطرف عينها:طبعااا
حمد وهو يتلفت للناس:بس ماهو اول واحد يمدحك
اسكتت سديم وماردت عليه واكتفت تناظر ردود افعال الناس


بــيــت آآبـووفــهـــد
غــررفــه مــهــآآآآ
كان الضحك هو سيد المووقف وقمر مراا مبسوووطه مع البنااات وادخلت معهم جووو وحست براااحـه
نواره:ههه اقول صبااياا وش رايكم نروح لمول؟؟
خوله ومها بصوت وااحد:هيييييييييه هههه ايه ايه
منى:فكره حلوووه بس من يودينا؟؟
قمر""يوووه من زماان عن المولات اخر مره رحت لما شفت نور ومنيره(ابتسمت لما جاواء ببالها)""
نواره:عادي مشااري ولا فهد
مها:اعتقد فهد تحت(اوقفت)بروح اقوله
منى:ايه بسررعه
انزلت مها وقالت لفهد اللي وافق والبسوا واطلعوا

ســيــآآآررره فــهــد
كانوا البنات يسولفون ويضحكوون باصوات عاليه ماعدا قمر اللي تتامل الشواارع ومنظرها بهدووء
اوقفت السياره عند الاشاره طلع فهد جواله وصار يكتب مسج وارسله لقمر
رن جوال قمر بعلامه رسااله افتحتها وصارت تقراءها""عسى ماشر وشفيك مطفشه؟؟""ابتسمت وارفعت راسها وناظرته بالمرايه اللي بادلها هو ببتسامه وصارت تكتب""ولاشي بالعكس مبسووطه بس قاعده اتامل بالشوارع""
فتح فهد المسج وابتسم ودخل الجوال بجيبه ومشى


الـــمــوووووول
دخل عبدالعزيز ووراءه نوف بعبايتها الكتف المفتوحه واكمامها المزخرفه ولثمتها اللي مبينه اكثر من انها مغطيه
نوف بدلع:بيبي ابيك تختار لي فستاان ع ذووقك اوك؟؟
ناظرها وابتسم ع خفيف:حاضر

بــنــفــس الــموووول
دخل فهد ووراءه البنات وهم يضحكون ويسالفوون
خوله بحماس:واوو شوفوا هذا الفستاان ابيه ابيه
قمر:ههه اعصاابك طيب
فهد:ههه امشي امشي ادخلي لايطق فيك عرق
كل البنات:هههههههه
ادخلوا المحل وتفرقوا فيه اوقفت خوله قدام الفستان وهي تمسكه:قمور تعالي
قربت قمر:هلا
خوله:تتوقعين بيطلع علي حلو صح؟؟
قمر وهي تناظر له:امم ايه بيطلع حلو
اوقفت نوف بجنب خوله وامسكت نفس الفستان وهي تقول للي يشتغل:عطني مقاس سموول
ناظروا لها خوله وقمر بصدمه وعلى قله ذوقها
خوله وهي تخزها:لو سمحت ابي منه مقاس سمول
اللي يشتغل:اسف اختي مافيه الا وااحد بس هذي اخر قطعه
انقهررت خوله بس ماحبت تبين ولفت وجهها:اقول قمور امشي
لفت قمر وهي تبتسم لخوله بس من سمعت صوته لفت له بسرعه وصارت تناظر له
عبدالعزيز وهو يكلم نوف:شفيك حبي؟؟
نوف بدلع:ولاشي بس اخذت هذا الفستان حلو صح؟
عبدالعزيز وهو يبتسم بالغصب:ايه ايه حلوو مرا
صارت قمر تناظر له بتامل هي تعرف انه مااعجبه لانه مو من ذووقه ابدا
وقف فهد وراءها:قمر؟
لفت له بسرعه وابتسمت:هلا
فهد وهو يناظر عبدالعزيز بعدين ناظرها:امشي
هزت راسها قمر ولفت تبي تتطلع من المحل وعند الباب تصاادمت هي وعبدالعزيز
وقف عبدالعزيز بصدمه وبهمس:قمر؟((يعرف عيونها بالنقاب يمزيها بين كل البنات بس من سواء فهد حركته استعبد))
ارجعت خطوه ع وراء ع طوول بس قبل ماتنطق وقبل ماعبدالعزيز يمشي خطوه التفت يدين حول كتوفها وصار ظهرها ع صدره ويده اليسرى ع كتفها وابتسم:مهااوي يلا امشي (وسحبها بقووه ولف فيها ومشوا)
كانت تمشي مثل اللعبه بين يدينه بس اوقفت بعد مابعدوا عنه وبعدت عن فهد واسكتت ولفت له:ليش سويت كذا؟؟اا كنت ااا كنت اقدر ادبر الموقف
فهد وهو يتكتف:جد؟؟ماشفت سويتي شي وكان بلحظه بيدري انه انتي
اسكتت قمر ولفت وجهها واسكتت
مها باستغراب:فهد قمر؟؟متى طلعتوا؟؟
منى:خوفتونا اختفيتوا فجاه
فهد بترقيعه:ههه لا بس قمر اطلعت وضيعت وناديتها بس
خوله برجه:يلاااا خلووونا ننتعشى جوووعاااااااااااانه
نواره وهي تحط يدينها ع اذونها:وصمه ان شاء الله ليش تصاارخين؟؟
قمر بهدوء:انا مو جوعاانه
فهد بحده:كلناا بنااكل وعلى حسااابي بعد يلاا
البنات بمززح:هيييييييييييييييييييه
فهد:قصروا اصواتكم ياالهمج
البنات حتى قمر:هههههههه

قـــآآآعـــه الــفــنــدددق
فضت من كل الناااس ومابقى غير سديم وابوها وحمد وبعض الموظفين
رمت سديم نفسها ع احد الكراسي بتعب وارهااق:اااه ياارجولي تعوورني من الووقفه ااه
ابوسديم اللي واقف بعيد ويتكلم مع مجموعه من الموظفين
قعد حمد بجنب سديم ع الكرسي الثاني:ااه وانا بعد بناااام نووومه لما اجي البيت لين اقوول بس
سديم:هههه ااه
تقدم لهم ابوسديم وهو يبتسم صفق لهم:بصرااحه اثرتوا اعجااابي والكل انبسط وصار يمدح باللي سوتوه عشان كذا بعطيكم اجاازه لمده اسبووع
حمد وسديم بوقت وااحد:اااااااااااااااااه
ابوسديم:هههههههههه لهدرجه تعبتوا؟؟
سديم بكسل:بشكل ماتتصوره يبه
هز راسه ابوسديم:طيب انا مو رايح البيت بمر عمك خالد وبنطلع مكان خلي السواق يوصلك
سديم:الله معك سلم ع عمي
ابوسديم وهو يمشي:الله يسلمك
وقف حمد:يلا قومي نطلع للمواقف
سديم وهي تاقف:يلا


بــيـــت آآآبـوو وســـن
غــرررفــه ووســـن
كانت قاعده بنفس مكانها المعتااد ع الجدار الدااخل بالشباااك وصاير كانه رف لمت رجولها للبعض وتناظر شكل الاشجاار وهي تتطير من الهوواء والحديقه اللي فيها كل انوااع الورود والانوار الصفراء الخاافته رجعت خصله وراء اذنها بنعومه
الجوري وهي قاعده ع السرير وبلهجه زهق:وووسسن طفششت ابي اروح لامي
تنهدت وسن وارجعت تناظر المنظر
الجوري بعصبيه:اااااااف ووسسسسسسسسسن
لفت لها وسن بانزعاج وبلهجه حااده:الجوووري
الجوري وهي تاقف:انا بنزل تحت
وسن بضيق:انزلي بس لاتتطولين وانتبهي لنفسك
هزت راسها الجوري واطلعت من الغرفه
اما وسن بقت زي ماهي تناظر المنظر اللي نقدر ناصفه بانه رومانسي اكثر من انه جميل وهي سرحااانه باافكاارها 7
مــووووآآآقــف الــفـنــددق
صاروا سديم وحمد يمشون بالمواقف الهااديه بنفس هدوءهم
طلعت سديم جوالها:الو كومار قرب السياره(اسكتت شوي بعدين قالت):ايش؟؟وليش ماقلت لي قبل؟؟اااف منك ايه ايه يلا(سكرت بعصبيه)
حمد باستغراب:فيه شي؟
سديم وهي تضغط بجوالها:لا بس يقول السياره خربت هذا وقتها
حمد وهو يناظر ساعته شافها 1 الا ربع:امشي اوصلك
ناظرته بعدين ارجعت لجوالها:لا لا ماله داعي ادق ع ابوي الحين
حمد:طيب اجل يلا مع السلامه
سديم بخوف وهي تتلفت بالمواقف الفااضيه:مع السلامه(صارت تتدق ع ابوها بس ابوها مايرد""ااف وشفيه ابوي مايرد؟؟يالليل يااربي يمه من ادق عليه ايه صح"دقت ع ساره لقت جوالها مقفل""ااف وش هذا الحظ""ودقت ع ريناد لقته مشغول""اكيد هالدبه تكلم وحده من صديقاتها""ودقت ع ريوف لقته مقفل""عزالله اكيد نايمه يااربي وامي اكيد الحين ناايمه من ادق عليه""صارت تتدق ع ابوها وريناد بس اللي مايرد واللي مشغوول فجااه حست بنور سياره يقرب ابلعت ريقها وارجعت خطوه وراء
اوقفت السياره وفتح الشباك:اقول امشي شكل مااحد بيجيك وشوفي كم صارت الساعه
ناظرت سديم ساعتها بعدين ناظرت جوالها بعدين ناظرت حمد وهي محتاره
ضحك حمد غصبا عنه ع حركات عيونها:ههههه امشي
ناظرته هزت راسها ودقت ع السواق وقالت له يدبر نفسه ويروح ويترك السياره وصارت تناظر السياره احتارت تركب قدام ولا وراء وعيونه تتدور بين البابين
حمد:هههههه سديم وشفيك؟؟اركبي قدام لاني ماراح ارضى تركبين وراء
ناظرته بعدين هزت راسها واركبت بهدوء
حرك حمد السياره وهو مبتسم بهدوء


بــيــت آآبـوونــآآصـــرر
مـكـتـب خـآآلـد
ابوسديم:بس وانا اخووك خلاص انسى
ابوناصر بضيقه وهو يحرك السلسال بيده:تعبت ياامحمد تعبت من النسياان تعبت اقول بنسى وماقدر انسى تعبت بس خلاص ابي ارتااح ابي بنتي
ابوسديم:طيب وانا اخوك ولا يهمك برسل ارجال يدورونها ونجيبها لك
رفع راسه ابوناصر:صدق يااخوي؟؟
ابتسم ابوسديم له:اكييد صدق(وكانه فيه كلام باللسانه)
ابوناصر باستغراب:فيه شي؟
ابوسديم:بصراحه ايه
ابوناصر:ايش؟؟
ابوسديم:انت لازم تروح تراضي امرتك تراها ماتستااهل
تنهد ابوناصر:ااه محمد انا مالي خلق هواش وكلام انا تعباااان والشوق والقهر اذبحوني ياامحمد محمد انا حبيبت بس ماتوفقت ادري اني الغلطان بكل هالزومعه بس ااه(تنهد وركى جسمه ع الكرسي الضخم وحرك يدينه بعمنى مالي ذنب)ماقدر احلها
ابوسديم وهو يتامل اخوه هز راسه وكانه فاهمه:حتى امي زعلانه طيب اسمع انت روح رااضهم ورجع امرتك لبيت الناس صااروا يتكلمون عنك ومر امي بعد تراها زعلانه
ابوناصر ويتنهد بصوت عالي وبقهر:وانا من يرااضيني؟؟
ابوسديم:خاالد خلاص انت تبي قمر؟؟بجيبها لك من تحت الااارض انت بس عليك تراضي امي وترجع امرتك
هز راسه ابوناصر:طيب ان شاء الله


ســيــآآآآآآآررره حـــمـــددد
اوقفوا عند الاشاره ومافيه الا صوت راشد الماجد باغنيه(تحبك الناس) بصوت هادي
حمد وهو يتنهد براحه:واخيرا خلصنا هالمؤتمر
ابتسمت سديم:اييه والله
دق جوال حمد ورد:هلا يمه بالطريق نص ساعه واجي(على صوته بخووف)ايييييش؟؟؟وشلووون صاااار كذااا؟؟؟؟أي مستشفى؟؟طيب طيب انا رااييييح(سكر السماعه ورمى الجوال ع الكبوت القدامي اللي خلف الدريكسون وحرك الغير بقوه وزااد سرعته)
سديم بخوف:وشفيييه؟؟
حمد بارتباك وخوف:مهند بالمستشفى
سديم وهي تشهق:وشفييه؟؟
حمد:مدري مدري(لف لها)اعذريني سديم بنروح للمستشفى بعدين اوديك
سديم بسرعه:لالا وش هذا الكلاام؟؟روح المستشفى اكييد


الــمــسـتــشــفـــى
ادخلوا حمد وهو يركض ووراءه سديم وقف عند الاستقبال:مهند حمد الـ ـ ـ
الموظف:غرفه 5 الدور الثااني
هز راسه حمد وراح يركض وسديم تحاول تجريه بسرعته ادخلوا المصعد واوصلووا
ركض حمد وهو يشوف وجد(طلقيته)قرب لهم بعصبييه:ووويين ولدي؟؟وشفييييه؟؟
وجد وهي تصد عنه:مافيه شي
حمد حس وكانه فيه ميه جني برااسه مسكها من معصهمها بقووووه وبصراااخ هز كل المستشفىى:لمااا اتكللللم مععععك لااتلفيييين عنننننني فاااااااهممممممممه؟؟؟اكيييييييد مو فاااضييييه للولدك فااااضيييه تحضرييييييييين هااالحفلااااااااااات
ناظرته بصدمه وبصرااااخ مشاابه لصرااااخه:مااااااااللللللك شغلللللللللل فيييييينييي فاااااهمم(وبعدت يده بقوه عنها)
سديم بخوف وهي تقرب:حمد هد
طلع الدكتور وبعصبيه:ايش هذا الصرااخ؟؟حنا بمستشفى
حمد:وشفيه ولدي؟؟
الدكتور:انت ابوه؟؟
هز راسه حمد بقله صبر:ايه
الدكتور:حرارته ارتفعت بس هو بخير الحين
تنهد حمد براحه:اقدر اشوفه؟؟
الدكتور:اكيد اكيد
حمد وهو بيدخل بس لف وعطى وجد نظره قويه:شوفي ان دقيتي ع امي ثاني مره ماتشوفين خير(ومشى بس بسرعه لف)وايه صح مهند بيروح معي
وجد بقهر:انت وااااحد مريض انا كنت ادق عليك وماترد علي ايش اسووووي لك؟؟ومهند ماهو رايح معك هذا ولدي مثل ماهو ولدك
عطاها نظره قويه وبحده وهو يقرب لها ورفع اصبعه بعلامه تهديد:بالبدايه سمحت لك تاخذينه بس الحين ماراح اخليك
وجد:ماراح اخليك تااخذه وبييننا المحاكم
ضحك حمد باستهزاء:دام تبين المحاكم تراك بتخسرين لانك بتتزوجين سلطان صح؟
انصدمت وجد بقوه وبقهر وهي تشد ع يدها:انت وش دراك؟؟
حمد:ماهو مهم كيف عرفت بس ولدي بااخذه او انك ماتتزوجين
ناظرته سديم بصصدمه ماتوقعت ابدا حمد بيكون نذل كذا مهما سوت طلقيته مو مفروض يسوي فيها كذا حرااام
دخل حمد شوي بعدين طلع وناظر وجد من فوق لتحت وهو شايل ولده
وجد اللي بدت تبكي تمسكت بذراع حمد:حمد تكفى لاتخذه مني
حمد وهو يدف يدها بقوه:كان مفروض تعرفين تهتمين فيه قبل وتضبطين نفسسسك (ولف لسديم)امشسيي
وجد بصوت عاالي وهي تبكي:الله لااايوووفققققققققك اللله لاايووووووفقققققققك ااااه اااه ااا
اما سديم ماقدر اوصف وضعها مابين مصدومه ومذهوله من قسوه حمد المفااجااءه ومابين خووف ورحمه وعطف ع وجد ومابين حقد وغضب ع حمد بس اللي متاكده منه ان مهما كان غلط وجد ماتستاهل ان حمد يسوي فيها كذااا


بـــيــــت حــلآآآآآآآآآآ
الـــســـ5:30فـجـرآآآ ـآآآعــــه
كانت قاعده بالحديقه وماسكه بيدها كوب نسكافيه ولافه بطانيه حول جسمها وخصلات شعرها تتطير مع قوه الهوااء وتتامل السماء والحوش بهدوووء
اوقفت شهد تتاملها(كانت نايمه عندهم)تنهدت واقعدت جنبها:اقول حلوو
حلا بهدوء:هلا
شهد:وش رايك نواصل للصبح ونروح نفطر بااي مول؟؟
حلا بضيق:لا والله مالي خلق
شهد:الا لك خلق اصلا ماراح اخذ رايك اذا جاءت 9 بقول لامي ترسل السواق ونروح
اسكتت حلا بعد ماااطلقت ااه مسموعه بهدوء
ناظرتها شهد ولفت يدها حول كتوف حلا وسحبتها لحضنها
اما حلا ماعارضت ابدا ونزلت راسها ع كتف شهد بهدوء وماسكه بيدينها كوب النسكافيه السااااخن مثل سخوونه قلبها التعباااان


بـــــيـــت آآآبــووســدديـــم
غـــررفـــه ســددديـــم
النوم جفااها لسى تفكر باللي صار وماهي قادره تستوعب قسوه حمد وضعف وجد وكيف فيه انسان يسوي كذا؟؟
رمت غطاءها عن جسمها بضيق وهي تتافف بصوت عالي اوقفت وافتحت الشبااك الكبييررر وغمضت عيونها وهي تحس باالهواء القووووي يلفح وجهها ويطير خصلات شعرها تخيلت نفسها للحظه مكان وجد وش راح تسوي؟؟ياترى بتصيح وتدعي على حمد زي ماسوت وجد؟؟ولا بتصير قويه وتسحب ولدها منه ومستحيل تخليه ياخذه؟؟
هزت راسها بنفي لهذي الافكار""اااه الله لايبلااني يارب ارزقني الزوج الصااالح ولاتخليني اتعذب ياااارب""سكرت الشباك وراحت توضي وصلت الفجر وصارت تسنن وبعدها نااااااااامت


البـــقـــآآآآآآآلـــه
الــســ9:00 صـبـآآحـآآآ ـآآآآآعـــــه

كانت قمر زي العاده متراكيه ع الكاشير وتنتظر الزباين بس هذي المره كانت تقرا بكتاب بهتماام
ماحست باللي دخل وصار يتشتري حط الاغراض ع الكاشير وببتسامه:ااه بس روعه هذي الرواايه
ارفعت راسها قمر بسرعه وصارت تتامل اخوها وعزوتها ابتسمت بهدوء:جد؟؟؟
عبدالعزيز باهتمام:ايه جد ولا النهااايه ماراح تتوقعها ابداا
ابتسمت قمر بهدوء وهي تتامل ملامحه وملابسه كل شي فيه تغير:امم اقدر اتوقع
ابتسم عبدالعزيز وتراكى ع الجدار:يلا
قمر وهي تتعدل بجلستها ونزلت ع الكتاب ع فخوذها:اممم يطلع القااتل هو اخو انجليا(بطله الروايه)صح؟؟
ضحك بصدمه:هههههه كنت قاريها صح؟؟
هزت راسها بلا قمر:لا(وناظرته بنظره خااصه وغامضه) بس من واقع حياتي توقعت كذا لان جرح الاخوه صعب صح؟؟
تعدل بوقفته وبلع ريقه وهو يحس بغصه نزل الفلوس وسحب الكيس وطلع دون مايقول أي كلمه
كان فهد يمشي للبقاله وصدم اللي قدامه باستغراب
رفع راسه عبدالعزيز وبارتباك:اا اسف اسف
صار فهد يناظر عبدالعزيز وهو يركب سيارته ويمشي فيها بسرعه""وشفيه؟؟لايكوون صار لقمر شي؟؟""دخل يركض بس تنهد براحه وهو يشوفها تقرا الكتاب
ارفعت راسها قمر بهدوء:وشفيك تركض؟؟
فهد بسرعه:لا ولا شي اا الا اقول وش عنده عبدالعزيز؟؟
هزت كتفها قمر بعدم اهتمام وعيونها ع الكتاب:ولاشي يتشتري
صار يتاملها كيف تخفي مشاعرها بس هو صار يعرفها ززين ويفهمها
قمر بارتباك من نظاراته:ليش مارحت لداومك؟؟
ابتسم فهد:اليوم الخميس
ابتسمت قمر باستهزاء:اسفه بس ترا ماتفرق معي لا خميس ولا غيره
ناظرها فهد بهدوء:اامم قمر؟
ارفعت راسها:هلا
فهد:قوومي بنطلع انا ومشاري والشباب للمول بنفطر امشي
قمر بضيقه:لا مالي خلق والله
فهد وهو يتقدم وتراكى ع الكاشير:قمر قلت قومي
ناظرته قمر بنظرات قويه:قلت مو راايحه
فهد:عشان البقاله؟؟
قمر بسرعه:ايه
فهد:طيب ابوي بيجي الحين هو كان بيطلع وراءي
تنهدت قمر وارفعت راسها بضيق وبصوت عالي شوي:ااف انت وش تبي؟؟خلااااااص رووح يعني لاازم اروح مععك ولدتك ونااسيتك انااااا؟؟(تااففت بصوت عالي ورمت الكتاب وراحت لغرفتها)
ظل واقف بمكانه بصدمه وقهر حس باحراج""الزفته من زينها عااد خلها تووولي تشوووف""طلع وهو معصبب ووااصله معه الف


بـــيـــت آآآبـــووفـــهـــد
كان واقف ويتاملها بهدوء مع انه يدري اللي يسويه غلط واكبر غلط بعد بس مايقدر يمنع هوى قلبه من حبه مايقدر يقول لقلبه لاتحبها

كانت قاعده وتلعب ع المرجيه وجنبها ريماز وهن يضحكن بنعووومه

ابتسمت وهو يشوفها حااول يكرهها بس ماقدر حاول يمنع قلبه بس ماقدر لانها تملكته من هي طفله مايهمه اذا هي تحب غيره مايهمه اذا كان هذا فارس او غيره بس اللي يهمه انه يحبها

ريماز وهي تمص المصاصه اللي بيدها:مهاا
مها وهي مبتسمه""الله الجو اليوم يجنن""لفت لاختها:هلا
ريماز:انا احب مشاري اكثر من فارس وانتي من تحبين اكثر؟؟
اضحكت مها بخجل وكان اللي موجه لها السوال شخص غير طفل مايفهم وش يقول:ههه اقولك بس ماتعلمين احد؟؟
هزت راسها ريماز بسرعه وفرحه:يعني سر؟؟
اضحكت مها:هههه ايه سر
ريماز:والله والله ماقول لاحد
مها وهي تحوس بشعر ريماز:ههههههه فارس

لاااااااااااااا صــــدددمـــه موووو؟؟
يدري انها تحبه بس ماكان يبيها تقولها باللسانها تكون غير وجرحها غير مايبي يسمعها تقول

مها بحب:انا احب فاااارس

غمض عيونه بقوه وتمنى انه يقدر يسد اذونه ولا يسمع اللي قالته تمنى انه اصم عشان مايسمعها تمنى انه اعمى عشان مايشوفها تمنى انه مانولد ولاا عاش بهذي الحيااه تمنى يقدر يمثل البرود اللي يظهر ع ملامحه دايما يمثله بدااخله ويكون ثلج من برا وداخل بس مستحيل يقدر مستحيل

ريماز بصرررخه وهي توها تنتبه لوجوده وراء الشجر:مشاااااااااااررري(ورااحت تركض له)
اوقفت مها بسرعه وخوف"""ياويلي لايكون سمعني؟؟بعدين هو وشلون يااقف هنا؟؟خليني اروح اتغدى فيها قبل مايتعشى فيني""رمت الجلال عليها(لانها متعوده دايم وجود مشاري عشان دووم تحطه ع كتوفها)

ابتسم مشاري بالالم وشال ريماز:اهلين يادبا
ريماز وهي تمد بوزها:انا مو دبااااا حمودي دبا
مشاري:هههه
اوقفت مها قرب منه وبعصبيه:هيييه انت وشلوون تسمح لنفسك تااقف هنا هااااه؟؟
ناظرها بتامل وتنهد نزل ريماز ولف وجهه يبي يمشي برا البيت لانه يمكن الحين يتقدم لها ويضربها او يسوي أي شي وهو مايبي يسوي شي يخاف يندم عليه
مها بحده:مشاااااااااررري
وقف وهو معطيها ظهره وغمض عيونه يعرفها ماتقول له كذا ولا تنطق اسمه بهذي الطريقه الا منقهره منه بس مالف لها ولا اول مره مها تناديه وهو يتركها
اوقفت مها بصدمه لانها مو متعوده مشاري يسحب عليها اضربت برجلها الارض بقوه وادخلت البيت بعصبيه
وقف وهو يحسها راحت لف وصار يتامل مكانها الفااااضي

تدري وش اصعب محبه بهالكون
انك تغلي واحد ما درى عنك


الــــمــــوووووووول
ادخلوا سلمان وفهد وسامر وهو يضحكون ويسولفون اتجهوا للمطاعم ع طوول
سلمان:اقول فهد مشاري وفارس وينهم؟؟؟
فهد:مشاري كلمني تو وقال انه ماراح يجي يبي يودي اخته مشوار(وبحقد لما تذكر قمر)اما فارس يقول تعبان اقول امش ننبسط وبكيفهم
سامر:هههه ايه والله

بــنـــفــس الــمــوووول
ادخلوا شهد وحلا وشهد بس تسوولف وتتكلم اما حلا فكتفيه بالسكووت وهي مكتفه يدينها وتتفرج ع المحلات
شهد وهي تمسك معصم حلا:اقوول امشي نروح لستار بكس فووق
حلا بهدوء:يلا


الـــبـــقــآآآلـــه
دخل مشاري وسلم ع عمه:اقول عمي فارس راح مع فهد؟؟
ابوفهد:لا والله فارس بغرفته وشكله تعبان
مشاري باستغراب وخوف:وشفيه؟؟
ابوفهد:والله مدري سالته قال مافيني شي بس من صوته حستيه تعبان
هز راسه مشاري:ايه عن اذنك عمي بروح له
ابوفهد:اذنك معك ياوليدي

مشاري وهو يطق ع باب قمر:فااارس فاارس؟؟

غـــررفــه قـــمـــررر
اوقفت قمر من الفراش وعدلت شعرها وافتحت الباب وادخلت
ناظرها مشاري باستغراب ودخل وراءها:وشفيك؟؟
تنهدت قمر وهي ترفع راسها:ولا شي
مشاري:فاارس قل لي وشفيك؟؟
قمر وهي تبتسم بالغصب:قلت لك ولا شي بس شويه صدااع(باستغراب وهي تشوف ملامح مشاري)انت اللي وشفيك؟؟
تنهد مشاري بصوت مسموع ورفع عيونه لفارس وبنظره خااصه:فارس
قمر اللي ابلعت ريقها حست فيه شي بجيها:نعم
مشاري:انت عمرك حبيت؟؟
قمر بصدمه:ااا ا لا لا بس ليش؟؟
هز راسه مشاري وهو ضام شفايفه سكت شوي بعدين قال:ولا قد احد قالك انه يحبك؟؟
قمر وهي تبلع ريقها:مشاري قل وشتبي؟؟وشلوه هالاسئله الغريبه؟؟
هز راسه مشاري:صح صادق بسالك سوال مبااشر(ناظر عيون قمر)تحب مها؟؟
ناظرته قمر بصدمه وعدم استيعاب:ايش؟؟انت مجنون؟؟انا احب مها لا مستحييل مشاري ااا انت وشلون بس تفكر كذا؟؟ومن قالك؟؟
مشاري وهو يتامل قمر:هي قالته هي قالت انا احب فاارس
ناظرت قمر مشاري بعطف وقهر وادركت انها بدخولها حياه مشاري حطمته اعرفت انها مستحيل تتدوم وقت طويل الى تدمر حياه الشخص اللي قرب لها تقدمت لمشاري وناظرته وبقهر:انا اسف
ابتسم مشاري وبصوت مقهوور:ليش اللي نحبه مايحبنا؟؟وليش اللي يحبنا مانحبه؟؟ليش؟؟ليشش يافارس ليش؟؟
ناظرته قمر كانت فيه دمعه بتنزل بس امسكتها ع اخر شي:مشاري مشاري اسمعني
كان منزل راسه بقهر ارفعه وصار يناظر قمر بهدوء مقهووور
قمر وهي تمسك يده:قووم قوم نطلع من هنا
مشاري:لا فارس مايحتاج
قمر بحده:مشااري قوووم(اوقفت واسحبت يده ووقفته معها اطلعوا وشافوا ابوفهد قدامهم)عمي بنطلع شوي وبرجع
ابوفهد بسرعه:خذ رااحتك ياوليدي
هزت راسها قمر واطلعوا هي ومشاري واركبوا سياره مشاري


الـــمــــووووووول
ادخلوا حلا وشهد جهت المطااعم واقعدت حلا ع اقرب طاوله:شهوده مالي خلق اقوم جيبي لي معك أي شي
هزت راسها شهد:طيب(وراحت)

بالـطـآآوولــه الـلي جــنـبـهــم
كانوا قااعدين الشباب وهو يضحكون ومبسووطين من ان فهد لسى مقهووور بس مع كذا مبسوط
سامر:فهههد قووم اطلب لنا
فهد بكسل:ههه لاوالله مالي خلق اقوم انت قوم
سامر:هههه عاد انا سوداني تعرفوني(ناظروا سامر وفهد سلمان بمعنى قوم انت)
سلمان بصوت عالي والسوق عموما كان فااضي:اففف منكم ياسودانين انا وش الله بلاااني باصدقاء ززييكم

طـــآآآوولــه شـهــد وحــلآآآآ
ارفعت راسها حلا بسرعه وهي تسمع صوته وصارت تناظر للشاب اللي وقف وهو يضحك صارت تتامله""وشفيني صرت اسمع صوته بالناس مثلا؟؟ااه ياسلمان يااليتك تحس فيني"" اوقفت تبي تشوف شهد بس حست نفسها اصدمت شي قووي وطاحت بالارض ارفعت راسها وشافت نفس الشاااب صارت تتامله

سلمان بسرعه:اا اسف اسف اختي

جاءت شهد تركض وهي تمسك حلا:حلا انتي بخير؟؟
سامر وهو يحط يده ع كتف سلمان:اقول سلمان انت اعمى؟؟
ارفعوا سلمان وحلا روسهم وصاروا يناظرون بعض وسوال واحد بس يدور ببالهم ياترى تشابه اسماء؟؟

ارفعت شهد حلا وهي تنزل الاكل ع الطاوله ولفت لسلمان وبحده:ثاني مره انتبه لخطوااتك
اضحكوا سامر وفهد ع سلمان اللي لسى عيونه ع حلا هز راسه وهو ياقف لف وجهه وصار يمشي جسد دون روح وكانه ترك روحه عند حلااا


بــنــفــس الــمــوول
الـطـآآآبـق الآآآوووول
ادخلوا قمر ومشاري وهو يمشون ويتكلمون
قمر:عاد مشاري وش معنى هذا المول؟؟كان رحنا أي كافي بالطريق
مشاري:لا لا فيه كافي هنا زين
قمر وهي تصعد السلم الكهربائي ومشاري جنبها:طيب احمم مشاري
مشاري وهو يمشي بهدوء:خلنا نتكلم اذا قعدنا
هزت راسها قمر:طيب

طــآآآآووولــه الــشــبــآآآآب
كان فهد وسامر يسولفون اما سلمان ماشال عيونه عن حلا""معقوله تكون هي؟؟لا اكيد مجرد تشابه اسماء؟؟بس ليش تشابه اسماء؟؟يمكن صدق هي؟؟اااه خلاص ياحلا اطلعي من راسي اطلعي ااف""


اقعدوا مشاري وقمر ع اقرب طااوله ومانتبهوا للطاوله الشباب اللي مو بعيده عنهم
قمر:يلا تكلم قول اللي بقلبك
ابتسم مشاري وتنهد:وش اقولك يافارس احبها احبها بس هي ماتحبني
قمر:مشاري انا مستعده اسوي أي شي اا
قاطعها مشاري بسرعه:فارس انت مالك دخل(وباحساس)القلب اذا حب مايعرف من يحب واللي يهمني انك ماتبادلها الشعور(ضحك باستهزاء)يمكن تحس باللي احس فيه يمكن تحس بجرح الحب من طرف وااحد
قمر بدون شعور وبحركه اخوويه فقط حطت يدها ع يد مشاري وشدت عليها وناظرته وكانها تقوله ترا كل الكلام اللي بالدنيا خلص ومافيه شي اقدر اقوله لك
ناظرها مشاري وابتسم بقووه وكانه يطمنها بانه مايحتاج تقول أي شي

طــآآآآووولــه الــِشــبــآآآآآب
لف فهد وجه وتحولت ابتسامته اللي ملامح صدمه وقهر وشد ع يده وهو يشوف كيف قمر ماسكه يد مشاري ويناظرون بعض ومشاري يبتسم حس بقهر حس بغيره""مارضت تطلع معي وهاوشتني ورضت تتطلع معه؟؟""وقف بعصبيه وهو يمشي باتجاهم متجاهل صوت سامر اللي يناديه بس سامر ماانتبه لمشاري وقمر

بس قبل ماياصل لطاوله قمر انتبه للشخص اللي يمشي باتجاه المعاكس وناظر قمر اسرع بخطوته وحط يدينه ع كتوف قمر ولفها بسررعه وسحبها وكانه يخبيها عن الشخص اللي جاي باتجاهم

كان سامر اللي توه ينتبه لوجود قمر ومشاري ع الطاوله جنبهم ومشاري مذهولين ومصدومين من حركه فهد الغريبه واللي اشد منهم صدمه هي قمر

كانت قمر متوسعه عيونها بصدمه وذهول بس من شافت الشخص اللي تعدها اعرفت انه فهد قصده يخبيها عن ابوها اللي مر ومعه مجموعه من الرجال وادخلوا مطعم بعيد
دفها فهد بقووه لدرجه اانها طاحت ع الكرسي وعطاها نظره نااريه وكمل مشيه وهو طالع من جهه المطاعم بقهرررر
اما مشاري ركض لفارس وهو مصدوم من حركات فهد الغريبه:فيك شي؟؟
اما سامر لحق فهد وهو يناديه
اما سلمان اللي توه يستوعب اللي يصير وصار يناظر لهم باستغراب كان وده يتكلم او يقول أي شي لحلا بس فهد وسامر اختفوا ومشاري يكلم فارس وهو قاعد ع الكرسي حس انه فيه شي وراح يركض باتجاه فهد وسااامر

اما قمر تجمعت الدموع بعيونها توها تحس انها جرحت فهد اليووم توها تحس انها لولا فهد ماوصلت لهنا توها تحس ان فهد هو الشخص الوحيد اللي يعرفها ززين مع اللي سوته له اليوم ماترك ابوها يشوفها غمضت عيونها بقوه واوقفت وصارت تمشي باتجاه الحمام ومنزله راسها عشان مشاري مايشوف دموعها ومتجااهله صوت مشاري وهو يناديها

وآقع [ مؤلم ] :
" أن يتمنآك الجميع ....
إلآ من تمنيته ! "


وآقع [قآتل ] :
" أن تكون تعلم بأنك المقصود ....
ولكنّك تُجيد دور التخآذل والغْبآء بـ برآعَه ! "

يتبع...
اذا لم تجد تكملة الرواية في الاسفل, اذهب للصفحة الرئيسية للموقع واستخدم البحث

Telegram