رواية عاصفة رحمة البارت الرابع

رواية عاصفة رحمة البارت الرابع

رواية عاصفة رحمة - بقلم منار احمد

عاصفه رحمه (بقلم منار احمد)

البارت الرابع

انتها اليوم على ذهاب اسد وأحمد المنشاوى وتفكير والد رحمه والأخذ برأيها والرد عليهم بعد عدت ايام

فى سياره اسد

نظر له احمد المنشاوى بتمعن فهو يعلم حفيده جيدا لا يخطى خطوه هامه الى ويخطط بشى اخر
ولكن هو يريد أن تكون رحمه زوجه حفيده من لا يحبها فهى بعيده كل البعد عن تلك الوسط الذى يعيش فيه اسد وغير كل الفتيات التى يعرفها اسد تربت على أصول الدين وعلى يد والديها تعرف ما هو الصح وما هو الخطأ واردة الحجاب وملابس محتشمه غير عاريه تفعل كل ما يأمره عليها دينها ونعم التربيه
ولكن هو يريد أن يعرف اولا ماذا يخطط حفيده

اما عن اسد كان يقود السياره وهو شارد الذهن فى تلك رحمه لا يعلم لماذا فعل هذا نعم فعل هذا لأن لا تستطيع انثى أن تتحداه من هى الحمقاء التى لا تريد اسد المنشاوى فجميع الفتيات تتمنه رضاه /يا لك من مغرور يا بن ادم /

،،،⚡⚡⚡⚡⚡⚡بقلمى منار احمد⚡⚡⚡⚡⚡⚡⚡⚡⚡ففى منزل رحمه

بعد ذهاب اسد وجده ذهبت إلى غرفتها مباشره بدون أن تتفوه بكلمه واحده
جلست على الفراش بشرود وبعد عدت دقائق غيرت ملابسها وذهبت لتنام لاستعداد ليوم جديد لاستعداد لمواجهة اسد ومعرفه سبب طلب الزواج بها فهى تعلم أنه لا يطيقها وهى لا تتحمله فيكيف يريد الارتباط بها

بقلمى/منار احمد
⚡⚡⚡⚡⚡⚡⚡⚡⚡⚡⚡⚡⚡⚡⚡⚡
فى صباح يوم جديد استيقظت رحمه غير عادتها مبكرا ودلفت إلى المرحاض وخرجت بعد قليل وادت فرضتها وارتدت ملابسها وخرجت وجدد والدتها تعد الافطار ووالدها لسه نايم

رحمه بابتسامه/صباح الخير

الام بابتسامه جميله/صباح النور يا قلب امك

رحمه بمرح وهى تضع الطعام

بفمها /انا شيفه أن الست الولاده راضيه عنى النهارده

والدتها بضحك /طبعا مش عروسه

رحمه بشرقه/وربنا حرام هو كل ما اجى اكل تسدولى نفسى ثم وضعت ما بيدها طب مش وكله انا ماشيه سلام

بعد مغادره رحمه /الام لنفسها ايه بنت المجنونه ديه

والد رحمه بضحك وهو يقترب منها/صباح الخير هى البت ديه عملتلك ايه

والده رحمه /صباح النور ابدا كل ده عشان قلتلها يا عروسه شرقه وهى بتاكل وسابت الاكل ومشيت الايه بسد نفسها

والد رحمه بضحك عند تزكره كيف بصقت رحمه الماء فى وجه اسد عندما طلبها للزواج

والده رحمه /اقعد أفطر بنتك هتجيب اجلى بدرى



بقلمى /منار احمد
⚡⚡⚡⚡⚡⚡⚡⚡⚡⚡⚡⚡⚡⚡⚡⚡
فى شركه المنشاوى

جلست رحمه على مكتبها منتظره قدوم اسد بفارغ الصبر
بعد نصف ساعه ذهبت رحمه امام مكتب اسد

لرحمه وهى توجه كلمها لمرام /اسد موجود

مرام بحنق /اسمه استاذ اسد

رحمه بخبث /ملكيش انتى دعوه ااقول ايه المهم قوليله زوجتك المستقبليه منتظره بره

فرغت مرام فمها من الصدمه

رحمه بضحك /فى دبانه على لسانك

مرام وهى تقفل فمها /يع ايه الارف ده ،ثم تركتها ورحلت إلى مكتب اسد

مرام وهى تنظر له بتراقب /فى وحده بره وقالت إنها زوجتك المستقبليه

اسد بابتسامه خبث فهو يعلم أنها تغيظ مرام ،ولكن لما لا يتسلى بلعب القط والفار قليلا

/ايوه دخليها

تركت مرام المكتب وهى تستشيط غضبا من تلك العاصفه

ثوانى ودلفت رحمه إلى مكتب اسد مثل ما أطلق عليها العاصفه

اسد بابتسامه خبث /نورتى مكتبى المتواضع زوجتى المستقبليه

رحمه بغضب /متقولش زفته انا عايزه اعرف ليه قلت كده امبارح وانتا عارف ولا بطيقك ولابطقنى

اسد بضحك/اولا انتى إلى قلتى لمرام انك زفته قصدى زوجتى المستقبليه ثانيا بقا انا اتدمتلك كده بمزاجى

رحمه/يعنى ايه بمزاجك انسى فاهم

اسد وهو يقترب منها/ لا مش فاهم

رحمه وهى تتراجع للخلف /يعنى الجوازه ديه مش هتم وانت الى هترجع تقول حقى برقبتى

اسد وهو يزيد من اقترابه *هنشوف
بقلمى منار احمد
رحمه بتوتر /اابعد والا ال

اسد بتسليه /ال ايه

رحمه بخبث /انت إلى جبته لنفسك وفى ثونى كانت ركالته برجلها فى بطنه

اسد بوجع/ يا بنت المجنونه

رحمه بابتسامه ماكره/تستاهل ثم تركته وخرجت مسرعه إلى مكتبها تحت توعده لها ونظرات مرام الحارقه

بقلمى /منار احمد#
⚡⚡⚡⚡⚡⚡⚡⚡⚡⚡⚡⚡⚡⚡⚡⚡
مر ابوعين ووافق والد رحمه ووالدتها على اسد تحت إصرارهم وافقت رحمه هى الأخرى ولكن تخطط لشى اخر
وها هو يوم قراءه الفاتحه وتعارف الأهالى

فى غرفه رحمه كانت تنام بفوضه مثل العاده دلفت عليها والدتها بغضب

/انتى يا برده قومى

رحمه بتافف/ايه يا ماما انهارده اجازه

والدتها بغضب/قومى يا زفته أجهزة عشان الناس إلى جيه ده فرأيت فتحتك يا بنت الهبله

رحمه ببرود/اعمادل ايه تانى

/انا اققاك تعملى ايه ثونى وكان الشبشب يعرف طريقه

رحمه بصراخ/اه خلاص قمت قمت اهو( بقلمى منار احمد )#
وبعد ساعه كان يجلس اسد وجده واالدته برفقه والد رحمه ووالدتها
اما رحمه كانت بالمطبخ تعد الضيافه هى وعلا
⚡⚡⚡⚡⚡⚡⚡⚡⚡⚡⚡⚡⚡⚡⚡

فى المطبخ

رحمه وهى تعد المشروبات بتافف /انا خلصت يا علا اعمل ايه تانى انا زهقت

علا بضحك /انا مش فهمه ايه إلى مديقك ده حتى كريم كراميل

رحمه بتريقه /كريم كراميل خلهولك يختى

قطع حديثهم دخول والده رحمه

الام/مالكم سكتة ليه ،مش مرتحلكم والله
بقلمى منار احمد
علا بضحك /اخص عليكى يا بطه كده تظلمينى

الام بضحك /لا ده انتى ملاك

الام /يلا يا رحمه شيلى العصير وطلعيه بره للضيوف

رحمه بحنق حاضر

خرجت والده رحمه وخلفها رحمه بابتسامه مزيفه
وزعت رحمه المشروبات وجاءت على اخر كوب لاسد لوت رجلها وسميت الكوب عليه بطريق مفاجاه

رحمه بأسف مصطنع/انا اسفه مقصدش بس من متوتره شويه

اسد بغضب مكتوم ونظره توعد /عادى ولا يهمك

والد رحمه /تعالى يبنى معايا تنصف هدومك فى الحمام
اؤما له اسد وذهب معه

زينه والده اسد /تعالى يا حببتى أهدى جنبى

استمعت رحمه لها فيبدو أنها امرءه طيبه وحنونه القلب ذهبت رحمه وجلست بجنابها
وبعد عدت دقائق جاء (بقلمى منار احمد )اسد ووالد رحمه جلس والد رحمه بجانب والدتها أما اسد ذهب وجلس بجانب رحمه

الجد بابتسامه/طبعا احنا اتفقنا على كل حاجه وان شاء الله الخطوبه بعد اسبوعين يبقا نقرا الفتحه
بقلم. منار احمد
جاءت رحمه أن تعترض على موعد الخطبه فهو قصير وجد من يضع حبه

عنب بفمها لاسكتها

نظرت له رحمه بغيظ رد هو نظره بابتسامه مستفزه
لم يلاحظ احد تلك النظرات غير جده الذى اقسم لا يوجد غير رحمه تستطيع ترويض اسد

انتها اليوم تحت ساعده الجميع وفوز اسد تلك الجوله

⚡⚡⚡⚡⚡⚡⚡⚡⚡⚡⚡⚡⚡⚡⚡

جاء موعد الخطبه والاستعدادات على قدم وساق
بمنزل رحمه ابتسمت (بقلمى منار احمد ) رحمه تلقائيا عندما وجدت سعادته والديها والإبتسامة التى تزين وجههم

حلت ستاءر الليل وبدء المعازيم بالحضور فى القاعه الخاصه بالحفله

وبعدها دلف من باب القاعه رحمه وأسد وهما فى. اجمل طلاتهم

فستان رحمه الرقيق بالون السماوى وبدله اسد الكحلى فكانوا ثناءى رائع بمعنى الكلمه

جلسو فى المكان المخصص لهم

اسد وهو يهمس بإذن رحمه /فوكى التكشيره ديه شكلك وحش

رحمه بهمس هى الأخرى /ملكش فيه

اسد ببرود /برحتك ده عشان شكلك يقولى العريس احلى من العروسه

رحمه بسخريه /تبا لتواضعك

ابتسم اسد بانتصار على تلك القطه الشقيه
⚡⚡⚡⚡⚡بقلمى منار احمد⚡⚡⚡⚡⚡⚡⚡⚡⚡⚡
بقلمى منار احمد

مر ثلاث شهور على خطبط اسد ورحمه مما أدى إلى تعلق اسد برحمه وتغير مشاعر رحمه تجاه اسد وطلب اسد من جده أن نكون رحمه السكرتيره الخاصه به و مرام سكرتيره احمد المنشاوى وافق الجد على قراره
ولكن ندم اسد بشده على تلك الفكره فرحمه لم تفوت يوم الا لما تفعل به شى

فى صباح يوم جديد بشركه المنشاوى دلف اسد الشركه بغرور مثل العاده ولكن على وجه ابتسامه جميله فهو اعتاد على الاستيقاظ مبكرا حتى يلتقى بمعذبه فؤاده

وقف اسد أمام مكتب رحمه التى كانت شارده لا تشعر به
اسد بخبث/بتفكرى فمين

انتبهت رحمه له ونظرت له بخبث هى الأخرى /بفكر فيك

اسد بسخريه/مش مرتاحلك مش عارف ليه
رحمه /ليه بس كده هو انا بعمل حاجه

اسد بابتسامه/ لا ده انتى ملاك يا قلبى

ثم وقف أمام بابا المكتب وفتحه بحذر وهو مبتعد قليلا
اسد بتنهيده /الحمد لله مفيش ميه

ثم دلف الى الغرفه بخطواط حذره وهو يتطلع إلى الأرض
من عدم وجود صبون

اسد بابتسامه /شكلها كده حنت يمنتا كريم يارب ،ولكن لم تكتمل كلمته عندما جلس على الكرسى المخصص له احس بشى يزحلقه

قام اسد مسرعا من على الكرسى ونظر إلى البنطلون الذى أثار الزيت عليه

اسد بغضب /رحمه

أتت رحمه بسبب صراخه

رحمه بضحك مكتوم /نعم يا فندم

اسد بغضب /فندم ايه وزفت ايه انتى خلتى فيها فندم
ده انا بقيت عيل بشخه بالشكل ده

ام تسطيع رحمه كبت ضحكتها أكثر من ذالك

رحمه بضحك /عيل بشخه هههههههه يع ههههههمش عيب عليك وانتا كبير تعمل كده هههههههه

حرح اسد فى ضحكتها ووقف مثل الاهبل بدلاً من أن يعنفها

انسحبت رحمه بهدوء عندهم وجدته سارح اما اسد احس بحركتها امسكها من ملابسها من الخلف مثل اللص

رحمه بحنق/انتا ماسك حرمى يا جدع انتا سيب بقلك

اسد بغضب/طب انا اعمل ايه فيكى دلوقتى حرام عليكى ده انا اتهريت منك يا شيخه

رحمه بخبث/نفشكل الخطوبه وكل حال يروح لحله

أظلمت عين اسد بغضب واقترب من أذن رحمه وهمس بفحيح /انسى يا رحمه انسى

نظرت رحمه له بتوتر من قربه الشديد منها ثم تركته وخرجت مسرعا الى مكتبها بقلمى منار احمد

بعد ساعه ادرتدى اسد الملابس الخاصه به التى توجد بالمكتب للطوارئ
بقلمى منار احمد
كانت تجلس رحمه بمكتبها تفكر فى اسد وكيف تشعر بزيادت نبضات قلبها عندما تكون معه

قطع شرودها عندما وقفت أمامها تلك الجميله بملابسها العاريه والانيقه وبشرتها البيضاء والعدسات الازرق السماوى التى تضعها

نظرت له رحمه بغيره /ايوه يا فندم هضرتك عايزه مين

ساره بابتسامه /عندى موعد مع استاذ اسد ،انا ساره

رحمه بغيره وضحه /تمام ثوانى

تقدمت من مكتب اسد ودلفت بعد أن أذن لها

رحمه بغيره /فى وحده عايزه حضرتك بره اسمها ساره

اسد بتسليه عندما رأى غيرتها الواضحه /اها اكيد ساره دخليها بسرعه وبعد كده لما تيجى دخليها على طول

رحمه بحنق /حاضر

ثم تركته وخرجت إلى ساره

رحمه بابتسامه ماكره/اتفضلى هو مستنى حضرتك جو

ساره بابتسامه /شكرا يا قمر

نظرت له رحمه ببرود من الخارج لكن يعكس ما بداخلها
بقلمى منار احمد
بعد ربع ساعه دلفت رحمه مكتب اسد بابتسامه ، مما أدى إلى شك اسد بها ،وضعت أمامه القهوه الخاصه به وأمام ساره كوب من العصير

اسد بابتسامه خبث/شكرا يا رحمه روحى انتى

رحمه بابتسامه ماكره/تمام يا فندم

خرجت رحمه مسرعا الى مكتب الجد ليس مكتبها

اما بالداخل عند اسد امسك كوب القهوه الخاصه به ارتشف منها باستمتاع ولكن بصق كل ما بفمه بوجه ساره التى صدمت من فعلته

اسد بصراخ /رررررررحمه


بقلمى منار احمد

يتبع...
اذا لم تجد تكملة الرواية في الاسفل, اذهب للصفحة الرئيسية للموقع واستخدم البحث

Telegram