رواية عاصفة رحمة البارت الاول

رواية عاصفة رحمة البارت الاول

رواية عاصفة رحمة - بقلم منار احمد

فى غرفه متوسطه من الونها تعرف انها لفتاه ولكن تعم بالفوضه
كانت تنام مثل عادتها على الفراش تنام رأسا على. عقب ويد هنا والأخرى هناك لم تعرف لها وضع مناسب ،والغطاء نصفه عليها والنصف الآخر يلامس الأرض

دخلت عليها والدتها مثل كل يوم تلقى عليها مرشح اى ام مصريه اصيله

فاطمه والدتها /انتى يا زفته قومى اتخرتى على الشغل من اول يوم ثم قامت تهزها بعنف قومى يا اخرت صبرى

رحمه وهى تعتدل فى الفراش بتافف /فى اى بس يا بطه كنتى سبينى شويه

فاطمه بحنق /قومى يا برده انا مش عرفه هتفتحى بيت ازى

رحمه بمرح /وده سؤال بالمفتاح طبعا يا بطوط

وما هى إلى دقيقه وكانت رحمه بالحمام التابع لغرفتها
رحمه بصوت عالى /يارب يضيع أو بتقطع منك يا فاطمه يا بنت ام فاطمه

(طبعا عرفتو أن نو ده الشبشب اقرب سلاح ال. الام )

فاطمه بزعيق /اخلص يا زفته ، هتتاخرى

ثم خرجت لتحضر الافطار

وبعد ١٥دقيقه جلست فاطمه تنتظر ابنتها وابنت اختاها المزعجه
دقيقه وكان الباب يقرع كالطبول،فاطمه بصرخ /بس يا زفته جايه كسرتى الباب

علا بمرح/كل ده يا بطوطه مخلينى واقفه على الباب ولا انا يعنى عشان معنديش لحبيب

رحمه وهى تخرج وتكمل معها /ولا قريب تعملو معايا كده

رحمه وعلا/اهى اهى اهى اهى

فاطمه بخبث/,طب هروح أفطر على اما تخلصوا مشهد كل يوم

علا بسرعه وهى تجلس على طاوله الافطار/ لا انا خلصت

رحمه وهى بجانبها /وانا كمان

علا وهى تلعق الأكل بفمها الممتلاء /نولينى يا خلتى الخيار الله يخليكى انقنق فيه

فاطمه بضحك /خودى يختى على الله تسكتى


وبعد ربع ساعه انتهت كل من رحمه وعلا الافطار

ونزلوا للتوجه إلى عملهم


(رحمه فتاه جميله ومرحه تمتلك عيون بنى وشعر بنى وبشره بيضاء وخدود ممتلاءه مما زاداتها جمالاً
وترددى حجاب يجعلها مثل الاميره
تعيش مع والدتها فقد اما والدها يسافر إلى الخارج للعمل


علا ابن خالت رحمه تعيش مع والدها ووالدتها
فتاه مرحه كل الحياه بالنسبه هزر وضحك لا تعرف شىء عن الجد هل ستظل على هذا الوضع ام للقدر رأى اخر

تملك عيون سوداء وبشره خمريه وشعر اسود حريرى تخفيه تحت حجابها )

........................وحدو الله........بقلمى منار احمد....................
بقلمى /منار احمد
استيقظ هو من النوم وهو يعتدل على الفراش ثم أمسك هاتفه ونظره للساعه وبعدها ترك هاتفه وتوجه إلى المرحاض وبعد دقائق خرج من المرحاض وتوجه الى غرفه الرياضه التى بجناحه الخاص بعد الانتهاء من الرياضه توجه الى غرفه الملابس وارتدى ملابس العمل ونزل للاسفل



وجد والدته بوجهها البشوش تجلس على طاوله الطعام

اسد بابتسامه/صباح الخير

زينه بحب/صباح النور يا حبيبى اقعد أفطر

اسد وهو يقبل يدها ورءسها /لا انا متأخر يا ست الكل هفطر فى الشغل

زينه بابتسامة/ماشى يا حبيبى خلى بالك من نفسك

ابتسم اسد لها فهو مهما مر العمر تعتبره طفلها المدلل

خرج وركب سيارته وتوجه إلى عمله ،بعد نصف ساعه وقف بسيارته أمام شركه اسد المنشاوى لاستيراد والتصدير ترجل من السياره بكل هيبه وغرور ودلف الداخل وقف الجميع احتراما له تحت نظرات الإعجاب من الفتيات مما زاده غرورا

دلف الى مكتبه الخاص وخلفه السكرتيره
اسد بنبره جاده /استاذ عاصم جيه

مرام السكرتيره /لا يا فندم

اسد بهدوء /طب اول لما يجى قوليه انى عايزه

مرام بجديه /تمام يا فندم

جاءت أن تخرج ولكن أوقفها صوته مره اخرى

استاذ احمد فى مكتبه

مرام بهدوء /ايوه يا فندم احمد باشا واصل بقاله ساعه

اؤما لها اسد وأشار لها بالخروج ،ثم امسك عدت اوراق يتفحصها


......................صلوا على النبي..............بقلمى منار احم
...........
بقلمى /منار احمد

ترجلت كل من علا ورحمه من سياره الاجره امام بوابه الشركه

علا بانبهار/ما شاء الله جميله

رحمه بفرحه /اخيرا هشتغل ومع مين مع ابو حميد حبيب قلبى ⁦♥️⁩

علا بضحك /ده انتى هتخليه يعلن إفلاسه يا ما ????

رحمه بفخر مصتنع/بكره تشوفى ااوختشى

علا بمياعه/يلا ابلتى

رحمه بضحك /يلا ندخل بسرعه بليس الاداب جيه

علا ورحمه /هههههه

دلف الى الداخل بعد الاستعلام عن البطاقه الشخصيه وبعد التعرف على الهويه التى أعطاهم احمد المنشاوى ،امر لهم بالدخول

......................استغفر الله...................................
بقلمى/منار احمد

انتهت اسد من مراجعه الورق الذى بيده ثم حمله وذهب إلى مكتب احمد المنشاوى

دلف بعد أن أذن له احمد بدخول

اسد بهدوء /صباح الخير

احمد بابتسامه /صباح النور

اسد بجديه /انا رجعت أوراق الصفقه الجديده،هى تمام ومربحه وانا إلى هباشر التسليم بتاعها

احمد بجديه/,تمام ،كنت عايز أقلق حاجه

اسد باهتمام /حاجه ايه

احمد بابتسامه/انهارده هتيجى بنت محمد صاحب ابوك الله يرحمه وهتشتغل هنا فى الشركه

اسد بعصبيه /انتا عارف يا جدى انا مبحبش الوسايط

احمد بصرامه/مش لما تشوف كفاءته الاول فى الشغل وبعدين يبقا اتكلم ،وكمان انا عايز سكرتيره وهى شطره وهتسعدنى

اسد بجديه /انتا حر يا جدى بس اما نشوف هتستحمل لحد امتا

ثم وضع أمامه عدت اوراق /أمضى عشان امشى فى اجراءت التسليم

أخذ احمد منه الاوراق

،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،وحدو الله ................بقلمى منار احمد................

دخلت رحمه وعلا فى الشركه ووقفو أمامه السكرتيره التى بالطابق الثانى

رحمه /لو سمحتى هو مكتب استاذ احمد المنشاوى فين

السكرتيره بنبرة عمليه /الدور التالت
رحمه بشكرا /شكرا

ثم ذهبت إلى الدور الثالث باستخدام الاسانسير
وصل المصعد إلى الدور الثالث وخرجت رحمه برفقت علا
رحمه وهى تقف امام السكرتيره الخاصه بالدور /ده مكتب استاذ احمد المنشاوى

السكرتيره باحترام /ايوه يا فندم ،ااقوله مين

رحمه بابتسامه/رحمه محمد

السكرتيره بعمليه/اتفضلى يا فندم هو ادانى خبر اول لما تيجى اتفضلى على طول

رحمه بابتسامه /اوك يا قمر

ثم ذهبت اتجاه المكتب برفقه علا التى كانت منبهره بتصميم الشركه

...................,.....,..,..,, استغفر الله،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،

فى مكتب احمد المنشاوى

أخذ اسد الورق بعد أن مضى عليه جده وهم بالوقوف ولكن صدم من تلك العاصفه التى دخلت إلى المكتب

رحمه وهى تندفع داخل المكتب بصوتها العالى غير عابىءه لأحد
/وحشتينى يا ابو حميد ثم ذهبت باتجاه وسلمت عليه بكل احترام

احمد بضحك /وانتى وحشتينى يا عفريته

رحمه ببراءه مزيفه/انا عفريته يا ابو حميد ثم أكملت بتمثيل ولا عشان انا بحبك تقوم تكسر قلبى الى دق عشانك ولا نسيت ايام الحضانه ⁦♥️⁩???? و هى تضع يدها على قلبها ووجها يعمل راكشنات مضحكه

انفجر احمد ضاحكا هو ورحمه غير منتبهين لتك الوقف يتابعها بأعين حاده وهو يتابعها وينظر لكل انش بوجهها وضحكتها الطفوليه التى أسرت عينه وخدودها الممتلئة التى احمرت من كثره الضحك مما زادها جمالاً وجاذبية من نوع آخر غير كل الفتيات فى هى طفله بمعنى الكلمه

احمد بانتباه /اعرفك يا اسد ديه رحمه بنت محمد صاحب ابوك

اسد ببرود /اهلا ،ثم أخذ الاوراق وذهب خارج المكتب

رحمه وهى تنظر الجد بغيظ/ماله ده

احمد بضحك/لا هو كده عادى

ثم جلس الجد خلف مكتبه ورحمه أمامه

احمد بجديه/طبعا انتى عارفه انك هتبقى السكرتيره بتعتى وأن عندى الشغل شغل

رحمه بجديه /تمام

احمد/علا مع السكرتيره صح

رحمه بابتسامه/اها السكرتيره قلتلها انك مرتب شغلها وخدتها تعرفها عليه

احمد بجديه/تمام ، يلى نبدا الشغل

رحمه بحماس/ يلا

،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،سبحان الله ،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،

فى مكتب عاصم

دلف الى مكتبه بسرعه وجلس خلفه وهو يلتقط أنفاسه بصعوبه

عاصم لنفسه /يختى عليك يا عصومى هتموت بدرى لو ابو الهول شافك جاى متأخر

اسد /ما انا جالك اهو اقراء الفتحه

عاصم بخضه/ابو الهول ااااصدى اسد

اسد ببرود /خلصت

عاصم /مالك يا عم مش طايق نفسك كده ليه

اسد وهو يجلس بمقابله ويتنهد بضيق /جدى جايب بنت محمد صاحب بابا وبنت خالتها يشتغلون هنا

عاصم بتعجب /وانتى ايه إلى مضيقك

اسد بنرفزه /انا مبحبش الوسايط ويبقى يورينى هيستحملو الشغل لا حد امتا دول اطفال

عاصم بضحك /هههه اطفال ،وبعدين الاطفال احباب الله يا عم

اسد ببرود/انا رايح المكتب وبنت خلتها هتجيلك عشان هى السكرتيره الجديده

عاصم بهدوء/اوك

خرج اسد وتوجه إلى مكتبه وبعد دقائق دخلت علا إلى مكتب عاصم بعد أن أذن لها

علا بجديه /الورق ده يا فندم استاذ احمد بعته لحضرتك

عاصم بجديه /تمام حطيه عندك واخرجى

وضعت علا الأوراق وخرجت إلى مكتبها اما عاصم

عاصم لنفسه/والله اسد ده عبيط بقا دول اطفال ديه اشطه ، انا حبيت الشغل اوى

( اسد المنشاوى /شاب طويل القامه وبشره خمريه وشعر اسود حريرى ورموش كثيفه وعيون عسلى
جاد جدا فى عمله يكره الوسايط )

(احمد المنشاوى /جد اسد ويحبه بشده فهو الذكرى المتبقى من ابنه ويحب رحمه مثل حفيدته لانه يعتبر والد رحمه مثل ابنه ،،،،ابو اسد،)

(عاصم عبدالله /صديق اسد منذ الصغر يمتلك من الوسامه قدر كافى )

بقلم منار احمد

يتبع...
اذا لم تجد تكملة الرواية في الاسفل, اذهب للصفحة الرئيسية للموقع واستخدم البحث

Telegram