رواية عروس مصاص الدماء || الفصل السادس

رواية عروس مصاص الدماء || الفصل السادس

رواية عروس مصاص الدماء

ويصدم حين لا يجدها فالكهف لتسقط البطانيه منه على الارض

فارس بفزع :سارة

ليلف ليخرج ليشعر بيديها الصغيرة تمسك فقميصه من الخلف بطفولة ليلف لينظر لها

فارس: سارة كنتى فين

سارة :جوا

فارس وهو يمتلك وجهها بيديه بحنان: انتى بردانة كده ليه

سارة :انا كويسة

ليحضر لها جاكيت من الأرض ويضعه حول اكتافها بحنان على ذراعيها العاريين

سارة: هو مينفعش استخبي فالقلعة

فارس :هيحسوا بيكي

سارة بهدوء :ماشي

فارس: كلتى

سارة بحزن :الاكل خلص

ليذهب ويشعل النار فالخشب ويطهي لها الطعام

سارة: انا لاقيت السكين ده فالهدوم

فارس وهو يضع الخضار فالحلة: ده مصنوع من الرصاص الفضي

سارة: ليه

فارس :ده مخصوص لقتل مصاصين الدماء

سارة :وجبتهولى ليه

فارس :عشان اللى حصل ميحصلش تانى تحمي نفسك لو انا مش هنا

سارة :مش خايف اقتلك بيه

فارس: لو قتلتنى هتعيشي ازاى

سارة: اممممم طيب

فارس وهو يعطيها الطبق: اتفضلي كلي

سارة وهى تأخذه :شكرا

وتأكل بصمت وهو يتأملها

سارة :انت حلمت بأية

لينظر لها بصدمة

فارس :ليه بتقولى كده

سارة :انا عارفة انك حلمت بحاجة وحشة عشان كده بتيجى كل شوية

فارس: انا ماشي

ليذهب لتركض خلفه بسرعة وتمسك معصمه

سارة :استنى هنا

فارس: عايزة ايه

سارة بحنان: هو حلم وحش اووى كده

فارس :انا عايز منك وعد واحد

سارة باستغراب: وعد ايه

فارس: لما يحصلك حاجه لازم تقوليلى ده الوقت والمكان

سارة :ليه

فارس: اسمعى الكلام

ليخلع ساعته ويضعها حول معصمها

سارة :ماشي

ليضع قبلة على جبينتها بحنان لتصدم حين ترى دمعة هاربة من عيونه لتصمت حتى لا تحرجه

سارة بهدوء :هو انا هموت

فارس: لا ليه بتقولى كده

سارة: شكلك بيقول كده

فارس: لا مش هتموتى

سارة :ماشي

وتذهب لتجلس على الصخرة وتلف جسدها باللحاف من البرد ليجلس بجانبها

سارة :انت مش سقعان

فارس: انا مبحسش بالبرد والحر وكل ما يشبه

سارة: ليه

فارس: عشان مش بني ادم

سارة :امممم يابختك انا هموت من البرد وخصوصا بليل

فارس :هجبلك لحاف تاني

سارة: ماشي

____________________
تجلس لارا

فالجنينة بهدوء لتاتي لها الخادمة لتخبرها بشئ لتقف بغضب وتذهب

___________________

سارة: هو ينفع نخرج

فارس :نروح فين

سارة: اى حته انا زهقت نتمشي شوية

فارس: بليل

سارة :ماشي

فارس وهو ينظر عليها: انتى مخطوبة

سارة وهي تنظف المكان: لا

فارس: طب بتحبي

سارة بردو :لا وانت اكيد متجوز بما انك عايش بقالك كتير

فارس :ههههههههه لا مش متجوز

سارة بدهشة وهى تنظر له: ايه ده بجد ازاى

فارس: عادى

سارة: انت مش قولت عمرك ٦٨٠ ازاى مش متجوز

فارس :عادي مبحبش واحدة عشان اتجوزها

سارة :لازم تحبها

فارس :اه امال هتجوز واحدة مبحبهاش

سارة :مانا كنت هتجوز معاذ ومبحبوش

ليقف بغضب شديد وهو يقترب منها بغضب :انتى قولتى ايه

سارة بخوف: كنت هتجوز معاذ ومبحبوش

فارس: انتى مش هتجوزي حد ومش هتخرجي من هنا لحد ما تموتى

سارة بخوف وهى تبلع ريقيها بصعوبة :حاضر

ليتركها بقوة ويذهب لداخل بغضب

سارة: انا زعلتك

فارس ببرود: لا

سارة :طب مش هنخرج

فارس: لا

سارة بحزن: ليه

فارس: كده

لتغضب منه وتخرج تركض للخارج ليسرع خلفها
....تركض بسرعة لتصدم حين تجده امامها بغضب

سارة: اااااه ابعد عني

فارس: انا قولت ايه

سارة :انا زهقت انا عايزة اخرج

فارس: وتموتى

سارة: اموت احسن متعفن هنا بسببك

فارس: انتى شايفة كده

سارة: اه انا تعبت

لتقدم للامام وهى تعود للخلف بخوف منه

فارس بحدة :انا بس اللى اقول تموتى ولا لا انتى مالكيش حق فموتك

سارة بخوف: ليه

لتصطدم بالحائط ليضع يديه على الحائط ليحاصرها

فارس: عشان انتى ملكي عشان انا عرضت حياتى للخطر بسببك

سارة بغضب: انا بكرهك....

لتصدم حين يقطعها بقبلة على شفتيها بغضب وقوة وهى تحاول أبعده وتضربه على صدره وتدفعه بدون جدوى لتشعر بيديه على خصرها لتبكي اكثر و وهو يجذبها له بقوة وكأنه يعتصر خصرها بين يديه
ليبتعد عنها بصمت وهى تبكي

فارس بتحذير :الكلمة دى متنطقهاش تانى فحياتك انتى فاهمه

لتشير له بنعم بخوف

__________________

تجلس لارا مع الملكة لتخبرها ما رأته لتغضب الملكة بقوة وتطلب مقابل فارس ........


يتبع
اذا لم تجد تكملة الرواية في الاسفل, اذهب للصفحة الرئيسية للموقع واستخدم البحث

Telegram