قصة المحلق

قصة المحلق

قصص هل تعلم

قصة المحلق من القصص التي تواردت عليها روايات كثيرة ، منها الخاطئ ومنها الصادق ، وسنروي أصدق قصة اتفق عليها الرواة ، المحلق على وزن معظم ، وهو أبو مسمع عبدالعزى بن خثيم بن شداد بن ربيعه بن عبدالله بن عبيد ، وهو أبو بكر بن كلاب بن ربيعة بن عامر بن صعصعه العامري ثم الكلابي .

أبا مسمع وبناته وحاله : وقد كان رجلاً مقلاً من المال ، فمر به الأعشي في بعض السنين ذاهيا إلى السوق عكاظ فقالت له أمه : إن أبا بصير رجل مجدود في شعره ، وأنت رجل خامل مقل لك بنات قيل عشرة ، وقيل ثمان فلو سبقت إليه وأكرمته رجونا أن يكون لك منه خير .

قصة شكوى أبا المسمع حاله وحال بناته : فبادر الملحق إليه وأنزله ونحر له وسقاه ، ثم شكا إليه حاله وحال بناته ، فقال له : ستكفي أمرهن ، فلما أصبح غدا إلى سوق عكاظ فقام وأنشد قصيدته التي يقول فيها : أرقت وماهذا السهاد المؤرق .

ومابي من داء ومابي معشق .

ولكن أراني لا أزال بحادث .

أغادي بما لم يمس عندي وأطرق .

فكم امرأ أسرى إليك ودونه .

سهوب وموماة وبيداء سملق .

لمحقوقه أن تستجيبي لصوته .

وأن تعلمي أن المعان موفق .

إلى أن قال : لعمري لقد لاحت عيون كثيرة .



إلى ضوء نار في يفاع تحرق .

تشب لمقرورين يصطليانها .

وبات على النار الندى والمحلق .

رضيعي لبنان ثدي أم تحالفا .

بأسحم داج عوض لا نتفرق .

ترى الجود يسري سائلا فوق وجهه .

كما زان متن الهنداوني رونق .

نفى الذم عن آل المحلق جفنه .

كجابية الشيخ العراقي تدفق .

ترى القوم فيها شارعين وبينهم .

شيوخ وولدان من الحي دردق .

استرسال أبا مسمع في شكواه : إلى أن قال : أبا مسمع سار الذي قد فعلتم .

فأنجد أقوام بذاك وأعرقوا .

وأن عتاق العيس سوف يزوركم .

ثناء على أعجازهن معلق .

به تنقض الأحلاس في كل منزل .

وتعقد أطراف الحبال ويطلق .

يداك يدا صدق فكف مبيرة .

وكف إذا ما ضن بالمال تنفق .

كذلك فافعل ما حييت إذا شتوا .

وأقدم إذا ما أعين الناس تفرق .

إلخ .

خطبة بنات أبو مسمع جميعهن بعد الأبيات الشعرية : فلم يفرغ من إنشادها حتى تسارع الأشراف يخطبونه بناته ، فما باتت واحدة منهن إلا في عصمة رجل أفضل من أبيها بكثير ، وفي قصته روايات كثيرة ، ويقال أن هذه أصدقها .

Telegram