قصة مُصلح الطرقات في الهند

قصة مُصلح الطرقات في الهند

قصص هل تعلم

تزداد حوادث الطرقات المتكررة بصورة يومية في جميع أنحاء العالم ، والتي تعددت الأسباب المؤدية إليها ، والتي قد تبدأ من الطرقات غير السوية أو المتهالكة وسرعة القيادة وإهمال السائق ، وهكذا هناك العديد من أسباب تلك الحوادث التي تؤدي إلى هلاك الكثيرين حول العالم كل يوم ، وفي الهند خرج رجل ليعلن أمام العالم كله أنه سيقوم بردم كل الحفر التي يقابلها في الطرقات ، فما هي قصته؟ ولماذا أقدم على هذا العمل .

حادث على الطريق : البداية كانت في عام 2015م حينما عانى بائع الخضار الهندي داداراو بيلهور Dadarao Bilhore البالغ من العمر 48 عاماً من فراق ابنه براكاش Prakash ، والذي كان يبلغ من العمر ستة عشر عاماً حينما وافته المنية في حادث سير في ذلك العام ، حيث كان يستقل دراجة نارية برفقة ابن عمه في العاصمة الاقتصادية للهند مومباي Mumbia حينما تفاجئا بحفرة جعلتهما يطيرا في الهواء من فوق الدراجة ، وكان براكاش لا يرتدي خوذة وقاية في ذلك الحين ، وهو ما تسبب في ارتطام رأسه بقوة في الأرض .

مات براكاش على إثر اصطدام رأسه بالأرض ، وترك الأحزان لوالده المنكوب ، بينما أصيب ابن عمه إصابات طفيفة لأنه كان يرتدي خوذة حماية أثناء الحادث ، والتي تسببت في حماية رأسه من الاصطدام بالأرض ، ومنذ ذلك الحين أخذ الرجل على عاتقه مهمة صعبة ولكنه يقوم بتنفيذها بمهارة ودون ملل في شوارع بومباي .

ردم الحفر في الشوارع : حينما شعر الرجل بمدى المعاناة التي سكنت قلبه منذ

رحيل ابنه بسبب حادث سير ، قرر أن يساعد الناس ليأمنوا مكر هذه الطرقات السيئة حتى لا تتكرر مأساة ابنه مع الآخرين ، وبالفعل بدأ الرجل يعمل على ردم الحفر المتفرقة في شوارع مومباي المكتظة بالحفر من شتى الأحجام ، والتي تكون عائق في طريق السائق ؛ بينما لم تكن عائقاً على الإطلاق في طريق والد براكاش .

تمكن بائع الخضار الهندي من ردم ما يقرب من 600 حفرة في شوارع مومباي منذ أن بدأ هذا العمل بعد حادثة ابنه أي منذ ثلاثة أعوام تقريباً ، ويقوم الرجل باستخدام الرمل والحصا في عمليات الردم ، حيث يأتي بهما من الورش الخاصة بالبناء ، وقد تحدث الرجل إلى وكالة فرانس برس AFP عن هذا العمل الإنساني بقوله :”لقد ترك موت ابننا فراغاً كبيراً في حياتنا ؛ لذلك أقوم بتنفيذ هذا العمل من أجل أن أكرّمه وأذكره ، وأتمنى ألا يفقد أي إنسان شخصاً عزيزاً مثلما فقدنا نحن ابننا”.

وبينما يكون الرجل منهمكاً في عمله في ردم تلك الحفر ؛ فإنه لا ينسى أن يرفع يديه إلى السماء طالباً الرحمة لروح الابن الفقيد الذي تركه وذهب إلى العالم الآخر ، وهو بذلك يشعر بأنه قريب من ابنه الذي تمنى أن يراه رجلاً يافعاً ، ولم يتوقع يوماً أنه سيفقده مبكراً نتيجة لتلك الحفرة الملعونة .

ما تسببت به الحفر في الهند : تسببت الحفر الموجودة بشوارع الهند في مقتل 3597 من المواطنين خلال العام الماضي فقط بمعدل سقوط عشر ضحايا يومياً ، وهي نسبة كبيرة أغضبت الشعب الهندي الذي أشار بأصابع الاتهام إلى الحكومة المتخاذلة عن إصلاح تلك الطرقات المتهالكة ، كما أنهم اتهموا المتعاقدين بتنفيذ مشروعات الطرق بشكل متردي حتى يعودوا للعمل بها مجدداً في العام التالي ، وقد طالب والد براكاش الحكومة أن تتحمل مسئولية إصلاح الطرق لتكون البنية التحتية للبلاد أفضل مما هي عليه في الوقت الحالي .

Telegram