أجاك يا بلوط مين يعرفك

أجاك يا بلوط مين يعرفك

قصص أمثال عالمية

تدور أحداث المثّل الشهير (أجاك يا بلوط مين يعرفك) في مصر في قديم الزمان ، حين قام أحد البائعين اللبنانيين الذين كانوا يعيشون في مصر آن ذاك ، ببيع حبوب البلوط في السوق ، للناس على أنه كستناء ، حتى مر عليه أثناء البيع أحد الأشخاص ، ودار بينهما ما جعل البائع يقول جملته الشهيرة (أجاك يا بلوط مين يعرفك ) ، والتي أصبحت مثلاً شهيراً ، فيما بعد حتى عصرنا الحالي

قصة المثّل:
يروى أنه في قديم الزمان ، عن أحد اللبنانيين الذين كانوا يقيمون في مصر ، أنه قام بجمع كمية من حبوب البلوط ذات يوم ، ثم ذهب بها إلى السوق ، ليبيعها على أساس أنها كستناء

وفي السوق أخذ البائع اللبناني ينادي بأعلى صوت قائلًا : كستناء كستناء ، وبالفعل أقدم الناس عليه لشراء البلوط ، على أنه كستناء ، إلى أن صادف مرور أحد اللبنانيين ، الذين كانوا يقومون بزيارة إلى مصر

فاقترب الزائر اللبناني من البائع اللبناني لكي يسأله عن ما يبيع ؟ وعندها أطلق البائع اللبناني جملته الشهيره (أجاك يا بلوط مين يعرفك) ، والتي أصبحت فيما بعد مثلاً شهيرًا متداولاً بين الناس ، وتناقلته الأجيال


Telegram