تأسيس ولاية جورجيا

تأسيس ولاية جورجيا

قصص تاريخية

تعتبر
ولاية جورجيا هي أخر المستعمرات البريطانية الثلاثة عشر ، وقد تكونت عام 1732م على
يد جيمس أوجليثروب ، وفي عام 1733 انضم مجموعة من المستوطنين إلى أوجليثروب وأسسوا
سافانا داخل مستعمرة جورجيا ، وفي البداية منعت العبودية داخل جورجيا ومع ذلك فإن جورجيا
بعد أن أصبحت مستعمرة ملكية في عام 1752 ، تم رفع حظر العبودية وأصبحت الزراعة
والعبودية جزء أساسي من اقتصاد المستعمرة ، وقد كانت جورجيا من أوائل المستعمرات
التي صادقت على الدستور الجديد بعد انتهاء حرب الاستقلال الثورية الأمريكية


الاكتشاف المبكر للمستعمرة :في حين أن الأسبان هم أول من اكتشف جورجيا ولكنهم لم ينشئوا هناك أية مستعمرات ، وفي عام 1540 سافر هيرناندو دي سوتو عبر جورجيا وقام بتدوين ملاحظات مبدعة عن السكان الأمريكين الأصليين الذين وجدهم هناك ، كما تم إرسال البعثات الإسبانية على طول ساحل جورجيا ، وفي وقت لاحق بدأ المستوطنين الإنجليز من المستوطنات الأخرى في السفر إلى إقليم جورجيا للتداول والتجارة مع السكان الأصليين الموجودين هناك


تأسيس المستعمرة :أما مستوطنة جورجيا فقد تم تأسيسها عام 1732م وهذا يجعلها أخر مستعمرة بريطانية تم تأسيسها في أمريكا بين الثلاثة عشر مستوطنة التي تأسست قبل الثورة الأمريكية ، وقد تأسيسها بعد خمسين عامًا كاملة من إنشاء مستعمرة بنسلفانيا ، وكان السبب في إنشاؤها هو أن الجندي البريطاني جيمس أوجليثروب قد رأى أن أفضل طريقة للتعامل مع المجرمين المدانيين الذين كانوا يشغلون مساحة كبيرة من السجون ، هي إرسالهم للعمل على إنشاء مستعمرات جديدة


ولكن في
الواقع فإن الملك جورج الثاني حين أعطى ل جيمس أوجليثروب الأمر بإنشاء مستعمرة
جديدة تحمل اسمه (جورجيا) كان ينوي خدمة غرض مختلف

عما كان يريده أوجليثروب ، فقد
أراد الملك من خلال إنشاء مستعمرة تقع بين ساوث كارولينا وفلوريدا هي حماية
المستعمرات الجنوبية الأخرى من أهم هجمات إسبانية محتملة على المستعمرات البريطانية



وقد كانت
مساحة المستعمرة الأولى أكبر من جورجيا الحالية وأيضًا أكبر من ولايات ألاباما
وميسيسبي الحالية ، وفي الواقع لم يتم إرسال أي سجين إلى ولاية جورجيا ، وتم تكليف
المستعمرين ببناء مجموعة من الحصون على طول سواحل جورجيا لصد أي هجمات إسبانية على
المستعمرة أو المستعمرات الأخرى


وبالفعل
قام المستوطنون بصد عدد من الغارات الإسبانية على المستعمرة التي كانت فريدة من
نوعها بين المستعمرات الأخرى ، حيث لم يتم تعيين أي حاكم محلي من سكان المستعمرة
للإشراف عليها ، ولكن بدلًا من ذلك تم إنشاء مجلس أمناء من لندن لإدارة شئون
المستعمرة ، وقد اختار هذا المجلس منع العبودية والديانة الكاثوليكية وشرب الروم
المسكر ومهنة المحاماة في المستعمرة


حرب الاستقلال :في عام 1752م أصبحت جورجيا مستعمرة ملكية واختار البرلمان البريطاني مجلس الأمناء الملكيين لحكمها ، وظل هذا المجلس يحتفظ بالسلطة حتى عام 1776م ، وفي بداية حرب الاستقلال الأمريكية لم يكن لولاية جورجيا وجود حقيقي في الثورة ضد بريطانيا العظمى ، بل العكس نظرًا لعلاقتها القوية مع البلد الأم فقد انحاز معظم سكان المستعمرة للبريطانيين ، ولكن ظهر بعض القادة الأقوياء في جورجيا وقد شاركوا في معركة الاستقلال ووقعوا على إعلان الاستقلال وأصبحت جورجيا هي الولاية الرابعة التي توقع على الدستور الأمريكي



Telegram