قصة  طفل يعبث بسلاح رشاش

قصة طفل يعبث بسلاح رشاش

قصص اجتماعية

مازالت الأمور العبثية تسيطر على المجتمعات بشكل واضح ومخيف ؛ حيث أن العبث قد وصل إلى كل ما هو مباح وغير مباح ، حتى وصل الأمر إلى درجة العبث بالأرواح دون أدنى تفكير في عواقب الأمور التي قد تصل إلى حد القتل الخطأ ، وكل ذلك لأسباب تتعلق بالمزاح غير المقبول على الإطلاق


طفل يُطلق أعيرة نارية من سلاح رشاش :
ظهر طفل صغير في فيديو مصور وهو يقوم بإطلاق أعيرة نارية من سلاح رشاش يمسكه في يده ، ويوجد في الفيديو شخصًا يتحدث ليحفز ذلك الطفل على مواصلة عبثه بالسلاح الذي يحمله ، وكان ذلك الطفل يقف في أحد الأحياء السكنية ، وكانت تلك الأعيرة تتطاير في الهواء دون حساب إلى كون تلك الأعيرة قد تصيب أي مواطن في أي لحظة


القبض علي مصور الفيديو :
كان الشخص الذي يصور الفيديو هو نفسه الذي يحفز الطفل على إطلاق الأعيرة النارية ، وقد قام رجال الشرطة بتحليل مقطع الفيديو حتى يتوصلوا إلى ذلك الشخص الذي يصور المقطع العبثي الخطير ؛ وكان ذلك بسبب خطورة ما يقوم به الطفل وسط حي سكني يعج بالمواطنين


أكد المتحدث الإعلامي باسم الشرطة التي تتبع تلك المنطقة السكنية التي تم تصوير الفيديو بداخلها ؛ أن ما حدث له تأثيرات سلبية خطيرة على سلوكيات الأطفال ؛ وذلك ما جعل رجال الشرطة تقوم بتحليل الفيديو كي تتمكن من اتخاذ كافة الإجراءات الخاصة بأمن المواطنين ، لأن العبث بمثل هذه الأسلحة يشكل خطورة شديدة


وأوضح المتحدث الإعلامي أيضًا أن رجال الشرطة تمكنوا من كشف هوية الشخص الذي صور الفيديو المتداول ، وقد تبين

أن ذلك الشخص هو شاب في العقد الثاني من عمره ، وقد تم حظر ذلك الفيديو وتم إشعار النيابة العامة من أجل إتمام التحقيقات اللازمة بشأن ذلك الفيديو تبعًا لاختصاصها القانوني


وقد أكدت شرطة المنطقة التي وقعت بها تلك الحادثة على ضرورة الاهتمام بتربية الأجيال على الحيطة والحذر من استخدام مثل تلك الأسلحة الخطيرة ، كما أوضحت الشرطة أهمية غرس القيم السامية التي تدعو إلى احترام القوانين والأنظمة السائدة ، وقد حذرت الشرطة أيضًا من العواقب الوخيمة التي قد تحدث نتيجة لمثل هذه الأمور العبثية التي يلجأ فيها المواطنون إلى استخدام هذه الأسلحة ، وذلك من أجل الحفاظ على سلامة المواطنين وسلامة المجتمع كله


ردود أفعال المواطنين :
أثار ذلك الفيديو غضب عامة المتابعين الذي رأوا الفيديو ، كما أغضب الذين تابعوا الخبر المتداول بشأن القبض على المواطن الذي صور الفيديو ، أكد المواطنون أن القبض على المواطن حدث جيد جدًا ليكون عبرة لغيره حتى لا يفعلون مثل هذه الأمور مرة أخرى


وقال بعض متابعي الخبر أنه من المفترض أن يتم القبض على ولي أمر الطفل ؛ حيث طالب بسجنه ومعاقبته لدفع غرامة مالية كبيرة ، واقترح باحتجاز الطفل في الأحداث لمدة ثلاثة أشهر يقوم فيها بأعمال التنظيف ؛ وذلك من أجل أن يكون عبرة لغيره


وطالب آخرون بمحاسبة من أعطى الطفل ذلك السلاح واستجوابه عن مصدر السلاح ، واجتمع الجميع على ضرورة تنفيذ عقاب رادع لكل من تسبب في تلك الحادثة العبثية الخطيرة التي تقتل براءة الأطفال ؛ والتي قد تؤدي أيضًا إلى ارتكاب جرائم خطيرة



Telegram