قصة لا أريد زوجا من البادية 3

قصة لا أريد زوجا من البادية 3

قصص بالدارجة المغربية

حطيت طرف الخبز من ايدي،واعصابي كلهم تحرقو،ودمي كنحس بيه كيغلي.. ! واه يعني ضروري تخرج ليا شي حاجة من الجنب هاد الليلة المباركة المسعودة! نضت ماكملتش لعشا مشيت دخلت لبيت ورْدَخْت ورايا لباب بالنفخة! بكثرة الفقصة ندت كنمسح فوجهي هو مايستاهلش،وليت كنشك واش دارها لي بلعاني...جا عندي سمعت دقة خفيفة على الباب : ناديا خرجي نهدرو مالك!آش كاين! مابغيتش نجاوبو مابغيتش نهدر معاه مابغيتش نشوف فيه! مسحت جوج دمعات لي بقاو معقودين فعينيا وصرطت البكية وخرجت حليت واخا مابغيتش..
حليت ليه الباب وانا منفخة وهازا راسي لَسْما : نعام آش بغيتي!!
شاف فيا،دار ايديه على فمو جمع الضحكة ...خشا ايديه فجيابو وتّكَا على الباب . اول مرة كنشوف عينيه الهايمين،عاق بيا غرت من للي سميتها زكية ولا شسميتها، قالي: فخبارك ماعرفتش لاش كتبقاي ديري هاكدا،راك كل نهار حال وعقل،دابا قولي ليا آش كاين باش حتى نعرف آش خصني ندير،،!!!
انا عآد ما زاد طلع ليا دم تفو هادا بارد فيه الدم انا شاعلة فيا العافية وهو مهنية عندو القضية واش على الاقل كيديها فيا؟؟

سولتو :علاش تشد معند هادي السيدة الخبز؟ولا اجي بعدا كيعجبك خبزها؟
جاتو فشكل نسولو بعصبية كنخليه فهاد المواقف غير كيشوف : قالي واش غنقوليك الله يعطيها الصحة داك الخبز عندها واعر قلت نعطيك دوقيه
نآآري على المْخورجْ ،هادا كيتصطا عليا واش بغا يلقا فيا غير الشياط؟ انا قررت مانبقاش نجاوبو خليه ماعودتش الهدرة ،شديت فالباب وبديت كندفع فيه،سير الله يرحم باك بغيت نْعَس. فاش درت ليه هاكداك ماحملش حْدَر راسو وقالي: تصبحي على خير
بقيت انا كنعوج فيه :اه تصبحي على خير بالفقصة سمعتو قالي بالغوات وسيري نعسي وبراكا عليك تخلعت ايصحابلي ماسمعنيش.
الغد

ليه نايضة محيحة كَنَرْدَخ عليه فالطباسل وفالصينية وفالكيسان، وهو مايديهاش فيا، فاش بغا يخرج،تبعتو لباب بالنفخة دائما:غنجيب ليك لغدا غنجي مع مرات ولد عمك زهيرة ماتشد لغدا معند حتى وحدة !
قالي:ماتجيش،الطريق بعيدة عليك...
تما انا دخلني الشك باغي يتلاقى معاها وياكل خبزها والله لاكانت ليكم،قلت ليه لا غنجيو.
كيف مشا مشيت كنجمع فالدار ،ساليت الميناج ومشيت عند زهيرة قلت ليها رانا غاديا معاك،ضحكات وقالت لي هيا صافي طحتي فيه الزغبية،انا ماعجبتنيش هدرتها واخا بصاح وعاقت بيا،جوابي كان ضحكة وتزنيڭة
وحنا غديين فالطريق قلت نجبد الهدرة على هاد زكية البارح مدانيش نعاس ليل كامل وانا خدامة نفكر ...سليت ليها لسانها :قالتلي ايوا زكية بنت خالو راك عرفتي راجلك وراجلي هوما خوت كثر ماهوما ولاد لعمام،كان قاليا راجلي بلي عبد الرحمان كان باغي يتزوجها،،وحتى هيا ماخفت نكدب كانت حاطة عليه لعين!
انا قطعت لحس تقطع ليا اللسان والقلب والكبدة والرية وشوية ماغتقطع ليا حتى النفس. ياك ونتا جايب ليا معندها الخبز وفرحان وكضحاك ،،لا لا صافي نهار نهارو.
وصلنا لقيتو كيربط فالخيل وجاي قالي:السلام وصلتي! هه عييتي
خنزرت فيه :الحمد لله اجي تغدى.
ڭلس وڭلس حداه ولد عمو حطيت ليه لغدا،ايوا تمو جايين شي عيالات بقيت نطلع ونزل فيهم. جات كتسلم سلمات عليا بالنفخة والتعفار،سلمات عليه باليد وكتهدر معاه وكضحك ليه قدامي ناضت قالت ليه: سي عبد الرحمان كيف جاك الخبز تبارك الله ماكيخليش فيه. ناري كيدايرة وناري كيكاتهدر بففف وشدوك الحوايج لي لابسة ولاش دايرة داك الكحل كامل فعينيها.
انا ڭالسة مع العيالات حدا الرجال نقزت جاوبتها:والله اختي ماكليناه بقا تال الصباح كارم لحناه لدجاج. وضحكت ضحكة ديال عطيتها العصير.
سكتات وتعقدات وشافت فيه : سمح ليا وزادت فحالها. وانا شحال فرحت ديك الساعة ههه قلت ليها بالجهد بسلامة اختي.
دار عندي عبد الرحمان :ماغتسكتيش؟
كانت اول مرة كيهدر معايا بديك الطريقة وقدام كلشي وهي سمعاتو
قلت ليه:مالني آش قلت علاش غنسكت قلت شي حاجة فيها العيب!
شي وحدين بداو كيضحكو وشي وحدين كيڭولو يالاه ماوقع والو،،،
دار فيا واحد الشوفة :راه ڭلت ليك سكتي !
انا اصلا طالع ليا الدم،ومحلفة عليه طلعت ڭروني :ياك كتقولي سكتي ،ليا انا ؟و انا جايبة ليك لغدا!! راه هيا لي خاصها تبعد علينا وتمشي تقلب ليها على راجل فجيهة وحدا اخرى!
ناري قفرتها هاديك الساعة ناض وقرب لوجهي لدرجة اني كنسمع وكنحس بالانفاس ديالو :آخر مرة كنقولي سكتي،زيدي كلمة وحدا اخرى وغتفرجي!
تخلعت وتصدمت وبديت نبكي ليه :كتجي عليها هيا انا جايبني مكرفصة معاك هنا والله ماكتستاهلني،تميت غدية،ناضو لي تما كيهضرو وكيلعنو فالشيطان
عطيت ليهم بظهري وبقيت غاديا معرفتش واش هيا الطريق لي جيت منها ولا لا،ماعرفتش واش غتوصلني للدار ،للبيت لي غنسد عليا فيه ومايشوفني حتى حد وانا كنبكي على زهري !
سمعت شي حد جاي من ورايا،سمعت خطوات ديال الخيل حسيت بلي هوا..عيط ليا وتاكدت انه هوا؛؛؛
بديت كنجري باش مايوصلنيش مابقاتش بيناتنا هدرة هاد المرة مغنسمحش ليه ....



بقيت غادية وماعارفاش الطريق،المهم انني نبعد على الناس والجماعة لي كانت تما،ونبعد على عبد الرحمان،،الآمال لي علقتهم عليه والاحلام لي رسمتهم معاه والمستقبل لي تخيلتو لينا حنا بجوج...كلشي مشا وكرهت نفسي على الوقت لي ضيعت كنفكر فيه
جا بالخيل ديالو تابعني :ناديا مكتسمعيش راني كنهدر معاك
انا غاديا معصبة وحالتي ولات حالة كنجاوبو بالبكا:بعّد مني،بغيت نبقا بوحدي
جا نْطَر لي ايدي بالجهد ووجهو مرسومة عليه علامات الغضب:فاش نقوليك وقفي هيا وقفي،راني كنهدر معاك
وقفت ؛ ودرت عندو : بعّد مني مابغيتش نوقف مابغيتش نشوف وجهك ماحاملاش نهدر
ماجوبنيش،جرني لحدا الخيل نهض فيا : يالاه طلعي دابا
انا بديت كنتركل وكنجر ف ايدي : بعّد مني واش ماكتفهمش ؟طلقني مابغيتش نمشي معاك
هزني وحطني فوق الخيل دور راسو : ماشي هاديك هيا الطريق..
رجعنا لدار،كيف حليت الباب دخلت وڭلست بالنفخة ،شعلت التلفازة وعليت الصوت
جا تبعني وطفا ليا التلفازة: راني كنهدر معاك،كنهدر مع الحيط ولا؟ّانا باغي نفهم مالك اليوم درتي ديك الحالة؟
مكنجاوبش ،جريت مخدة وتكيت وعطيت ليه بظهري وعطيت لوجهي للحيط!
تما عاد فين تعصب كثر : ناديا نوضي وباراكا عليا من الفشوش ديالك ماتلا عندي ليك صبر،،نوضي ودابا!
درت عندو شفت فيه بنص عين: شناهيا ؟ انا كنتنفخ؟! ايوا سير عند لالة زكية هي لي مكتنفخش
سكت وبقا كيخنزر فيا:آش هاد الهدرة لي كتڭولي
رجعت لبلاصتي تكَوّرْت فيها : داكشي لي كتسمع!
قالي: شوفي آخر مرة نكون كنهدر معاك ونتي كتنخليني دوري وهدري معايا
نضت.



نضت نيت انا بغيت نعرف آش غيقول ليا: هانا آش
شاف فيا : بغيت غير نعرف علاش درتي ديك الحالة قدام الجماعة حيحتي ومحترمتيش البنت وهيا مادارت ليك والو،شنو دابا غتندمينا على الخبز لي عطاتنا
وهو كيدافع عليها بقيت كنشوف فظفاري و ايديا بحالا ممدياهاش فيه لاني فعلا ماكنتش باغا نسمع لهدرتو: ساليتي؟
شد لي ايدي بالجهد : راك كتعصبيني بهاد الفعايل لي كديري،فوتي عليك زكية ولابـــ ...
قطعتو بالغوات: ايلا كانت باقا عاجباك سير تزوجها هيا للي تليق ليك،سير عندها دابا آش كتسنا،ياك كتبغيها وكادافع عليها هي حسن مني
قالي: نعاود نسمع هاد الهدرة مرة اخرى ماغيعجبكش لحال سدينا هاد الهدرة
انا عاد ما شعلت وبديت كنغوت قلت ليه هدرة خايبة هدرة قبيحة هدرة قاصحة ...هدرة قصحاتو فقلبو
عايرتو باصلو عايرتو ببلادو بعائيلتو كنت معصبة وحاسة براسي بوحدي لا وليديا حدايا لا حد يوقف معايا،كنت خايفة من نهار بحال هاكدا...
هز ايديه وهددني بلي غيضربني ايلا مسكتش...مكنتش خايفة عطيت ليه وجهي : ضربني لقيتيني بوحدي هنا باغي تحڭر عليا،ضربني ...
هبط ايديه ،وبقا كيشوف فيا
قلت ليه: كون ماكنتش انا كون تزوجتي بيها هيا
قالي : كون ماكنتيش نتي حتى وحدة ماكانت غتكون نتي !
تصدمت فاش سمعت جوابو،مكنتش عارفة آش خصني نقول بقيت كنشوف
جا قرب ليا ايصحابلي بغا يضربني ولا يجبد ليا لودنين على الهدرة لي قلت ،؛
قرب ليا وعنقني مزيان،حتى تزَيّرْت وعجبني الحال،قالي : كتسمعيني
ضحكت : كيفاش كتسمعيني؟؟ اه كنسمعك
قالي:لحقاش بغيت نقوليك هدرة سمعيها مزيان باش لاباقاش تقولي ليا عاودها
قلت مع راسي ناري حتا تقادات لقضية وفعيواض مايقولي كل نهار كليمة زوينة غادي يقولها غير مرة وحدة، ناس عندهوم سبع ايام ديال لمشماش وانا عندي نهار ومن بعض ماكاين غير الضرڭ ولا شنو؟
ولكن يالاه اللهم يقولها ولا نبقاو نجري عليا نجري عليك ومعلقين
قلت ليه :آه كنسمع
قالي: مانبغيكش تعايريني باصلي، ولا تعايريني بانني عروبي،مانبغيكش تزايدي مع الناس لي كبر منك فالهدرة،وفاش نكون نهدر معاك تسمعي ليا
الصراحة عندو الحق هادو ديفوات فيا،خاصني نبدلهم
عتاذرت ليه،قلتلو سمح ليا،،وكنتسنا يقولي داكشي لي كنتسنا
قالي:يالاه قادي لينا شي اتاي يكون زوين
مشا ڭلس وخلاني واقفة ايوا شفتو ماقال والو،اويلي نبقاو هاكا
مشيت عندو جمعت الشجاعة ديالي وقلت نسولو
قلت ليه واش منسيتي والو؟
قالي :لا آه اجي اجي نيت فكرتيني،مشيت عندو ڭلس حداه وانا حشمانة
قالي:وحيدي منك الغيرة راه عارفك كتبغيني وكتغاري ومنوضة لحيحة على ودي
بدا كيضحك، خنزرت فيه ؛: ناري حاس براسك شكون قاليك انا لي غيرة عليك هاديك ماشي لغيرة بقيت كندخل ونخرج فلهضرة
خلاني كنبرول وهوا كيتفرج فيا ويضحاك مع راساتو:ايوا آش غندير دابا انا كنبغيك ايصحاب لي حتا نتي كتبغيني ولكن ماكاين مشكيل نوضي قادي اتاي على ود انني كنبغيك ولا منستاهل
انا نهار كيحصلني كَنْكُر كلشي: شنو انا كنبغيك ؟ لا لا هههع جاب ليك الله
عنقني عوتاني وقالي:الله يهديك علينا وصافي
قلت ليه:آه صافي كنبغيك حتا انا ودرت زعما راه عادي
دخلت لكوزينة فرحانة،بقيت كنقز هنا ولهيه وفرحانة ماشفتش واحد المقراج كبير كان فالارض ضربتو برجلي جا كيجري لقاني مكروعة فالارض وكنضحاك وفرحانة
بقا كيضحك عليا: واش نتي ڭلنا ليك كنبغيك نضتي كتنقزي ايلا قلت ليك كنتسطا عليك غتموتي واقيلا
حشمانة فبلاصتي غطيت وجهي بايدي مقدرت باقي نشوف فيه
جا هزني بحال الريشة،نزلني فالصالون قالي تفرجي فالتلفازة ايلا خليتك فلكوزينة هاد الليلة تريب علينا هه
مشا يقاد اتاي لينا بجوج دخل لكوزينة وتبعتو كنطل عليه،عيني هاداك النهار باقا كنعقل مابغيتش نبعد منو ههه
لوقت كيدوز،وكل نهار كيتزادو لحظات فحياتنا،نقدرو حنا انا وياه خططنا ليهم ولا يجيو صدفة،لحظات حلوين،كتعيشهم مع الشخص المناسب،الشخص لي قبلت بيه بالخيب والمزيان لي فيه لي تواعدت انا وياه باش نعيشو حياة نتقاسموها بالمرة ولحلوة ،،،زوج رضيت انه يكون من العروبية لانهم لو خيروني بينو وبين اي كان كنت ديما غنختارو هوا لانه ختارني انا
لانه عبد الرحمان زوجي ألّي من العروبية

النهاية

Telegram