قصة مابغيتوش

قصة مابغيتوش

قصص بالدارجة المغربية

أودي منين نبدا ليكم

حكاية طفلة مفشة من صغرها حتى كبرات و زيانت و بقات ديما الدلوعة ديال الدار . جا لوقت اللي يبداو يجيو فيه الخطابكانت كاتجلس في بيتها و تخيل هاد فارس الاحلام . يكونو فيه كاع المواصفات اللي بغات يكون كاااااامل مكمول .شعرو حرير و ناعم . عندو طوموبيل دار و غمازات و عينيه زرقين ...لمهم يكون مختالف على داكشي اللي كاتشوف .دازت شي يامات و جات خالتها جلسات معاها هي و ماماها و عمرو ليها أتاي و بقاو يدردشو . حتى هضرات خالتها و قالت لختها باللي جاية طالبة و راغبة في لبنية لولدها سفيان اللي عندو محل ديال النجارة شافت فيها سعاد لبنت لمفشة و طلقات واحد الضحكة . أويلي يا خالتي أنا ناخد داك لعوج ديال ولدك . ماحشمتيش .خالتها تقلقات حطات لكاس من يديها و وقفات و قالت ليها أنا اللي مانسواش جاية نخطبك ليه و مشات خرجات .و بقات مامات سعاد تقوليها لاش قلتي هكاك حشومة و كدا حتى نساو لموضوع .وصلات لخبار لعبدالسلام لبركاك اللي تايكون في الدرب و وصلها لكاع الناس . سعاد جرات على خالتها .حيت داكشي فاش هو حادك غير حاضي اللي داخل و اللي خارج .حتى نساو الناس لقصة . ودازو أيام . وجات لعندهم واحد لمرا صاحبة مامات سعاد . مع شحال هادي ماشافتها . جلسو و تجمعو و جبدو قصص لقدام و جداد . حتى نزلات سعاد و جلسات معاهم . و عجبات ديك السيدة و بغاتها لولدها . ماعرفت كيف تبدا. و سولاتها واش مخطوبة و قالت ليها لا أ خالتي مازال مادة يديا

لحنة .
سعاد: شعرو رطب؟
السيدة تعجبات ومع دللك جاوبتها : اه رطب
سعاد : مممم مزيان عندو طوموبيل و الدار؟
السيدة تزيرات و قالت لسعاد . أبنتي الزواج راه نية و احترام . وولدي عندو الدار لكن طوموبيل لا
سعاد: وعينيه زرقين؟
السيدة طلع ليها الدم: لا عينيه عكريين و مابقيت كاع باغا نزوج ولدي .
ماعجبهاش لحال و قالت ليهم سمحولي أنا غادا خليتكم على خير .
بقات عاوتاني مامات سعاد تعاتب في بنتها اللي أصلا راسها قاصح.
كانت سعاد مرة مرة تخرج باش تسخر . و النهار اللي خرجات فيه تلاقات نيشان مع عبد السلام لبركاك . قالها السلام و عليكم و مارداتش عليه . عاود سلم عليها و مابغاتش تجاوبو .
و شوية قالها أ بلاتي أ و الله حتى نشوهك في الحومة راني جااااايب خبارك
تعصبات سعاد و شدات قرقابتها تشير عليه هو يجري و هي تجري . حتى تلف ليها بين الزناقي ..
الناس بداو يهضرو فيها علاش و كيفاش . لبنت قربات تولي بايرة ومزال مطلعة زنافرها للسما .
و هي عااااد ما زايدة فيه وتزيد في الشروط .
جاها واحد الصباغ جرات عليه من لباب قبل كاع مايقول طالب راغب .
حتى شدات واحد الافتة و كتبات كل شروطها و علقاتها قدام لباب و من تما حتى حد مابقى كايدق بابها .
كايدوز نهارها كل ملل حتال واحد النهار و جات عندها واحد صاحبتها يالله جات من إيطاليا .
ولاو كايدوزو النهار كلو مع بعضياتهم . سعاد بدات تشكي و تقول لصاحبتها باللي مالقاتش داك الراجل اللي كاتحلم بيه ويلا ماجاش ماتزوجش .
صاحبتها بقات كاتفكر و تفكر . و هي تعطيها فكرة . قالت ليها كيفاش غايجي هدا اللي بغيتي و نتي محبوسة غير في الدار راه خاصك تخرجي و دوري و تشوفي و تلاقاي ناس هاكا تقدري تختاري اللي عجبك .
سعاد عجباتها لفكرة و من تما وهما كايخرجو من هاد لقهوة لهاد لقهوة و كان ديما يتبعهم
عبدالسلام لبركاك باش يجيب خبارها فين كاتمشي.
من كثرة خروجها حاول واحد يتقرب منها و حتى هي ماكانتش من لعاكزين كان كيفما كاتخايلو . من كثرة لفرحة حيت لقاتو بقات مصدومة فيه.
و عيطات لصاحبتها وااااا نوال والله حتى لقيتو .
قاليها أش لقيتي ؟
تلفات و ماعرفات باش تجاوبو من غير أنها كانت توضرات ليها لحلقة و لقاتها .
تبسم ليها و لغمزات بانو . سعاد مازال مامصدقاش .
فديك اللحظة سرحات في خيالها و تخيلات راسها لابسة التكشيطة لبيضة و حداها هاد بوغمازات .
دازت شي سيمانة و صاحبتها رجعات لايطاليا و هي بقات مرة مرة كاتخرج تلاقا بي بوغمازات .
عبدالسلام قالها لكاع الناس ولا كايهضر فيها اللي يسوا و اللي مايسواش . سعاد خرجو رجليها من الشواري .
شداتها ماماها و قالت ليها شوفي ابنتي الا كان هدا اللي نتي معاه ناوي لمعقول قوليه يجي للدار يخطبك و نسكتو الناس .
لمهم لبسات و تأنقات و هي خارجة طركات مول لحانوت تشري كلينيكس .
مول لحانوت غمزها و قالها غاتشوفي حبيب لقلب . قالت ليه و انت مالك آش دخلك حياتي هادي ندير اللي بغيت ضحك و قالها أودي الحومة كلها عارفة .
عبد السلام قايم بالواجب كايجيب لخبار سخونة
سعاد: ممممم عبد السلام تاني
خدات اللي بغات و تمت غادا يالله بغات دور جات عينها في عين عبدالسلام .
حطات صاكها و شداتو بقات تركل فيه حتى طيحاتو هو يغوت و هي كاتعضو في كتفو . سعاد: و هي جالسة تسلخ كاتجيب لخبار . أ دوي فمك سخون ؟ كياكلك
وهو غير طالقها لغوات و يحلف ليها ماعمرو يوصل خبارها .
حتى بردات فيه كاع هوايشها هزات صاكها و تمات غادا و كاتحلف عليه .
من بعد دقائق وصلات لبلاصة
لكتشوف فيها بوغمازات .
جلسو و طلبو عصير الليمون . و بقاو كايهضرو و هي كاتخمم كيفاش تقولها ليه . سكوتها طال و قاليها مالكي ياك لاباس . ؟
زعمات و جمعات سوفل ديالها و خبراتو بداكشي اللي طرا ليها .
تبسم ليها و قالها صافي غير هادشي إيوا بلاما تقلقي غدا نجي نخطبك . انا غير كنت مطول هاد لعلاقة باش نزيدو نتعرفو كثر .
لمهم سعاد فرحات بزاف عطاتو لعنوان و مشات تجري للدار و قالتها لمها
و مها بفرحتها حلات الشراجم و بدات تزغرت باش توصلها لكاع الجيران .
مشاو يجريو للسوق شراو لحلوة و التمر و لكيسان و طباسل جداد .
مامات سعاد لقات لهمزة فين تزوج بنتها و قالت ليها باللي ماعندهمش مشكيل الا سكنات معاها .
تبادلو نوامر باش يبقاو على تواصل . مشات مامات سعاد لعند بنتها و قلت ليها شنو كاين في الاول رفضات و ملي شافت مها مصرة على هضدرتها استسلمات وقالت لماماها صافي واخا اللي بغيتي .
ديك لمرا عيطات لمامات سعاد و عرضات عليها هي وبنتها يجيو عندها .
و هما في الطريق سعاد بقات تخمم و تخمم كيفاش غايكون ولد هاد لمرا عا الله تكون فيه غي حاجة من داكشي اللي كاتبغي .
وصلو لدار لمرا و استقبلاتهم و جلسو و هضرو و ضحكو . و بقات لمرا تعاود على ولدها رزين وولد معقول . كايخدم في الليل تيكنيسيان في واحد الشركة لمهم تعارفو و يالله بغاو يخرجو سمعو تقرقيب سوارت شي حد داخل . و قالت ليهم لمرا راه ولدها اللي دخل يمكن .
بقاو يتسناو باش يبان . سعاد حدرات راسها و حشمات . حتى دخل مولاي السلطان عبدالسلام لبركاك .
سعاد طلعات راسها و تصرفقات : هذا نتا؟
عبدالسلام: شكون جابك هنا؟
لعيالات تعجبو و قالو ايوامزيان ملي كاتعرفو بعضياتكم باش نقربو نهار لخطبة و لعرس .سعاد غوتات و قالت ليهم مابغيتوووووووووش.
مامات سعاد لقات لهمزة فين تزوج بنتها و قالت ليها باللي ماعندهمش مشكيل الا سكنات معاها .
تبادلو نوامر باش يبقاو على تواصل . مشات مامات سعاد لعند بنتها و قلت ليها شنو كاين في الاول رفضات و ملي شافت مها مصرة على هضدرتها استسلمات وقالت لماماها صافي واخا اللي بغيتي .
ديك لمرا عيطات لمامات سعاد و عرضات عليها هي وبنتها يجيو عندها .
و هما في الطريق سعاد بقات تخمم و تخمم كيفاش غايكون ولد هاد لمرا عا الله تكون فيه غي حاجة من داكشي اللي كاتبغي .
وصلو لدار لمرا و استقبلاتهم و جلسو و هضرو و ضحكو . و بقات لمرا تعاود على ولدها رزين وولد معقول . كايخدم في الليل تيكنيسيان في واحد الشركة لمهم تعارفو و يالله بغاو يخرجو سمعو تقرقيب سوارت شي حد داخل . و قالت ليهم لمرا راه ولدها اللي دخل يمكن .
بقاو يتسناو باش يبان . سعاد حدرات راسها و حشمات . حتى دخل مولاي السلطان عبدالسلام لبركاك .
سعاد طلعات راسها و تصرفقات : هذا نتا؟
عبدالسلام: شكون جابك هنا؟
لعيالات تعجبو و قالو ايوامزيان ملي كاتعرفو بعضياتكم باش نقربو نهار لخطبة و لعرس .سعاد غوتات و قالت ليهم مابغيتوووووووووش.
ماماها دارت راسها ماسمعات والو حيت حلفات غادي تزوجها .
لعائلات تافقو على كلشي و حددو لموعد و مابقى ليه غيييير سيمانة. عبدالسلام فيه حاجة وحدة اللي كانت من شروط سعاد وهي الطولة .
جا نهار لعرس و طلعوهم فوق لعمارية و سعاد كل مرة دور عند لعريس و تحلف عليه وتبكي على زهرها لعوج وتقول اللي مارضى بخبزة يرضى بضغمة حيت هدا مامحسوبش مع نص خبزة .

النهاية

Telegram