قصة سارة جين

قصة سارة جين

قصص رعب

لم تخلو ولاية تكساس الأمريكية من قصص الأشباح ؛ التي نتج بعضها من روايات حقيقية والبعض الأخر نسجه خيال السكان المحليون ، وسارة جين أسطورة حقيقية لامرأة تدعى سارة جين فقدت ابنها أسفل جسر نيش ، وظلت تبحث عن طفلها المفقود حتى ماتت ، ورغم رحيلها عن الدنيا إلا أنها لم تهدأ ، فهي تعود كل فترة للبحث عنه من جديد . وخلال الحرب الأهلية الأمريكية كان هناك طريق في ولاية تكساس يربط بين غروفيز وبورت نيتشس ، وعلى هذا الطريق عاشت امرأة تدعى سارة جين ، وكانت تحيى بمفردها هي وطفلها الصغير لاشتراك زوجها بالحرب كواحد من الجنود الكونفيدرالين ، وخلال تلك الفترة اجتاح العدو المكان وكان يمر على الطريق التي تقطن به سارة جين وطفلها . فخشت أن يقتلوها وطفلها ، لذا قررت إخفاءه وقادها تفكيرها البسيط أن تضع طفلها في سلة من الخوص أسفل الجسر الذي يعلو النهر ، وعادت سارة إلى منزلها وكلها أمل في نجاة طفلها من أيدي جنود الإتحاد ، وبعد فترة مر الجنود بسلام دون أن يهاجموا المدنيين في تلك المنطقة وعلى رأسهم سارة جين . وبعد مرور الجنود عادت سارة إلى النهر مسرعة لتستعيد طفلها الصغير ، ولكن لسوء الحظ لم يكن للطفل أي أثر ، فقد ارتفع المد وحمل الطفل بعيدًا عن ذلك الجسر ، انتاب الفزع سارة وأخذت تبحث في الليل لساعات طويلة أسفل ضفاف نهر نيش ، ولكن دون جدوى كانت تُمنى نفسها بالعثور على الطفل سليمً أمنًا .



تعالت صرخات سارة حين أيقنت أن طفلها فُقد ولن يعد ، كان صوتها عاليًا لدرجة جمهرت الناس من حولها ، ظلت

تسأل كل فرد عن طفلها ، وهم يبكون ولا يدرون أين ذهب ؟ وكان الحزن يخيم على صرخات سارة . وظلت كل يوم تخرج للبحث عن طفلها حتى اختفت في ليلة مظلمة ، ووجدها الناس بعد ذلك جثة هامدة أسفل الجسر الذي فقدت طفلها عنده ، ورأوا رسالة محفورة في الخشب أسفل الجسر تركتها جين قبل رحيلها ، كانت تقول فيها : أين طفلي ؟ ومن وقتها دارت العديد من الأساطير حول مأساة سارة وطفلها ، فالناس يقولون أنك إن خرجت في الليل ووقفت عند حافة المياه أعلى الجسر ستسمع صوت بكاء طفل ، وهناك من يقول أنه رأى شبح سارة جين بجانب طفلها أسفل النهر ، وهناك من قال أيضا أنه رأي سارة مشنوقة ومعلقة من رقبتها أسفل الجسر . كل تلك الروايات رصدها السكان المحليون بولاية تكساس ، وأجمعوا أنك إن أردت أن ترى شبح سارة جين ، فما عليك إلا التوجه إلى منتصف الجسر في ليلة مظلمة ، وتنادي بصوت عالي: سارة جين لقد وجدت طفلك !!.

Telegram