قصة منزل الأشجار النحاسية

قصة منزل الأشجار النحاسية

قصص عالمية

في مغامرة جديدة من مغامرات شارلوك هولمز والدكتور واطسون يلتقي بالسيدة فيوليت هنتر ، التي تطلب مساعدته لحل لغز ما ، وتعد تلك القصة واحدة من أجمل أعمال السير أرثركونان التي ألفها ضمن مجموعة مغامرات شارلوك هولمز .

نبذة عن الكاتب : يعد الطبيب أرثر كونان أحد أمهر الكتاب الروائيين ، الذين برعوا في كتابة القصص البوليسية ، ولد عام 1859م لعائلة أيرلندية مقيمة بانجلترا ، ودرس الطب لكنه لم يتخصص به ، ولكن تخصص بفن الكتابة والرواية حتى مات بسكتة قلبية في يوليو عام 1930م .

قصة منزل الأشجار النحاسية : تبدأ أحداث القصة حينما تأتي السيدة فيوليت هنتر إلى شارلوك هولمز ، لاستشارته في أمر غريب ، فقد كانت تبحث عن عمل وتلقت عرضاً من زوجين يعيشان بالريف ، حيث عرض عليها جيفرو روكاستل وزوجنه أن تعمل مربية في منزلهما براتب مجزي ، ولكنهما اشترطا عليها أن تقص شعرها! تعجبت السيدة هنتر من الشرط واعتبرته غريباً ، فرفضت في البداية ولكنها تراجعت عن قرارها ، نظراً لظروفها المالية وقبلت العمل ، واقترح عليها هولمز أن تظل على اتصال معه كي يطمئن عليها .

ولكن بعد أيام يتلقى السيد هولمز خطاب من السيدة هنتر تخبره فيها ببعض الأحداث الغريبة التي وقعت بمنزل مزرعة همبشاير ، فينتقل إلى هناك على الفور ، حيث قالت لها السيدة هنتر في خطابها أن الزوجين طلباً من ارتداء ثوباً بعينه ، والجلوس في زاوية محددة بالمنزل ، بحيث يكون ظهرها للنافذة المطلة على الشارع .

وكثيراً ما كان

السيد روكاسل يسرد بعض الحكايات الطريفة عليها وهي جالسة حتى تضحك ، أما السيدة روكاسل وابنها فكانا دائماً غريبي التصرف ، وقد لاحظت هنتر وجود جزء مغلق بالمنزل ، لا أحد يقترب منه فشعرت أن هناك أحد محتجز بالخلف ، ودفعها الفضول لاكتشافه .

ولكن السيد روكاسل ينتبه لها ، فيخبرها بوجود كلب مفترس خارج البيت ، وينصحها بعدم الخروج حتى لا يفترسها ، وبعد رسالة هنتر لهولمز يتوجه إلى المنزل ويفتشه في غياب منهم ، فيكتشف ان السيد روكاسل يحتجز ابنته بالجزء المغلق من المنزل .

والسبب وراء ذلك هو محاولة منعها من الزواج ، والتفرقة بينها وبين خطيبها السيد فاولر ، ومحاولة السيطرة على ارثها من والدتها المتوفية ، ورغم كل محاولاته ومرض ابنته التى اضطرت لقص شعرها بسببه ، لم يستطيع إرغامها على ذلك .



فقرر جلب هنتر وجعلها تقص شعرها وتجلس بجوار النافذة ، ليتوهم السيد فاولر خطيبها أنها قد نسته ولم تعد تهتم لأمره ، فقد كان يقف دائماً بالخارج على الطريق يترقب وجودها عبر النافذة ، يستطيع هولمز بعد ذلك تخليص الفتاة المسجونة فتهرب للزواج بحبيبها فاولر .

أما السيد روكاسل فيهاجمه الكلب الذي كان يجوعه دائماً بعد أن ينسى تقديم الطعام له لفترة طويلة ، فيطلق عليه النار ويقتله ، وتتحول هنتر بعد ذلك للعمل كمشرفة بأحد المدارس ، وتنتهي علاقتها تدريجياً مع هولمز الذي كان على وشك الانجذاب إليها ، وتنتهي المغامرة ليبدأ غيرها .

Telegram