قصة  نزولاً عند رغبة حواء

قصة نزولاً عند رغبة حواء

قصص اجتماعية

حسنا ! هيا بنا نلعب لعبة اكتشاف الذات والآخر ، مشكورة يا حواء ، ما السعادة القصوى بالنسبة إليك ؟ .. أجبت : فنجان قهوة صباحي على شرفة منزلي الجبلي قبالة جبل صنين ، أنتظر الشمس ، لأساعدها على الغروب .. ما هو أكثر ما تخشينه ؟.. أجبت : الصراصير والتجاعيد منظرها مقزز .. أي شخصية تاريخية تتماثلين معها ؟أجبت :مريم المجدلية ربما ، لست متأكدة .. من أكثر شخص تقدرينه ؟ .. أجبت : كل من مد يد العون بصدق ومن دون غايات ، وبالمناسبة هم كثر .. ما أكثر سمة تزعجك في نفسك ؟ .. أجبت : سرعة الانفعال ، التي أحاول حاليا السيطرة عليها ، والتبذير والكسل .. ما أكثر صفة تزعجك من الآخرين ؟.. أجبت : إصدارهم للأحكام المسبقة ، وهذه طبيعة بشرية لا أملك حلولاً لها


اختبار آخر :
ما أكثر ما تتهورين فيه ؟.. أجبت : الثقة السريعة بالآخرين ، وهذا أمر مكلف ولا تحمد عقباه أحيانا .. ما الذي يدفعك إلى الكذب ؟ .. أجبت : الخوف والرغبة في حماية الذات .. ما أكثر ما يزعجك في شكلك ؟.. أجبت : ذقني ، لم يكتمل نموها كما أطمح ! مزحة طبعًا .. من أكثر شخص تحتقرينه ؟ .. أجبت : لا أحد أجد دائمًا للناس مبررات تجعل منهم ما هم عليه .. أي كلمات أو جمل تبالغين في استخدامها ؟.. أجبت : أعرفت كيف ، هل تفهمني ، أنت تمزح


اجابة باقي الاختبار :
لو قدر لك تغيير شيء واحد فيكي ماذا سيكون ؟ .. أجبت : عقلي ، أجعله أكثر

ثباتاً.. ما إنجازك الأكبر ؟.. أجبت : عدم توقفي عن التدخين .. إذا كتب عليكِ أن تفارقين الحياة ثم تبعثين من جديد كانسان أو شيء ، ما يكون رأيك ؟ .. أجبت : أحب أن أكون مياه في نهر لا تعرف الجفاف .. من هم كتابك المفضلون ؟ .. أجبت : لا ثوابت عندي حسب المواسم .. أي بطل من الخيال هو أقرب لقلبك ؟.. أجبت : لولو الصغيرة ، من سلسلة لولو وطبوش ما هي قمة التعاسة ؟.. أجبت : ألا نقبل فكرة التعاسة كجزء أساسي من دوامة الحياة ..آخر اختبار للبحث عن الذات :
أين تودين العيش ؟.. أجبت : الآن ستعذرون وقاحتي في الإجابة ، لكنني منذ أيام كنت أقول لنفسي إنني أود أن أعيش في جزيرة للعراة ، لأتجنب السؤال الصباحي اليومي الأزلي : اممم ماذا سأرتدي اليوم !.. ما هي ميزتك الأبرز ؟أجبت : وجه بشوش بشكل عام ، ولؤم مخيف حينما يستدعي الأمر .. أبرز صفة تفضلينها في الرجل ؟ .. أجبت : صفة واحدة لا تكفي ، نضجه روحه المرحة ، واحترامه للمرأة ككيان مستقل ليس تابعا له .. ما أشد ما تندمين عليه ؟.. أجبت : علمتني الحياة محو كلمة ندم من قاموسي ، واللي فات مات .. من أو ما حبك الأكبر في الحياة ؟ .. أجبت : لا شيء أكبر من حب الحياة .. كيف تودين الموت ؟ في فراش دافئ ونظيف ، بعد سهرة لطيفة ، أنام مبتسمة في ليلة لا صباح لها ..

Telegram