قصة  الطفلة التي تأكل شعر رأسها

قصة الطفلة التي تأكل شعر رأسها

قصص اجتماعية

فقدان الشهية هي حالة مرضية أو طارئة قد تحدث لأي إنسان مهما بلغ عمره ، وقد يصاب الكبير أو الصغير بهذه الحالة والتي قد تزول بعد وقت قليل أو تستمر لوقت أطول ؛ وقد تحدث لأسباب نفسية أو بسبب أمراض عضوية ، وحينما تصيب هذه الحالة الأطفال فإن الأسرة تحاول جاهدة حل هذه المشكلة ؛ لأنها قد تتطور وتصبح خطيرة إذا طالت هذه الحال وذلك لأنها تسبب ضعف عام في الجسم ؛ حيث أن الطعام هو عامل أساسي من عوامل استمرار الحياة


وحينما تكون حالة فقدان الشهية عند طفلة بسبب غريب للغاية ؛ فإن ذلك الأمر يبدو مختلفًا كل الاختلاف حيث أنه قد أدخل هذه الطفلة في طريق معقد ومؤلم ، حيث فقدت طفلة تبلغ من العمر أربع سنوات شهيتها عن الطعام بشكل كبير ؛ لدرجة جعلتها تتقيأ كلما أجبرها أهلها على تناول الطعام ؛ كما كانت تزداد حالتها سوءًا يومًا بعد يوم


توجه الأهل إلى العديد من الأطباء حتى توصلوا إلى أن هناك كتلة موجودة داخل أمعاء الطفلة بعد أن خضعت إلى القيام بعمل الأشعة المقطعية التي طلبها الطبيب ، وقد أخبرت الأم الطبيب أن الطفلة اعتادت على أكل شعرها أو أي خيوط قد تجدها أمامها من السجاد أو الستائر أو أي أقمشة ، ومن الواضح أن ما كانت تفعله هذه الطفلة هو الذي تسبب لها في هذه الحالة المرضية


قام استشاري الجراحة العامة بالقيام بعملية جراحية للطفلة بعد إبلاغ أهلها أنها لن تُعالج إلا بعد استئصال هذه الكتلة الموجودة بأمعائها ، وبالفعل خضعت الطفلة إلى هذه الجراحة ، والتي أخرجت الكتلة التي

بدت في شكلها كحيوان بحري ذي هيئة متفحمة ومخيفة ، كانت الكتلة كبيرة نوعًا ما ، وبدا الوضع مريبًا فكيف استطاعت هذه الصغيرة أن تأكل كل هذه الكمية من الشعر والخيوط ؟ وكيف استطاعت أن تتحملها داخل جسدها بهذه الطريقة ؟تم تصوير العملية الجراحية من أجل عرضها على كافة الناس ليروا ما كانت عليه حالة هذه الصغيرة ؛ وليعتبروا مما حدث معها لينتبهوا إلى الصغار حتى لا يصل بهم الأمر إلى مثل هذه الحالة ؛ حيث أن وضع الطفلة الصغيرة كان سيئًا للغاية ، وإن لم يتم اكتشاف هذه الكتلة لكانت هذه الطفلة دخلت في دوامة مرضية ، ولا أحد يستطيع أن يعلم ما هو المصير الذي كانت ستؤول إليه الصغيرة التي حرمّت الطعام أن يدخل فمها


قام الاستشاري الذي أجرى العملية الجراحية إلى الطفلة بتصوير فيديو ليشرح حالة هذه الطفلة ، وقام بنشر هذا الفيديو عبر صفحته الشخصية على مواقع التواصل الاجتماعي ، وظهر الطبيب في الفيديو متحدثًا عن حالة الطفلة حيث قال أن أهلها لجئوا إليه وهم يشتكون حال طفلتهم الصغيرة التي فقدت شهيتها بصورة غير معقولة


ذكر الطبيب أيضًا أن أهل الطفلة أخبروه أن وضعها يسوء كل يوم نتيجة رفضها النهائي للطعام ؛ كما أنها بدأت تتقيأ كثيرًا كلما أصرّ أهلها أن تأكل ، وأوضحت الأم النقطة الفاصلة في الأمر وهي أن طفلتها تعتاد على وضع شعر رأسها وأي خيوط أخرى في فمها ؛ وهو الأمر الذي بدا غير طبيعي والذي أدى إلى تدهور حالة الطفلة بهذه الطريقة


قال الطبيب أن الأطفال تتعامل مع فمها على أنه مكان آمن لحفظ الأشياء ؛ لذلك قد يضعون أي شيء في فمهم وهم لا يعلمون مدى خطورة ذلك الشيء ، لذلك قام بالتنبيه على الأهل أن يحذروا من مثل هذه الأمور التي قد تؤدى إلى هلاك الأطفال ، ثم قام بعرض مشهد من داخل العملية أثناء استئصال هذه الكتلة الغريبة من جسم الطفلة



Telegram