قصة  معتل نفسي يلاحق المارة

قصة معتل نفسي يلاحق المارة

قصص اجتماعية

يفترشون الطرقات بشكل عشوائي ويزعجون المارة ويثيرون مخاوفهم ؛ إنهم الأشخاص الذين يعانون من اعتلال نفسي جعلهم يبدون كوحوش الطرقات والشوارع بمختلف أماكنها ، ويشكّل هذا الأمر معاناة شديدة داخل المجتمعات


حالة من الخوف :
ظهر أحد هؤلاء المرضى النفسيين بين سكان أكد المناطق ، وهو رجل ثلاثيني قام بملاحقة المارة واقتحام المتاجر ، كما قام بطرق أبواب البيوت ؛ مما أثار حالة من الخوف بين سكان تلك المنطقة التي وُجد بها ، حيث انزعج السكان بشكل كبير من وجود ذلك الرجل بينهم


قصة المريض :
تحدث أحد سكان المنطقة التي ظهر فيها المريض النفسي عن قصته قائلًا أن ذلك الرجل قد بدأ يزعج المارة منذ ثلاث سنوات ، كما كان يقوم بطرق أبواب البيوت ؛ وذلك تسبب في حالة من الذعر مما جعل السكان يلجئون إلى المحافظة برفع شكوى لمنع ذلك الرجل من إزعاجهم


قال المواطن أيضًا أن ذلك المعتل قد اختفى بالفعل بعد فترة قصيرة من رفع الشكوى ؛ غير أنه عاد للظهور مرةً أخرى في المنطقة منذ شهرين ، ثم قام باقتحام المحلات التجارية ، وكان يأخذ كل شيء يريده بالقوة ؛ حيث أن العواقب تكون وخيمة إذا كانت هناك محاولات لمنعه ، وقد تسبب ذلك في إصابة الأطفال والنساء والمارة بالرعب الشديد


وقام المواطن بمطالبة الجهات المختصة برفع الأذى الواقع على المواطنين داخل الحي ، حيث طلب بأن يُحال ذلك المعتل الذي يهيم بالطرقات مزعجًا الناس إلى الجهة المختصة التي تستطيع أن تعالجه


اقتراب محرر من المعتل :
كان المعتل يردد تحذيراته إلى المحرر الذي تواجد بالمنطقة من أجل رصد

تلك القصة ، ولكن المحرر اقترب منه بحذر شديد بعد أن قام بتقديم الماء إليه ، وأوضح المحرر أن ملامح ذلك الرجل تبدو آسيوية وأنه بالفعل يعاني من اضطرابات نفسية سيئة تظهر على سلوكياته ، كما أكد أن المأوى الذي يلجأ إليه المعتل هي ظلال إحدى الأشجار تارةً ، وتارةً أخرى يكون المسجد الموجود بالحي هو المأوى ، وقد طلب المعتل من المحرر أن يحضر له ثوبًا ذا مقاس واسع


الرأي الطبي :
قام مدير مستشفى خاصة بالصحة النفسية بتوضيح الأمر المتعلق بآلية العلاج التي تخضع لها الحالات النفسية التي تهيم في الشوارع وتحت الجسور ، حيث أكد أن الخطوة الأولى لعلاجها تبدأ من هيئة الشرطة بعد أن تقوم بتحويل تلك الحالات إلى المستشفى بجميع بياناتها


أكد مدير المستشفى أن رجال الشرطة يقومون بالتأكد من هوية تلك الشخصيات والتعرف على بياناتها الشخصية ، وفيما بعد يتم تحويلها إلى المستشفى المختصة بالعلاج بموجب خطاب رسمي ، ويقوم الأطباء بالكشف الباطني على المعتل ويتم التأكد بعد الفحص من عدم وجود أي أمراض عضوية ؛ حيث أنه يتم إحالته إلى المستشفيات العامة في حالة وجود أمراض عضوية


ثم أوضح المدير أن العلاج النفسي للمريض يبدأ بمجرد التأكد من عدم وجود أمراض عضوية ، ويتم تقديم جميع الخدمات النفسية التي تؤهل المريض إلى الامتثال للشفاء ، وبعد أن يصل إلى مرحلة الشفاء يتم استدعاء أهله من أجل استلامه ، وإذا لم يوجد له أقارب تتم إحالته إلى واحدة من الدور الاجتماعية ، ويتم ذلك بعد التنسيق مع وزارة العمل والتنمية الاجتماعية ، وإذا كان لا يتبع الدولة التي وُجد بها ؛ فإنه يُحال في هذه الحالة إلى إدارة الوافدين ، وذلك من أجل التمهيد إلى ترحيله إلى بلده



Telegram