قصة مصير من يسير بلا هدف

قصة مصير من يسير بلا هدف

قصص خذ الحكمة منها

كان هناك مجموعة من الكلاب تلعب وتلهو وفجأة جرى أحدهم بسرعة شديدة وكأنه يهرب من أحد ما يتبعه، لم يفهم الآخرين ما يحدث ولكنهم تبعوه خوفاً من ان يكون هناك خطر قادم، استمر الكلب

يجري لفترة طويلة وباقي الكلاب تتبعه دون أن يعلموا ماذا يحدث، وأخيراً عاد الكلب وهو يحمل في فمه ارنباً، فعلموا أنه كان يلحق بهذا الارنب أما هم فكانوا جميعاً يركضون بلا هدف .. وهكذا حال من يعيش في الحياة بلا هدف ويتبع الناس فقط، فلن يحصل على أي شيء في المقابل .

Telegram