قصة حلم201




يا له من بهو عظيم يتلألأ نورا ويتألق زخارفا

وألوانا وجدتني فيه مع إخوتي وأخواتي وأعمامي وأخوالي وأبنائهم وبناتهم ثم جاء أصدقاء الجمالية وأصدقاء العباسية والحرافيش وراحوا يغنون ويضحكون حتى بحت حناجرهم

ويرقصون حتى كلت أقدامهم ويتحابون حتى ذابت قلوبهم،والآن جميعهم يرقدون في مقابرهم مخلفين وراءهم صمتا ونذيرا بالنسيان

وسبحان من له الدوام .

اضف تعليقك (سجل دخولك للموقع اولاً)

قصص مقترحة لك