قصة بائعة اللبن

قصة بائعة اللبن

قصص مضحكة

كان هناك بإحدى القرى الجميلة فتاة فاتنة الجمال يتيمة الأبوين، تربيها جدتها العجوز وتعمل على رعايتها، كانتا تمتلكان بقرتين حلوبتين، تقوم الفتاة كل يوم بحلب اللبن بالصباح الباكر وتحمله فوق رأسها لتبيعه بالسوق، كانت الفتاة خالية من العيوب إلا عيباً واحداً وما أعظمه من عيب؟!، كانت دائماً تبني قصوراً في الهواء، كانت كثيرة التطلع إلى الثراء الفاحش مما جلب لهل كثير من المتاعب، فذات يوم أبلغتها جدتها بأن اليوم ليس عليها الذهاب إلى السوق إذ قامت الجدة ببيع اللبن بثلاثة أضعاف ثمنه إلى أحد الأغنياء لاستخدامه في صنع حلويات حفل زفاف ابنته، وساعدت الجدة الفتاة في حمل وعاء اللبن ولكنه كان ثقيلاً، وطلبت منها أن تأخذ حذرها الكافي خوفاً من انسكاب اللبن منها وضياع فرصة ربح بعض الأموال،



وأكثر شئ حذرتها منه جدتها هو ألا تبني قصوراً في الهواء، ولكن كيف والفتاة مولعة بهذا الشئ، وبينما وهي سائرة على أقدامها بطريق يملؤها الحصى والشوك، كانت ترسم لها طريقاً مليئاً بالأحلام الزهرية، وبينما وهي تائهة في أحلامها الوردية تعثرت بإحدى الأحجار الصغيرة فسقط من فوق رأسها وعاء اللبن، ويا له من حجر صغير الذي تسبب بسقوط اللبن وسقوطها على الأرض لتذرف دموع الندم

Telegram