قصة عصبة ذوي الشعر الأحمر

قصة عصبة ذوي الشعر الأحمر

قصص عالمية

إن أعظم القصص على الإطلاق هي تلك التي تنتهي بنهايات ذكية ومشوقة لا يتوقعها القارئ ؛ لأن هذا ينمي لديه حس الخيال ويجعله يفكر خارج الصندوق ، ولا يحصر ذهنه فقط في النهايات القريبة ، وتلك مهمة أدب المغامرات الذي انتهجه المبدع آرثر كونان ، وتعد رواية عصبة ذوي الشعر الأحمر واحدة من 56 قصة ألفها أرثر كونان في مجموعة مغامرات شارلوك هولمز الشهيرة ، وقد نشرت تلك القصة عام 1892 بمجلة ألستراند .

نبذة عن المؤلف : آرثر كونان واحد من أهم كتاب المغامرات ، تربع على عرش الأدب البوليسي ، واستطاع أن ينافس العظيمة أجاثا كريستي التي كانت تشتهر آنذاك بهذا اللون ، ورغم دراسته البعيدة تمام البعد عن فنون الأدب إلا أنه نجح فيه نجاحاً باهراً ، وشارك في إرساء هذا اللون في عقول وألباب القراء .

قصة الرواية : تبدأ أحداث القصة حينما يأتي السيد جبينز ويلسون لطلب المساعدة من شارلوك هولمز ، بعد إقدامه على الانضمام إلى عصبة ذوي الشعر الأحمر ، والتي وظفته لديها ولم تعطيه راتبه دون وجه حق ، وتعود بداية تلك القصة إلى عدة أسابيع فاتت ، حينما قام مساعد السيد جبينز بلفت نظره إلى إعلان يقول : إنك تستطيع الحصول على أربعة جنيهات أسبوعياً ، مقابل الانضمام إلى عصبة ذوي الشعر الأحمر .

ولأن هذا المبلغ كان مغري بالفعل انضم السيد جبينز لهم ، خاصة أنه كان أحمر الشعر مثلهم ، وقد أوكله أحد أعضاء العصبة ويدعى السيد دونكان روس بمهمة يقوم بها ، وهي عبارة عن نسخ

صفحات من الموسوعة البريطانية ، من الساعة العاشرة صباحاً حتى الساعة الثانية عصراً .

وقد شدد عليه بخصوص الانضباط في الوقت المتفق عليه ، لكي يحصل على المال كاملاً دون نقصان ، وحذره من عدم الخروج أبداً أثناء ساعات العمل إلا إذا أخبره أولاً ! وبالفعل قام السيد جيبنز بعمله على أكمل وجه لمدة أسبوع .



وفي أحد الأيام وجد السيد جيبنز ورقة معلقة على بابه مكتوب بها ، أنه قد تم حل عصبة ذوي الشعر الأحمر ، ورحلوا دون أن يحصل على الأموال التي عمل من أجلها أسبوعاً كاملاً ، وتتطور القضية بعد ذلك حين يقرر السيد جيبنز الاستعانة بالمحقق شارلوك هولمز ، لكي يعرف لغز اختفاء عصبة ذوي الشعر الأحمر وسر ما حدث معه ؟ فيقوم هولمز بالتحقيق في القضية ليكتشف أن الاسم الحقيقي للسيد دونكان روس هو جون كلاي ، الذي لديه تاريخ طويل من النشاط الإجرامي ، ومساعدة أرشي أيضاً يدعى لسبولدينغ ، والاثنان كانا يحملان أسماء مستعارة لخداع السيد جبينز .

حيث أنهم كانوا يخططون لسرقة البنك المجاور لمتجر السيد جبينز ، وكانوا يحفرون أثناء انشغال السيد جبينز بما كلفوه به من عمل ، بالحفار الحديدي في الطابق السفلي من متجره ، لكي يصلوا إلى هذا البنك المجاور ليسرقوه ، وهكذا استطاع هولمز ببراعة شديدة كشف طريقتهم المبتكرة في سرقة البنك .

Telegram