قصة سارقو الأحلام

قصة سارقو الأحلام

قصص عالمية

يحكى أن معلماً طلب من تلاميذه كتابة مايتمنونه في المستقبل كموضوع لمادة الإنشاء.
فشرع الطلاب بكتابة أمنياتهم.. وكانت أمنيات صغيرة في الجملة ماعدا طالب واحد، فقد طرز الورقة بأمنيات عظيمة.. تمنى أن يمتلك قصراً وأجمل مزرعة وأفخم سيارة وأجمل زوجة..

وعند تصحيح الأوراق أعطى المعلم هذا الطالب درجة متدنية مبرراً موقفه بعدم واقعية هذه الأمنيات واستحالتها، فكيف بكل هذه الأماني لصغير لايكاد يجد قوت يومه!
ورأفة بالصغير، قرر المعلم أن يعيد إليه الورقة شرط أن يكتب أمنيات تناسبه حتى يعطيه درجة أكبر، فرد الصغير وبكل ثقة وقوة سأحتفظ بالدرجة، وسأحتفظ بأحلامي!!
ولم يمضي وقت طويل حتى امتلك الصغير مايتمناه وأكثر..

العبرة من القصة: سارقوا الأحلام ومحطموا الطموح موجودون في حياتنا، قد يسخرون منا وقد يبذل أحدهم الجهد العظيم لبناء الحواجز أمامنا.. وتراهم يتربصون بنا الدوائر وينصبون لنا الحبائل.. فهم أعداء في أثواب أصدقاء، فيجب الحذر منهم والتنبه لهم.

Telegram