قصة  في بطني ضفدع

قصة في بطني ضفدع

قصص اجتماعية

تحكي القصة عن وهم نفسي خطير أصاب رجلًا فتوهم بأنه يعيش في داخل بطنه ضفدع ، فذهب إلى العديد والعديد من الأطباء والجميع أجمع على أنه ليس هناك شيئًا يعيش بداخله وأنه يتوهم ذلك ، أخذت حالته النفسية تسوء يومًا بعد يوم ، فأصبح كل ما يشغل تفكيره هو ذلك الضفدع حتى أصبح الأمر أسوء وأقترب الرجل من الجنون ، وفي يومًا أشار عليه صديق له أن يذهب إلى طبيب مشهور


قرر الرجل أنه لابد من حل لهذا الأمر ، فذهب الرجل إلى طبيب وحكى له عن ما يشعر ، ولكن الطبيب تعجب كثيرًا لما يقوله هذا الرجل فكيف سيعيش فى بطنه ضفدع


قام الطبيب بإجراء الكشف والفحوصات وعمل التحاليل اللازمة على المريض ولكنه لم يجد ببطنه أي ضفدع كما يعتقد الرجل ، فقال له الطبيب أنه يتوهم وجود ضفدع وأن الأمر غير صحيح ، غضب الرجل غضبًا شديدًا مما قيل له الطبيب وقال له : كيف تقول لي أنني أتوهم وجود ضفدع في بطني وأنا أسمع صوته بداخلي وأشعر بحركاته ، أنك طبيب فاشل لا تستطيع فحص مرضاك فحصًا صحيحًا ، وخرج الرجل من العيادة وهو يستشيط غضبًا


ازداد وضع الرجل سوءًا وخاصة بعد أن زار العديد من الأطباء والمستشفيات في كل مكان ولم يقتنع أحدًا بما يقول والجميع أجمع على أنه يتوهم وأنه لا وجود لأي ضفدع في بطنه  ، أزداد غضبًا من جميع الأطباء وزادت حالته النفسية والصحية سوءًا ، توقف الرجل عن عمله وجلس في غرفته بالمنزل لا يريد التحدث لأحد  وأعتزل الحياة بأكملها ، وكان يشعر بالمرض الشديد من

كثرة توهمه


وفي يومًا من الأيام قرر أحد أصدقائه أن يزوره في المنزل ليطمأن عليه وعلى صحته ، وفي أثناء الزيارة اقترح عليه صديقه أن يذهب إلى طبيبًا مشهورًا والجميع يتكلم عنه بكل خير ، وقال له أن لابد من إنه سيعالجك فلا يوجد مرض لم يستطيع بعون الله أن يجد له حلًا ، فرح الرجل فرحًا شديدًا ودبت في روحه الأمل بعدما زهد الحياة بما فيها وقرر أن يذهب إلى ذلك الطبيب


وعندما ذهب الرجل إلى الطبيب المشهور ودخل إليه أخذ يسرد حكايته قائلًا : لقد ذهبت إلى العديد من الأطباء والمستشفيات ولكن كل تجاربي كانت فاشلة فالجميع لم يستطيعون علاجي ولم أشعر بأنهم يفقهون شيئًا في الطب : أو أنهم لا يتقنون عملهم جيدًا ، فهل ستستطيع مساعدتي ؟ ، أنا أشعر بوجود ضفدع في داخلي وأسمع صوته وأحس بحركاته وكل من ذهبت إليهم قبلك قالوا لي أنني اتوهم ولم يفحصوني جيدًا ، فكيف أتوهم وأنا أشعر بوجوده داخلي ؟.قام الطبيب بفحص الرجل جيدًا وهو يعلم بأنه لن يجد ضفدع ولكنه خشي أن يخرج الرجل من عيادته ويشوه سمعته كما فعل مع الأطباء السابقين ، ففكر قليلًا ثم قال للرجل أنه وجد بالفعل ضفدعًا في داخل بطنه ، وأن عليه أن يجري له عملية جراحيه ويخرجه ، فرح الرجل فرحًا شديدًا وأخذ يمدح الطبيب ويذم سابقيه


قام الطبيب على الفور بإجراء العملية وبدأ بتخدير الرجل وفي الوقت نفسه طلب من مساعديه أن يحضروا ضفدعًا من محلات بيع الحيوانات ، وبالفعل فاق الرجل ووجد الطبيب ومساعديه من حوله ومعهم الضفدع ومن يومها عاد الرجل لممارسة حياته الطبيعية دون أن يشكو وجود ضفدع في بطنه



Telegram